العلوم التربويةتربية الطفل

الاهتمام بالجانب النفسي للطفل يبدأ منذ لحظة الولادة

اقرأ في هذا المقال
  • أهمية الجانب النفسي لدى الطفل في تكوين شخصيته.
  • نصائح تساعد على الاهتمام بالجانب النفسي لدى الطفل.

أهمية الجانب النفسي لدى الطفل في تكوين شخصيته:

الأهالي في معظم الأوقات ينحصر اهتمامهم في الصحة الجسدية لدى الأطفال، حيث يعمل كل من الأب والأم على توفير الغذاء الصحي للأطفال، أيضاً يهتم الوالدين بالعمل على توفير كافة المطاعيم التي تحمي الأطفال من الأمراض المتنوعة، بالرغم من اهتمام الأب والأم بصحة الطفل إلّا أنهم يهملون الجانب النفسي والصحة النفسية لدى الطفل، حيث أن الوالدين يظنون أن العناية بالجانب النفسي يكون في مراحل أخرى تأتي فيما بعد، هذا اعتقاد خاطئ، حيث أن شخصية الطفل تعتمد على الاهتمام بالجوانب النفسية لديه منذ ولادته، بغض النظر على أنه الصحة الطفل مهمة أيضاً صحة الطفل النفسية مهمة جداً في تكوين شخصية الطفل.

نصائح تساعد على الاهتمام بالجانب النفسي لدى الطفل:

1- تعليم الطفل التعبير عن الأحاسيس: حيث أنه من المهم أن يعلم الوالدين الطفل التعبير والإفصاح عن كافة الأحاسيس التي يشعر بها الطفل، سواء كانت هذه الأحاسيس إيجابية أم سلبية، مع حرص الوالدين على انتقاء الكلمات التي تعبر عن هذه الأحاسيس وتعليمها للطفل، لأن هذه الكلمات تبقى عالقة في ذهن الطفل، عندما يتعلم الطفل التعبير عن كافة أحاسيسه يساهم هذا الأمر في معرفة مشاعر الطفل ومعرفة ما يمر به والتعامل معه بطرق أفضل، أيضاً عندما يُعبر الطفل عن مشاعره يصبح في حالة نفسية أفضل، لأنه يتخلص من كافة المكبوتات التي توجد بداخله.


2- الإنصات للطفل: في حال وقوع الطفل في مشكلة ما، من المهم أن يستمع كل من الأب والأم إلى الطفل والإصغاء جيداً لما يقوله، وعدم الغضب عليه والانفعال المُتسرع، لأن الغضب والانفعال ليس لهما فائدة، بل تصبح المشكلة أكبر، عندما يستمع كل من الأب والأم للطفل هنا يشعر الطفل بأنه مهم في الأسرة، وأن الوالدين يقدرانه، وهذا يزيد من مقدار ثقة الطفل في نفسه.


3- الانتباه إلى تصرفات الطفل: من المهم أن ينتبه كل من الأب والأم إلى كافة التصرفات الصادرة عن الطفل، في حال قيام الطفل بتصرف مرفوض مثال على ذلك : قيام الطفل بضرب أقرانه في المدرسة، هنا يجب على الوالدين الجلوس مع الطفل ومعرفة الأسباب التي دفعته بأن يقوم بضرب الأقران.

المصدر
الأم تعرف أكثر من الجميع، أليس كالهان، 2015مدخل إلى رياض الأطفال، أمل خلف، 2005علم النفس الاجتماعي، أحمد علي حبيبالتربية في رياض الأطفال، عدنان عارف، 2000

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى