الصيدلةالمواد التجميلية

العادات اليوميّة لجَمال وصحّة البَشرة

اقرأ في هذا المقال
  • العادات اليوميّة لجمال، وبشرة صحيّة
  • سَبعة طرق لمساعدتك على العناية بالبشرة:
  • الفيتامينات والبشرة:
  • أفضل 9 فيتامينات للبشرة:

الكثير من الناس ينفقون ثروَة على مستحضرات التجميل ومنتجات العناية بالبشرة على أمل تحقيق بشرة جيدة.
لكن ما فشلوا في إدراكه هو أنَّ الجلد الصحيّ والجمال يبدأ بروتين جيّد للعناية بالبشرة.

كشفت دراسة عن الدور المتطور للعناية بالبشرة عن هذه الحقيقة.
وفي البحث، وجد أن الروتين اليومي للعناية بالبشرة له تأثير إيجابي على الجودة الشَّاملة لبشرة الشَّخص، خاصَّة إذا كان مدعومًا بمنتجات فعالة.


سَبعة طرق لمساعدتك على العناية بالبشرة:



1. شرب الكثير من الماء (“وجَعَلنا من الماءِ كُلّ شيءٍ حيّ”).


إن شرب الكثير من الماء ليس من العادات الأكثر شيوعاً، ولكنَّه عادة أساسيّة للحفاظ على الصِّحة البدنية العامة أيضاً. تتكون معظم خلايا الجسم من الماء، وتلعب المياه دوراً مهماً في الحفاظ على التوازن الفسيولوجي.
بالنظر إلى هذه الحقائق بمفردها، استكشف العلماء لفترة طويلة العلاقة بين الماء والبشرة الصحية.
إن شرب الماء لن يشبع عطشك فحسب، بل يحافظ على رطوبة بشرتك بشكل صحيح أيضًا.

تدعم إحدى الدِّراسات التي نشرت مؤخرًا في مجلة الأمراض الجلدية والتجميلية والبحثية التأثيرات المرطِّبة للبشرة لشرب الكثير من الماء. في التجربة السريريَّة، تم تجميع 49 امرأة سليمة في مجموعتين. الأشخاص في المجموعة الواحدة شربوا ما لا يقل عن 5.2 لترات من الماء يومياً، بينما شربت المجموعة الأخرى أقل من 3.2 لترات فقط من الماء يوميًا.
بعد مراقبة واختبار ترطيب الجلد في الجسم لمدة شهر، خلص الباحثون إلى أن تناول كميّات كبيرة من الماء يومياً يزيد بشكل كبير من مستوى ترطيب الجلد، حيث أنّ البشرة جيِّدة الترطيب واضحة مع وجود مسام بالكاد واضحة، وتقريبا لا عيوب فيها، ومشرقة.

لذا بدلاً من تناول القهوة أو العصير أو المشروبات المحلاة الأخرى، من الأفضل شرب الماء. بصرف النظر عن فوائده للبشرة، فإنَّ المياه خالية من السُّعرات الحرارية وشرب الكثير منها يمكن أن يساعدك على تخطِّي المشروبات المليئة بالسُّعرات الحرارية، ممّا يساعدك على الحفاظ على وزن صحي.


2. تطبيق واقي الشمس


يعتبر واقي الشَّمس أيُّ مادة أو منتج يحمي بشرتك من الآثار الضارة لأشعة الشمس فوق البنفسجية. في حين أنَّ أشعَّة الشمس يمكن أن تجعلك تشعر بمزيد من الحيوية والجاذبية عندما تحصل على سُمرة، يجب أن تتجنَّب الخروج دون وضع القليل من واقي الشمس.
إن التعرُّض لأشعة الشمس فوق البنفسجية (UV) يؤثر سلبًا على حالة بشرتك. في الواقع، إنَّ معظم العلامات المرتبطة بشيخوخة الجلد هي في أغلب الأحيان آثار التعرُّض الطويل لأشعة الشمس في عمر الشخص الفعلي.

تعمل الأشعة فوق البنفسجية على إتلاف أنسجة الجلد والكولاجين فيفقد الجلد مرونتهُ والتي تؤدِّي إلى ترهُّل البشرة وتمدّدها وتجعيدها. كما أنَّه يسبب النمش، تلون الجلد، وحتى من المحتمل مع المدّة البعيدة أن يسبب سرطان الجلد.

اكتشف الباحثون أنَّ الأشخاص الذين يضعون واقي الشَّمس بشكل مستمر لمدة 18 شهراً يختبرون تحسن كبير في حالة بشرتهم. ومع ذلك، لاحظ أنّ الواقية من الشمس لا تعمل إلّا إذا اخترت الحماية المناسبة وإذا قمت بتطبيقها بشكل صحيح.

توصي الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية (AAD) بمنتج واقٍ من أشعة الشمس يحتوي على 30 عامل حماية من الشَّمس أو أعلى، مقاوم للماء ، ويوفِّر الحماية ضد كل من أشعة UVA و UVB.
تأكَّد من تطبيق كمية كبيرة من واقي الشَّمس على جميع البشرة المكشوفة قبل 15 دقيقة من الخروج وإعادة التطبيق كل ساعتين للحفاظ على الحماية بشكل جيّد.


3. الأكل صحي


حالة بشرتك هي انعكاس لما يحدث داخل جسمك، ممّا يعني وجود بشرة رائعة ومشرقة، يجب أن تغذي جسمك بشكل صحيح. تمَّ تأسيس هذه الحقيقة منذ وقت طويل حيث أظهر العديد من خبراء التغذية العلاقة الإيجابية بين التغذية الجيدة والبشرة ذات المظهر الشبابي.

بالنظر إلى هذه الحقيقة، يجب عليك وضع الأطعمة الصديقة للبشرة من ضمن روتين العناية بالبشرة.
تتضمن هذه الأطعمة الفواكه والخضروات الغنيَّة بفيتامين C. ويعرف هذا الفيتامين بمضادات الأكسدة القويَّة التي تحمي البشرة من الآثار الضَّارة للجذور الحرَّة. ومن المعروف أيضا أنَّ فيتامين C يعزِّز سرعة التئام الجلد وتحسين نسيج الجلد.

من العناصر الغذائية الأخرى التي ستفعل عجائب لبشرتك أيضاً الفيتامينات A و E و K والسيلينيوم والأوميغا 3 والزنك والدُّهون غير المشبعة الأحادية وغير المشبعة المتعددة (الدهون الجيدة). لذلك، في المرَّة القادمة التي تقوم فيها بإنشاء خطَّة القائمة الخاصة بك، تأكَّد من تضمين وجبات صحيَّة من الأطعمة المغلَّفة بهذه العناصر الغذائية.


4. أخذ المكملات الغذائية التجميليّة


تناول الطعام الغني بالفيتامينات وغيرها من المواد المفيدة للبشرة يعتبر جيّد جداً، لكن علينا الاعتراف بأنَّها غير كافية حيث أنَّه من الصعب استهلاك جميع العناصر الغذائية التي تحتاجها بشرتك من الطَّعام الذي تتناوله بمفردك.

بشرتك هي أكبر عضو في جسمك، ولهذا السبب تتطلب المزيد من الفيتامينات والمعادن للحفاظ على صحَّة جيدة. تتعرض بشرتك بسهولة للعديد من العوامل البيئية التي تسبب شيخوخة البشرة المبكرة. لذلك، بصرف النَّظر عن زيادة كمية الخضروات والفواكه اليوميَّة، قد يكون من المفيد تناول المكمِّلات الغذائية التي تفيد البشرة.

المكملات الغذائية الشَّائعة للبشرة تشمل الفيتامينات المتعددة وخاصة تلك التي تحتوي على فيتامين E والبيوتين، ومضادات الأكسدة مثل ريسفيراترول وعوامل الترطيب مثل حمض الهيالورونيك والكولاجين.

أظهر العديد من الباحثين أنَّ مكملات التجميل عن طريق الفم والموضعية يمكن أن تساعد في تحسين جودة بشرتك وصحَّتها. يمكن أن يوفِّر تطبيق مكونات مثل اللوز والبابونج والشاي الأخضر ومصادر نباتيَّة أخرى فوائد للعناية بالبشرة. تمتلئ الزيوت الطبيعية بخصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات وغيرها من الخصائص التي تساعد على منع وعلاج مشاكل البشرة.


5. تنظيف البشرة قبل النوم


جزء أساسي من أي روتين للعناية بالبشرة هو التظيف. منذ العصور القديمة، يقوم الناس بتنظيف بشرتهم لتحسين صحتهم ومظهرهم.
على الرغم من أن طرق التنظيف قد تغيرت، فإن المبدأ الأساسي يظل كما هو – بشرتك تحتاج إلى التنظيف- قد لا تكون على دراية بذلك، ولكن ماكياجك هو حامل للأيونات الحرة في البيئة. حتى إذا لم تضعي المكياج، فإن الجلد يجمع الغبار والأوساخ طوال اليوم، الذي يجعله عالق على الجلد مع العرق.

عندما تفشل في تنظيف البشرة قبل النوم، تكون بشرتك “نائمة”. إن التعرض للغبار والأتربة الغير مرئية المتواجدة في الهواء يؤذي الكولاجين الصحي في بشرتك مما يؤدي إلى ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد. بصرف النظر عن تعريض بشرتك للضرر، يمكن أيضاً انسداد مسام الوجه بسبب المكياج والزيوت. عندما يحدث هذا، تصبح بشرتك عرضة لحب الشباب، وتوسيع المسام وغيرها من مشاكل البشرة.

تنظيف الوجه أمر بالغ الأهمية للحفاظ على بشرة صحيَّة خالية من العيوب. لذلك، في المرَّة القادمة التي تنوي فيها النوم مع مكياجك، فكِّر في العواقب الضَّارة واحصل على منظف الوجه أو على الأقل micellar water أو ورق مبلّل لتنظيف الوجه.


6. الحصول على ما يكفي من النوم


يجب الحصول على قسط كافٍ من النوم (7 ساعات على الأقل)، النوم يعتبر عنصر مهم في عادات العناية بالبشرة. سواء كنت قد قرأت الدِّراسات أم لا، فإنّ الصِّلة بين النوم الجيد وحالة الجلد واضحة.

حاول النوم بضع ساعات فقط كل ليلة وستشعر قريباً برؤية تغييرات سلبية في بشرتك. تمَّ التشديد على الارتباط القوي بين الحصول على قسط كافٍ من النوم وحالة الجلد من خلال نتائج دراسة عن اضطرابات النوم الشائعة والحالات الجلدية.

وكشفت الدِّراسات أنَّ الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النوم أكثر عرضة للإصابة باضطرابات الجلد مثل الأكزيما والصدفية وشيخوخة الجلد. النَّوم مهم للبشرة الصحيّة، لأنَّه فقط من خلال النوم العميق والمطول يمكن أن تتجدَّد خلاياك، ويتم إصلاح الخلايا التالفة.
مقاطعة هذه العملية تعني أنَّ بشرتك بالكاد تتجدَّد، ممّا يؤدي إلى ظهور علامات واضحة على شيخوخة الجلد.

امنح بشرتك فرصة للبقاء شابة من خلال الحصول على راحة جمالك.



7. سيطر على التوتر


الإجهاد النفسي هو أحد الأسباب الرئيسية للعديد من الأمراض ويؤثر سلباً على حالة بشرتك. عندما تشعر بالتوتر، ينشّط جسمك الاستجابات الفسيولوجية “الطارئة” لمساعدتك على التغلُّب على المشكلة.

لسوء الحظ، يمكن أن يؤدي التنشيط المطوَّل لهذه الاستجابات إلى شيخوخة الجلد، من بين أمور أخرى.

كشفت دراسة نُشرت على مجلَّة Dermatology Online Journal أنَّ الإجهاد النفسي مرتبط مباشرة بشيخوخة الجلد.

يؤدِّي الإجهاد إلى خلل في الجهاز المناعي وتلف الحمض النووي وكذلك تعديل الغدد الصَّماء والمناعة – وكلِّ ذلك يساهم في شيخوخة الجلد- بصرف النظر عن شيخوخة الجلد، تصبح بشرتك أيضاً أكثر عرضة للإصابة بالعدوى الجرثومية عندما تتعرَّض للإجهاد باستمرار.

أظهر أحد الدراسات السريرية أنَّ الإجهاد يحدث خللاً في الوظيفة المضادة للميكروبات للبشرة أو الطَّبقة الخارجية من الجلد، وذلك بسبب تعطُّل نظام الدفاع عن الجلد، يصبح عرضة للعدوى.

يمكنك منع كل هذه الآثار السلبيَّة من خلال إدارة الإجهاد (التوتُّر) في روتين العناية بالبشرة.
مارس تمارين التنفُّس، أو استمع إلى الموسيقى، أو جرِّب العلاج بالروائح العطرية لتريح نفسك من الإجهاد.
يمكن أن يساعدك التطبيق الموضعي للزيوت الأساسيَّة مثل اللوز الحلو والبابونج في هذا المجال.


الفيتامينات والبشرة:


العناية بالبشرة الجيدة تبدأ بالتغذية المناسبة؛ حيث أنَّ بشرتك تحتاج أيضاً إلى مواد مغذية للبقاء بصحَّة جيدة وشباب. أفضل مصادر عدد كبير من العناصر الغذائية المحبَّة للبشرة هي الفواكه والخضروات. إذا كنت تأكل بالفعل الكثير من الخضرة، فمن المحتمل أن بشرتك تغذِّي جيدًا بالفعل.

لكن معرفة الفيتامينات التي توفِّر الفوائد التي ستساعدك على فهم ما يجب عليك التركيز عليه بقدر أكبر فيما يتعلق ببشرتك وربما ابحث عن هذه الفيتامينات في منتجات العناية بالبشرة للحصول على دعم إضافي.


أفضل 9 فيتامينات للبشرة:

  1. فيتامين A
  2. فيتامين E
  3. فيتامين C
  4. فيتامين D
  5. فيتامين K
  6. فيتامين B3
  7. فيتامين B5
  8. الكولين
  9. فوليك-اسيد (folic acid)

بواسطة
5 at-home skincare tricks for the weekend
المصدر
Skin care: 5 tips for healthy skin

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى