الرياضةكرة القدم

نادي لاهتي

اقرأ في هذا المقال
  • تاريخ نادي لاهتي

تاريخ نادي لاهتي:

لاهتي هو نادي كرة قدم فنلندي، يقع مقرّه في مدينة لاهتي في فنلندا. ويلعب نادي لاهتي في دوري الدرجة الأولى الفنلندي منذُ موسم 2018م. ويلعب نادي لاهتي جميع مُبارياته على أرضه في ملعب حديقة لاهتي للسباق. وتأسس نادي لاهتي في عام 1996م. ولعب نادي لاهتي في الدوري الأول من عام 1999م إلى عام 2010م، ومرة ​​أخرى في عام 2012م. وحصل نادي لاهتي على برونزية الدوري الأول في موسمي 2008م و2014م، كما حصل النادي على فضية كأس فنلندا في عام 2002م.


وفي موسم 1997م بدأ نادي لاهتي اللعب في القسم الجنوبي الدرجة الأولى، كما لعب النادي في الدرجة الثانية. ولعب نادي لاهتي بقمصان سوداء منذُ البداية، وأصبحت هذه القمصان كعلامة مميزة للفريق، حتى أن النادي فاز بتصويت الجمهور على لون القمصان. وبدأ نادي لاهتي الموسم الأول بهدوء، ومع اقتراب حلول فصل الصيف، تحسن لعب النادي، وفي النهاية احتل النادي الترتيب في المجموعة الثانية. وفي الموسم التالي، كان هدف نادي لاهتي واضح وهو الصعود إلى دوري الدرجة الأولى، وممّا سهّل عملية الصعود على النادي هو أن الدوري الأول قد توسع ليستوعب 12 فريق.


وتولى إيسا بيكونن مهمة تدرّيب نادي لاهتي، وأمسك المُدرّب بيكونن زمام الأمور، وقام بعمل ممتاز، حيث فاز نادي لاهتي بموقفه، وضمن صعوده إلى السلسلة النهائية قبل ثلاث مُباريات بالفعل قبل نهاية الموسم. وسُمح للمُدرّب بيكونن بمغادرة النادي وحل مكانه المُدرّب ياري بيكولا. وكان موسم 2001م متقلباً للغاية في النادي، فمنذُ بداية الموسم كانت النقاط شحيحة، وكانت التكتيكات الدفاعية نادرة الحدوث، وهذا ما جعل المُدرّب ياري بيكولا يضع خطة للعب أكثر هجومية، والتي نجحت بفعالية كبيرة.


وثلاثة لاعبين من نادي لاهتي لعبوا في البطولات الأوروبية، وكان اللاعبين الثلاثة يبلغون من العمر 18 عام وهم: هنري أهونن، جان هانولا، وبيكا لاغيربلوم. وخلال هذه الفترة وقع نادي لاهتي اتفاقية مع نادي إنتر ميلان؛ بسبب نقص الموارد. وفي كأس فنلندا كانت النتيجة أفضل أمام نادي غنيستان، بحيث انتصر نادي لاهتي بالمُباراة بنتيجة 2 ـ 0، وكان الفريق في مأزق لفترة طويلة، وفي نصف النهائي ضد التحالف، أصبح اللاعب جابور باردي بطلاً بركلات الترجيح، وحارب نادي لاهتي أنفسهم حتى النهائي، لكنهم لم يتمكنوا من الإطاحة بنادي هاكا القوي في المُباراة النهائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى