الرياضةكرة القدم

نادي كارل زايس يينا

اقرأ في هذا المقال
  • تاريخ نادي كارل زايس يينا

تاريخ نادي كارل زايس يينا:

نادي كارل زايس يينا هو نادي كرة القدم ألماني، يقع مقره في مدينة ينا في ألمانيا. وتأسس النادي في 20 يناير من عام 1966م، من بعد عدة تغيرات في الاسم. ويضم النادي بما يُقارب 4000 عضو اعتباراً من شهر يونيو في عام 2017م. وألوان الرئيسية للنادي هي الأزرق والأصفر والأبيض. وكان أكبر نجاح في تاريخ نادي كارل زايس يينا حتى الآن، هو الانتقال إلى المُباراة النهائية لكأس الكؤوس الأوروبية في عام 1981. وبعد الحرب العالمية الثانية تم حظر جميع الأندية في منطقة الاحتلال السوفياتي. وفي عام 1949م لعب نادي كارل زايس يينا للحصول على مكان في دوري المنطقة الشرقية الجديد، والذي أصبح فيما بعد هو الدوري العلوي للنادي.


وفي عام 1958م أصبح جورج بوسشنر مُدرّباً رئيسياً في النادي. وفي 7 أكتوبر 1960م هزم نادي كارل زايس يينا نادي إمبور راستوك في نهائي الكأس، وأصبح هو الفائز في الكأس للمرة الأولى، وكانت هذه هي المرة الأولى التي يتأهل فيها نادي كارل زايس يينا لمسابقة كأس أوروبا. وفي عام 1963 أصبح فريق المُدرّب بوشنر من أبطال جمهورية ألمانيا الديمقراطية، وهو النجاح الذي كرره المُدرّب في عامي 1968م و 1970م. وفي عام 1970م تم تعيين المُدرّب جورج بوسشنر مُدرّباً للمنتخب الوطني، في البداية بقي بوشنر لمدة عام بالتوازي مع دورة تدريبية في نادي لكارل زييس، قبل أن يحل محله المُدرّب هانز ماير في عام 1971م.


وفي عصر جمهورية ألمانيا الديمقراطية، كان القسم الأعلى مركزاً للتميز، ومن هُنا كان يجب تعزيز الاتصال بالرياضة الدولية من خلال التمويل المستهدف. وكان أكبر نجاح في تاريخ النادي حتى الآن هو الوصول إلى المُباراة النهائية في كأس الكؤوس الأوروبية عام 1981م، التي خسرها النادي بنتيجة 2 ـ 1 أمام نادي دينامو تيفليس في دوسلدورف. وبعد عام 1981م لم تتحقق النجاحات الكبيرة، وجاءت النقاط البارزة في المركز الثالث في البطولة والمشاركة في المُباراة النهائية في كأس 1988.


وفي 9 نوفمبر 1988م لعب نادي كارل زايس يينا للمرة الأخيرة على المستوى الأوروبي، من بعد هزيمة بنتيجة 3 ـ 1 أمام نادي سامبدوريا الإيطالي. ولعب نادي كارل زايس يينا ما مجموعه 87 مُباراة أوروبية، 50 منها كان في كأس الاتحاد الأوروبي، وجاءت الإحصائيات لتظهر أن النادي حصد 39 فوز، و17 تعادل، و31 خسارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى