إرشاد مهنيالعلوم التربوية

الإرشاد المهني لمواجهة المشاكل المهنية

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي المشاكل المهنية؟
  • دور الإرشاد المهني في مواجهة المشاكل المهنية.

كل فرد يسير في طريق مهني خاص به ومختلف عن غيره، وهذا الطريق لا بد وأن يوجد به العديد من العقبات والصعوبات التي من شأنِها عرقلة الفرد بالاستمرار بالمسير بالشكل المطلوب، ويتوجب على الفرد لكي يصل إلى آخر الطريق ويحصل على النجاح ويحقق هدفه أن يواجه هذه العقبات ولا يسقط ويحاول التخلص والحد منها.

ما هي المشاكل المهنية؟

يواجه الفرد داخل العمل العديد من المواقف والظروف التي تكون ضد الفرد، وتعرقل مهمته في أداء العمل بالشكل المطلوب، ممَّا ينتج عنها شعور الفرد الدائم بالتوتر والانزعاج وقلة النشاط في العمل، ويكون الفرد سلبي تجاه عمله، وهذه المواقف والعقبات والمشاكل التي من الممكن أن يتعرض لها الفرد في العمل تتمثل بما يلي:

  • عدم الرضا المهني، بحيث يكون الفرد غير راضٍ عن الراتب والمكافآت، وغير راضٍ عن مكانته في العمل.

  • شعور الفرد بصعوبة المهام المهنية الموكلة إليه، فلا يستطيع الفرد القيام بمهامه بالشكل المطلوب.

  • العلاقات المهنية الفاشلة، بحيث يكون الفرد مع مشاكل وصراعات مع زملاء العمل.

دور الإرشاد المهني في مواجهة المشاكل المهنية:

الفرد المميز في العمل والذي يسعى دائماً للنجاح وتحقيق هدفه المهني هو الفرد الذي يواجه المشاكل المهنية التي يتعرض لها، ولا يجعلها تسيطر عليه وتؤدي إلى فشله وسقوطه، ويتمثل دور الإرشاد المهني في مواجهة المشاكل المهنية من خلال ما يلي:

  • على الفرد عندما يتعرض للمشكلة المهنية أن يبدأ أولاً بالتعرُّف عليها وتحديد الأسباب التي أدت إليها، وذلك عن طريق البحث المستمر والسؤال بأكثر من طريقة وأكثر من أسلوب، وتحديد الطريقة الأفضل لمواجهتها.

  • على الفرد أن يتعامل مع المشكلة المهنية التي تواجهه بأساليب ونظرة إيجابية، بحيث أنَّ الكل مُعرَّض لأن يقع في المشاكل المهنية، أي أنَّه ليس الوحيد من يقع في المشاكل المهنية، لذلك يجب على الشخص أن يواجه مشكلته بموضوعية وعليه أن يتخذ من مشكلته هدف وبدية نجاح جديده للتقدم والتميز المهني.

  • على الفرد عند الوقوع بالخطأ ويكون أحد أسباب المشكلة المهنية التي وقع بها أن يعترف بأنَّه السبب ولا ينكر؛ لأنَّنا نعرف أنَّ الاعتراف بالخطأ نصف المواجهة.

  • من المهم أن يقوم الفرد بوضع الخطة المهنية؛ لأنَّ الخطة المهنية تجعل الفرد يقوم بالعمل بطريقة مرتبة ومنظمة مع تحديد الوقت، ممَّا يؤدي إلى عدم تراكم المهام على الفرد.

  • على الفرد العمل مع الفِرَق المهنية والتعاون معهم؛ لأنَّ العمل المهني الجماعي يؤدي إلى تقاسم المهام المهنية الصعبة.

المصدر
كيف تنمي قدرتك على حل المشاكل، ميشيل ستيفنز، 2005.التوجيه المهني ونظرياته، جودت عزت عبد الهادي وسعيد حسني العزة، 2014.مقدمة في الإرشاد المهني، عبد الله أبو زعيزع، 2010.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى