إرشاد مهنيالعلوم التربوية

البرامج الداعمة للرضا المهني

اقرأ في هذا المقال
  • البرامج الداعمة للرضا المهني.

تسعى العديد من المؤسسات المهنية إلى تحقيق وزيادة الرضا المهني لموظفيها؛ لما لها من أهمية ونتائج إيجابية تعود عليها في السوق المهني، وزيادة سمعتها بين المؤسسات المهنية المنافسة، بحيث تبحث كل مؤسسة مهنية تاجحة عن أفضل الوسائل والآليات من أجل الحفاظ على مستوى عالي من الرضا المهني.

البرامج الداعمة للرضا المهني:

يوجد العديد من البرامج والآليات التي تزيد وتحسن من الرضا المهني، بحيث تهدف هذه البرامج إلى زيادة الرضا المهني والحفاظ على المستوى الموجود من الرضا المهني، وتتمثل البرامج الداعمة للرضا المهني من خلال ما يلي:

  1. برامج تدريب الموظفين مهنياً: تتمثل هذه البرامج بالحفاظ على المهارات والقدرات المهنية الموجودة للموظفين والحرص على تعليمهم وإكسابهم مهارات وقدرات مهنية جديدة، بحيث تهدف هذه البرامج إلى تحسين قدرة الموظف على الإبداع المهني والابتكار وهذا ما يجعل الموظف أكثر شعور بالراحة عندما يكون أداؤه المهني مناسب للمهام المهنية المطلوبة.

  2. برامج تحسين البيئة المهنية: تتمثل هذه البرامج على تحسين الأجواء المكانية في العمل من إضاءة وتهوية، وتوفير آليات الصحة والسلامة المهنية، والحد من مسببات الإزعاج.

  3. برامج التحفيزات المهني: تتمثل هذه البرامج بتقديم التحفيزات المهنية المختلفة؛ لأن جميع الموظفين ينتظرون من يقدّرهم ويقدّر جهودهم، وهذا يتمثل بتوفير الرفاهية للموظفين مثل إعطائهم إجازات ترفيهية ومكافآت مادية وغيرها.

  4. برامج الأمن والحد من الخطر: تتمثل هذه البرامج بتوفير سبل الراحة والابتعاد عن الخطر والحوادث التي ممكن أن يتعرض لها الموظف أثناء قيامه بإنجاز المهام المهنية المطلوبة، ويتم في هذه البرامج مراقبة الآلات والمعدّات المهنية وصيانة ما يتعطلمنها.

  5. برامج الجودة الشاملة: تتمثل هذه البرامج بالتخلص من مسببات تؤدي إلى إنخفاض الثقة بالنفس، وعدم ثقة الإدارة المهنية بالموظفين والعوامل التي تؤدي إلى تغيُّب الموظفين وتركهم للعمل، وخفض الروح المعنوية لديهم وانخفاض روح التعاون بين الموظفين، وهذا ما يؤدي إلى خلل وانخفاض الرضا المهني للموظفين تجاه العمل والمؤسسة المهنية.

  6. برامج التقييم والتقويم المهني للموظفين: تتمثل هذه البرامج بتقييم أداء الموظفين ونقدهم بشكل إيجابي، من حيث مواضع القوة والضعف في مهارات وقدرات الموظفين، والقيام بتقديم البرامج والأنشطة المهنية المعنية بتقويم جميع المهارات المهنية الضعيفة، وهذا يزيد من الرضا المهني للموظفين وزيادة ثقتهم بالمؤسسة المهنية خاصتهم.

المصدر
التوجيه والإرشاد المهني، محمد عبد الحميد الشيخ حمود، 2015.التوجيه المهني ونظرياته، جودت عزت عبد الهادي وسعيد حسني العزة، 2014.مقدمة في الإرشاد المهني، عبد الله أبو زعيزع، 2010.مبادئ التوجيه والإرشاد المهني، سامي محمد ملحم، 2015.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى