الرياضةالرياضة والصحة

ما هي التمارين الرياضية التي تساعد على التخلص من السيلوليت

اقرأ في هذا المقال
  • هل السيلوليت يذهب بالرياضة؟
  • أهم التمارين الرياضية التي تساعد على التخلص من السيلوليت

من المهم أن تتم الإشارة على أن السيلوليت هي عبارة عن رواسب من الكتل الدهنية تحت الجلد؛ حيث من الممكن رؤية هذه الرواسب على شكل كتل أو دمامل بالقرب من الأرداف وأعلى الفخذين، وهو أكثر شيوعاً بين النساء، وتساعد التمارين الرياضية على التخلّص من هذه المشكلة بصورة ملحوظة.

 

هل السيلوليت يذهب بالرياضة؟

 

لا بد من التنويه على أن ممارسة التمارين والأنشطة الرياضية وبناء الكتل العضلية من الممكن أن يساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية، وعلى الرغم من أن السيلوليت من الممكن أن لا يختفي تماماً، إلا أن حرق الدهون في الجسم سوف يجعلها تتقلص بصورة تدريجية؛ لذلك من المهم أن يقوم الفرد بممارسة التمارين الرياضية للتخلص من هذه المشكلة بشكل تدريجي.

 

أهم التمارين الرياضية التي تساعد على التخلص من السيلوليت:

 

1- تمارين القلب والأوعية الدموية:

 

من المهم أن يعلم الفرد أنه إذا كان يحرق المزيد من السعرات الحرارية أكثر مما يستهلك، فسوف يبدأ في حرق الدهون، وبما أن التمارين القلبية تعزز من حرق السعرات الحرارية، يمكن أن يقلل ذلك من الدهون في الجسم بشكل عام، وهذا ما يساهم بتقليص السيلوليت؛ لذلك من المهم أن يقوم الفرد بممارسة التمارين الرياضية الخفيفة بانتظام مثل ممارسة رياضة المشي ورياضة الجري أو ركوب الدراجة، وهذا ما سوف يساعد الفرد في التغلّب على السيلوليت وحرق الدهون من كلّ أنحاء الجسم.

 

2- تسلق السلالم:

 

يؤدي تسلق السلالم إلى حرق 10 سعرات حرارية على الأقل في الدقيقة الواحدة، وهذا ما يساعد بصورة ملحوظة في رفع التمثيل الغذائي في الجسم، وخسارة المزيد من الوزن، كما أن تسلق السلالم له فوائد إضافية تتمثل في تنشيط عمل عضلات الأرداف، وهذا ما سوف يساعد كثيراً على حرق الدهون الموضعية في الجسم.

 

3- رفع الساق:

 

إن تمارين رفع الساق تعتبر من أهم التمارين الرياضية التي تساهم في التخلص من السيلوليت. ولممارسة هذا التمرين الرياضي من المهم أن يستلقي الفرد على الأرض على جانبه، مع أهمية وضع المرفق على الأرض، ويقوم الفرد بدعم رأسه مع نفس اليد، مع أهمية وضع اليد الأخرى على الأرض بجانب الخصر، وبعد ذلك يقوم الفرد بمدّ ساقه ورفعها إلى الأعلى، ثم يخفضها ببطء، ومن المهم تكرار هذا التمرين من 10 إلى 15 مرة في اليوم الواحد.

المصدر
اللياقة البدنية، بيتر مورغن، 1997 الرياضة والمجتمع، أنور أمين خولي، 2002 اللياقة البدنية، فاضل حسين عزيز، 2015 الرياضة والصحة، يوسف كمال، 2017

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى