الزراعةزراعة الخضروات

طريقة زراعة الشوفان

اقرأ في هذا المقال
  • الشوفان
  • تجهيز الأرض لزراعة الشوفان
  • كيفية زراعة بذور الشوفان
  • حصاد الشوفان

الشوفان:

 

الشوفان عبارة عن حبوب كاملة، ويمكن أن يستخدم الشوفان في العديد من الأغراض المختلفة سواء للأكل أو لإطعام حيوانات المزرعة أو استخدامه لإفادة الأرض الزراعية. بينما تحتاج بذور الشوفان إلى حالة تربة معينة ورعاية مناسبة من أجل الازدهار، إلا أن زراعة الشوفان عملية بسيطة ومباشرة نسبيًا.

 

تجهيز الأرض لزراعة الشوفان:

 

  • اختيار موقع بدرجة حموضة تتراوح بين 6 و7: كما هو الحال مع العديد من النباتات، يزدهر الشوفان في التربة التي تحتوي على درجة حموضة تقع ضمن هذا النطاق. ويتم اختبار التربة باستخدام مسبار الأس الهيدروجيني التجاري أو شريط اختبار الأس الهيدروجيني في المنطقة التي نخطط لزراعة بذور الشوفان فيها، وإذا لم يكن الأس الهيدروجيني بين 6 و7، نجرب موقعًا مختلفًا أو يتم ضبط الرقم الهيدروجيني؛ حيث يمكن رفع درجة الحموضة بإضافة الحجر الجيري إلى التربة. ويمكن خفض درجة الحموضة عن طريق إضافة سماد يحتوي على كبريتات الأمونيوم أو نترات الأمونيوم أو اليوريا إلى التربة.

 

  • نقوم بإزالة جميع الأعشاب الضارة من المنطقة التي سنزرع فيها الشوفان: يواجه الشوفان صعوبة في النمو بشكل صحيح وازدهاره إذا نمى في بيئة موبوءة بالأعشاب الضارة. قبل زراعة بذور الشوفان، يتم استخدام أداة إزالة الأعشاب الضارة لتفكيك التربة حول الأعشاب في المنطقة، ثم اقتلاع الحشائش من الأرض واحدة تلو الأخرى. تتضمن بعض أدوات إزالة الأعشاب الضارة التي يمكنك استخدامها سكين المزارع الياباني أو آلة إزالة الأعشاب الضارة.

 

  • حرث التربة: بمجرد خلو التربة من الحشائش، يتم استخدام آلة الحراثة أو الفلاحة لتفتيت التربة وتجهيزها لزراعة بذور الشوفان، مع الرجوع إلى تعليمات الشركة المصنعة ودفع المحراث في خطوط متوازية عبر المنطقة التي نخطط لاستخدامها للزراعة. وعند الانتهاء، يتم دفع الرافعة في خطوط متعامدة مع الآخرين.

 

كيفية زراعة بذور الشوفان:

 

يكون زرع البذور في الربيع أو الخريف: إن طريقة زرع البذور تعتمد على ما خططنا لاستخدام الشوفان من أجله. إذا كنّا نزرع الشوفان من أجل الطعام، يتم زرعها في الربيع حتى يكون لدينا حصاد صيفي. أما إذا كنا نزرع الشوفان للغطاء الأرضي، فيتم زرع البذور في أوائل الربيع للحصول على روث أخضر، وزرعها في الخريف إذا أردنا الحصول على غطاء أرضي للشتاء.

 

فرد بذور الشوفان على مسافة 0.64 سم في صفوف: من الأفضل أن تُزرع بذور الشوفان في صفوف متباعدة بشكل متساوي. وفي داخل الصف، يتم إسقاط بذرة على سطح التربة كل 0.64 سم، مع الاستمرار في فعل ذلك حتى تملأ منطقة الزراعة تمامًا.

 

المشي فوق كل صف لدفع البذور لأسفل: بعد أن تُسقط كل بذور الشوفان على التربة، حيث يتم تحريك التربة لتنعيمها. ويجب أن تزرع البذور على عمق أقل من 2.5 سم تحت السطح، ويجب أن يُسمح للمشي عبرها بحدوث ذلك. إذا كانت التربة تحتوي على نسبة عالية من الطين، نتجنب المشي فوقها حتى لا تنضغط كثيرًا، مع الحرص على عدم المشي فوق التربة عندما تكون مبللة، أما إذا كانت التربة مبللة أو مضغوطة بسهولة، يمكن وضع لوح خشبي عليها والمشي عبر اللوح بدلاً من المشي مباشرة على التربة.

 

الحفاظ على التربة رطبة باستمرار: يتم إدخال الأصابع حوالي 2.5 سم أو نحو ذلك في التربة قدر الإمكان؛ للتأكد من أنها ليست جافة. وإذا شعرنا بالجفاف، نسقي الشوفان لتشجيعه على النمو.

 

يجب التخلص من الأعشاب الضارة بمجرد أن يبدأ الشوفان في النمو: على الرغم من أن إزالة الأعشاب الضارة من المنطقة قبل زرع بذور الشوفان مفيدة وضرورية، إلا أننا سنحتاج إلى الاستمرار في فعل ذلك إذا كنا نريد أن ينمو الشوفان بشكل صحيح. وعند سقي الشوفان في كل مرة، يتم التحقق من الأعشاب الضارة وإزالتها أول بأول.

 

حصاد الشوفان:

 

يتم حصاد الشوفان بمجرد جفاف رؤوس البذور: أثناء مشاهدة الشوفان ينمو ويُطور رؤوس البذور، يتم لمس بعضًا منها برفق لمعرفة ما إذا كانت رطبة أم جافة. وبمجرد أن يجف الملمس، يكون قد حان وقت حصاد الشوفان. وعادةً ما يستغرق حوالي 6 أشهر من وقت زرع البذور حتى يصبح الشوفان جاهزًا للحصاد.

 

يتم قطع رؤوس بذور الشوفان وفصل الحبوب عن السيقان: نقوم بقطع رؤوس البذور عن بقية النبات بمقصات الحديقة أو نقوم ببساطة بقطعها باليدين، ثم يتم وضع رؤوس البذور في دلو والقيام برجها لفتح رؤوس البذور، بعدها سحب الحبوب باليد. يمكن فصل الحبوب بعدة طرق أخرى، بما في ذلك وضعها في كيس وسادة وضربها على الحائط.

 

يتم حفظ الشوفان في مكان بارد وجاف: يتم الاحتفاظ بالحبوب في وعاء محكم الإغلاق، ووضع الوعاء في مكان ما يكون باردًا وجافًا نسبيًا لمدة تصل إلى 3 أشهر. ويمكن أيضًا تجميدها لمدة تصل إلى عامين إذا كنا نفضل خيار تخزين طويل المدى. ويمكن الاستفادة من وضع السيقان المهملة في حظائر الحظيرة واستخدامها للفراش.

 

المصدر
معهد بحوث البساتين/ الأردنالمركز الجغرافي الملكي الأردنيوزارة الزراعة وإستصلاح الأراضي/ الأردنمحطة البحوث الزراعية/ الأردن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى