ad
الزراعةطرق الزراعة

قابلية ذوبان بعض العناصر المفيدة مع مياه الري في المحاصيل الحقلية

اقرأ في هذا المقال
  • قابلية ذوبان بعض العناصر مع مياه الري في المحاصيل الحقلية
  • النيتروجين وقابلية ذوبانه في المياه
  • الفسفور وقابلية ذوبانه في المياه

قابلية ذوبان بعض العناصر مع مياه الري في المحاصيل الحقلية:

 

يوجد العديد من العناصر الغذائية التي لها القدرة على الذوبان في المياه، هذه العناصر لها العديد من الفوائد التغذوية على التربة الزراعية؛ إذ تعمل على دعمها وتحسين خصائصها وجودتها الزراعية وجودتها من ناحية تغذوية، وهذه العناصر عندما تذوب بالمياه لا تحدث أي نوع من المشاكل داخل خزانات المياه التي يتم وضع الأسمدة بأنواعها داخل الخزان ووضعها على النباتات بطريقة صحيحة وبطريقة صحية؛ تتم هذه الطريقة عن طريق برابيش مياه الري يتم وضعها على النبات، ويتم تدعيم النبات بالمياه المخلوطة بالأسمدة التي تحتوي على عناصر غذائية متعددة الأنواع ذات فوائد عديدة على المحاصيل الخضرية والمحاصيل الثمرية.

 

يمكن العمل على وضع عوامل مساعدة داخل الأحواض أو داخل خزانات مياه الري، هذه العناصر لها دور كبير فعال في العمل على ذوبان الأسمدة السائلة أو الأسمدة الصلبة التي لها دور كبير في دعم النباتات والمحاصيل الحقلية، هذه العوامل المساعدة لا تضر بالنباتات أو المحاصيل المزروعة، وقد تعتبر هذه العوامل المساعدة عبارة عن عناصر غذائية مثل النيتروجين والبوتاسيوم والكالسيوم وغيرها من العناصر الغذائية أو الكيميائية.

 

النيتروجين وقابلية ذوبانه في مياه الري:

 

تعتبر نترات الأمونيوم واليوريا ونترات البوتاسيوم ونترات الكالسيوم ونترات البوتاسيوم وفوسفات الأمونيوم من العناصر التي تعتبر لها القدرة على الذوبان في المياه بدرجة كبيرة جداً، هذه الأسمدة جميعها تحتوي على عنصر النيتروجين الذي يتوفر في الأسواق بسهولة والذي قد يستعمل على نطاق بسيط جداً في تحضير بعض المحاليل الغذائية لعنصر واحد من العناصر الغذائية، أو للعديد من العناصر المتعددة التي لها دور كبير في دعم التربة الزراعية وعدم خصوبتها والمحافظة على النباتات التي تكون مزروعة داخل بيوت محمية أو في الأراضي الزراعية التي تزرع على نطاق واسع.

 

الفسفور وقابلية ذوبانه في المياه:

 

تحتوي الأسمدة الفوسفاتية على العديد من العناصر الغذائية التي لها دور كبير فيث دعم النباتات والتي لها القدرة على مساعدة النباتات للنمو الخضري بشكل كبير وبطريقة صحيحة دون حدوث أي نوع من المشاكل التي قد يتعرض لها المحصول من آفات زراعية وحشرات أو ديدان قد تكون موجودة في التربة الزراعية أو في المناطق الرطبة.

 

المصدر
المعمل المركزي للمناخ الزراعيوزارة الزراعة والإدارة العامة للثقافة الزراعيةتاريخ المكافحـة الحيوية/الدكتور نبيل أبو كفمقرر المكافحة الحيوية والمتكاملة في الوقاية النباتية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى