العلوم التربويةتربية الطفل

احتياطات عند ترك الأطفال بمفردهم في المنزل

اقرأ في هذا المقال
  • هل يمكن ترك الأطفال بمفردهم في المنزل؟
  • ما السن المناسب لترك الأطفال بمفردهم في المنزل؟
  • ما الإجراءات الواجب اتباعها قبل ترك الأطفال وحدهم في المنزل؟
  • ما هي احتياطات الأمان قبل الخروج من المنزل؟
  • احتياطات عند ترك الأطفال بمفردهم في المطبخ.

يلجأ بعض الأهالي إلى ترك الأطفال بمفردهم في البيت والسفر، بالأخص في العطلة الصيفية، ذلك بسبب رغبة الأهالي في قضاء إجازة بعد تعب العمل، أو بسبب ظروف العمل، وفكرة ترك الأطفال بالبيت وحدهم مرفوضة لدى أغلب الأهالي، إلا أن آخرين يدافعون عن تلك الفكرة من خلال توضيح الهدف من إبقاء الأطفال وحدهم المتمثل في اختبار قدرة الأطفال على تحمل المسؤولية.

هل يمكن ترك الأطفال بمفردهم في المنزل؟

في العادة يشعر الوالدين بالخوف عند ترك الأطفال بمفردهم لأول مرة، لكن في حال قيام الوالدين ببعض الترتيبات اللازمة والاحتياطات، ينخفض شعور الخوف بشكل تدريجي عند الوالدين، حيث أنّ ترك الأطفال بمفردهم في البيت له نتائج إيجابية، تنعكس على الأطفال بشكل إيجابي تتمثل هذه النتائج باعتماد الأطفال على أنفسهم.

ما السن المناسب لترك الأطفال بمفردهم في المنزل؟

إن ترك الأطفال بمفردهم في المنزل يعتمد على مدى التزام الأطفال بالتعليمات والقواعد التي يضعها الوالدين، لكن على وجه العموم، العمر الذي اتفق عليه الأخصائيين النفسيين هو أن لا يقل عمر الأطفال عن 10سنوات، حيث أن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 10 سنوات غير مؤهلين للتعامل مع المواقف التي تحدث بشكل مفاجئ.

ما الإجراءات الواجب اتباعها قبل ترك الأطفال وحدهم في المنزل؟

1- يجب على الوالدين التأكد من معرفة الأطفال لعدة أمور مثل: مدى إمكانية الأطفال في الاتصال مع الوالدين أو أحد أفراد العائلة في حال حدوث أمر مفاجئ، من المهم تأكد الوالدين أن الأطفال يعرفون استعمال الهاتف، تأكد الوالدين من أن الأطفال يستطيعون فتح الأبواب والنوافذ وإغلاقها.

2- يقوم الوالدين بتدريب الأطفال على التصرف بالطريقة الصحيحة في عدة حالات: في حال حدوث حريق في غرفة المعيشة، في حال حدوث عاصفة أو رياح شديدة والشبابيك مفتوحة، في حال قيام أحد الأشخاص بقرع الباب والأطفال لوحدهم في المنزل وغيرها من الحالات التي تستوجب التصرف بشكل صحيح.

ما هي احتياطات الأمان قبل الخروج من المنزل؟

1- يجب على الوالدين التأكد من أنّ أسطوانة الغاز مُغلقة، مع حرص الوالدين على وضع كافة الأدوات الخطيرة في مكان بعيد عن أعين الأطفال، هذه الأدوات هي السكاكين، المقصات، الكبريت، المواد السامة، الأدوية.

2- يجب على الوالدين إخبار أحد الأشخاص المُقربين، سواء من العائلة نفسها أو حتى من الجيران أن الأطفال لوحدهم في البيت، لكي يتصرف الأقارب أو الجيران في حال حدوث أمر خطير.

3- في حال تواجد أحد من أصدقاء الأطفال في البيت، يجب على الأم التأكد من إغلاق الغرف الخاصة التي لا يجوز أن يلعب فيها الأطفال، من الضروري إخبار أهل الصديق، بأن الوالدين خارج البيت لإخلاء مسؤولية الوالدين.

4- يجب على الوالدين تنبيه الأطفال من فتح الباب للغرباء، وأن يُجيب الأطفال على مُكالمة الوالدين بسرعة في حال اتصال الوالدين.

5- يقوم الوالدين بالتأكيد على الأطفال بعدم إخبار أي أحد بأنهم بمفردهم في البيت.

6- من المهم أن يترك الوالدين للأطفال قائمة تتضمن أشخاص موثوقين، يلجأ الأطفال إليهم في حال حدوث أمر طارئ.

7- تقوم الأم بوضع جدول يتضمن كافة النشاطات التي يقوم بها الأطفال أثناء وجودهم بمفردهم، من الضروري أن تُشجع الأم الأطفال في حال التزامهم بالجدول بتقديم المكافآت لهم بسبب التزامهم.

8- من المهم أن تقوم الأم بتحديد القنوات التي سوف يشاهدها الأطفال خلال غياب الوالدين عنهم، حتى لا يشاهدوا ما لا يجب أن يشاهدوه.

احتياطات عند ترك الأطفال بمفردهم في المطبخ:

في حال إجبار الأم على ترك الأطفال وحدهم في المطبخ هناك عدة احتياطات من المهم أن تنتبه الأم لها:

1- يجب على الأم أن تنتبه أن لا يكون عمر الطفل دون العشر سنوات، حيث أنه يجب أن يكون عمر الطفل عشر سنوات حتى يكون مُدرك للمخاطر ولا يؤذي نفسه.

2- يجب أن تحرص الأم على عدم ترك أي نوع من الطعام الذي يحتاج إلى تقطيع عند الطفل، حيث تقوم الأم بتجهيز الطعام للطفل، حتى لا يؤذي نفسه.

3- يجب على الأم وضع كافة الأدوات التي تُسبب الخطر في مكان بعيد عن متناول الأطفال، مثل الشوك، السكاكين، المواد السامة “المنظفات” والأدوية أيضاً.

4- من المهم أن تقوم الأم بتعليم الطفل طريقة تشغيل الميكروويف، في حال حاجة الطفل إلى استعماله لتسخين الطعام.

5- يجب على الأم تحذير الطفل من استعمال القداحات أو مواد التنظيف أو تقطيع الفواكه بالسكاكين الحادة.

المصدر
الأم تعرف أكثر من الجميع، أليس كالهان، 2015مدخل إلى رياض الأطفال، أمل خلف، 2005علم النفس الاجتماعي، أحمد علي حبيبالتربية في رياض الأطفال، عدنان عارف، 2000

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى