إرشاد مهنيالعلوم التربوية

إيجابيات وسلبيات الأسلوب الجمعي في اتخاذ القرار المهني

اقرأ في هذا المقال
  • إيجابيات الأسلوب الجمعي في اتخاذ القرار المهني.
  • سلبيات الأسلوب الجمعي في اتخاذ القرار المهني.

هناك العديد من القرارات المهنية التي يريد الموظف اتخاذها بشأن عملية مهنية أو مشكلة مهنية، وتتطلب الكثير من المهارات، بحيث تكون هذه العملية أو المشكلة المهنية ذات صعوبة وتعقيد وتحتاج للمزيد من الزملاء للمساعدة، وهناك القرارات المهنية المشتركة التي تهتم بجميع الموظفين وتتوجب قرار مهني جمعي.

إيجابيات الأسلوب الجمعي في اتخاذ القرار المهني:

يتمثل الأسلوب الجمعي في العمل المهني بالعديد من المزايا والإيجابيات، التي تجعل من عملية اتخاذ القرار المهني عملية ناجحة، وتتمثل إيجابيات الأسلوب الجمعي في اتخاذ القرار المهني من خلال ما يلي:

  1. يساعد الأسلوب الجمعي في اتخاذ القرار المهني على تبادل الرأي والمعلومات بين جميع الموظفين، مما يؤدي إلى ظهور مفهوم الشورى، مما يزيد من تحصيل المعلومات المهنية الخاصة بالعمل والتعرف على الصعوبات والمشاكل المهنية التي تواجه المؤسسة المهنية.

  2. يؤدي الأسلوب الجمعي في اتخاذ القرار المهني إلى الوصول لأفضل القرارات المهنية، بحيث يكون العمل المهني الجماعي من أكثر الأساليب التي تحصل على نتائج أفضل من أسلوب العمل المهني الفردي.

  3. يؤدي الأسلوب الجمعي في اتخاذ القرار المهني إلى التوصل للعديد من البدائل والخيارات، بحيث تقوم المجموعة بتقديم آراء ووجهات نظر متعددة في المواضيع والعمليات المهنية التي تتوجب لاتخاذ القرار المهني.

  4. يؤدي الأسلوب الجمعي في اتخاذ القرار المهني إلى القبول، بحيث يؤدي هذا الأسلوب إلى الشعور بالحماس والنشاط والالتزام بتحقيق إنجاز المهام المهنية.

  5. يؤدي الأسلوب الجمعي في اتخاذ القرار المهني إلى رفع الروح المعنوية، بحيث يشعر جميع الموظفين بالمشاركة في القرار المهني، مما يزيد من الشعور بالرضا المهني عن العمل المطلوبة من كل موظف، وتزيد من عملية الاتصال المهني بين أعضاء المجموعة والإدارة المهنية.

سلبيات الأسلوب الجمعي في اتخاذ القرار المهني:

تتمثل سلبيات الأسلوب الجمعي في اتخاذ القرار المهني من خلال ما يلي:

  1. استهلاك الوقت في طرح العديد من الآراء من أجل القرار المهني.

  2. من الممكن أن تحدث الهيمنة في الأسلوب الجمعي، بحيث يمكن لعضو أو أكثر أن يقوم بالسيطرة على موضوع النقاش، مما يؤدي إلى قرارات مهنية ضعيفة.

  3. محاولة بعض الأعضاء بالتطابق مع رأي الجماعة وإلغاء الرأي الفردي، مما يؤدي إلى وجود مجموعة مهنية شكلية غير مهمة وذات طابع اتباعي في اتخاذ القرار المهني.

المصدر
مقدمة في الإرشاد المهني، عبد الله أبو زعيزع، 2010.التوجيه والإرشاد المهني، محمد عبد الحميد الشيخ حمود، 2015.التوجيه المهني ونظرياته، جودت عزت عبد الهادي وسعيد حسني العزة، 2014.مبادئ التوجيه والإرشاد المهني، سامي محمد ملحم، 2015.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى