إرشاد مهنيالعلوم التربوية

دور الإرشاد المهني في تحفيز الموظفين

اقرأ في هذا المقال
  • دور الإرشاد المهني في تحفيز الموظفين.

كل صاحب عمل مهني معين يبحث دائماً عن الطرق الصحيحة التي يحافظ بها على الأفراد الذين يعملون لديه، وهذه الطرق تقوم على تعزيز الفرد وتجعله يشعر بالطمأنينة والإيجابية تجاه العمل الذي يقوم به، ومنها يقوم الفرد على زيادة إنتاجية المؤسسة التي ينتمي إليها.

دور الإرشاد المهني في تحفيز الموظفين:

يجب على صاحب العمل المهني معرفة كيفية تحفيز الأفراد الذين يعملون لديه، والحصول على مشاركة إيجابية لهم، فيجب أن يجعلهم يشعرون بالحماس للذهاب إلى العمل كل يوم، ويتمثل دور الإرشاد المهني في تحفيز الموظفين من خلال ما يلي:

  • الاعتراف بإنجاز الموظفين، أي القيام بالتعريف عن كل مهمة مهنية ومن قام بها وتقديم الشكر له.

  • تقديم المكافآت عند قيام الفرد بأعمال تطوعيّة وأعمال تستحق الثناء، مثل المكافآت المادية والإجازات.

  • العمل على توفير بيئة مهنية صحيّة، وخلق العمل التنافسي الذي يزيد من إنتاج الفرد.

  • تعزيز العلاقة بين المدير والموظف تكون من أفضل التحفيزات التي يرغبها الموظف.

  • توفير التدريب المهني المناسب لكل فرد وما يحتاجه، وذلك لكي يتقدَّم الفرد في المسار المهني.

  • تحفيز العمل المهني الذي يتميز بالإبداع والابتكار.

  • التشجيع المستمر للعمال للقيام بالعمل بشكل جماعي تعاوني.

المصدر
مقدمة في الإرشاد المهني، عبد الله أبو زعيزع، 2010.التوجيه المهني ونظرياته، جودت عزت عبدالهادي وسعيد حسني العزة، 2014.التوجيه والإرشاد المهني، محمد عبدالحميد الشيخ حمود، 2015.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى