الصحة النفسيةالعلوم التربوية

التفسير النفسي لأكثر الأحلام انتشار بين الناس

اقرأ في هذا المقال
  • التفسير النفسي لأكثر الأحلام انتشار بين الناس

إن كافة البشر يحلمون وهم نائمون، حتى وإن كان البعض لا يتذكر هذه الأحلام بمجرد النهوض من النوم، وقد أكدت أحدى الدراسات على وجود أحلام مشتركة بين معظم البشر، وقد حاولوا كثيراً أن يفسروا هذه الأحلام، وكانت بعض هذه التفسيرات غريبة جداً.

 

التفسير النفسي لأكثر الأحلام انتشار بين الناس:

 

مشاكل وحوادث في السيارة:

 

هذا النوع من الأحلام، يكون الفرد في داخل السيارة في العادة أو قريب منها، التي تتوفر فيها مشاكل، وتترتب هذه المشاكل مثلاً في وجود عطل في الفرامل، أو فقدان الشخص قدرته على القيادة أو الوقوع من مرتفع عالي إلى الهاوية، وإما أن يكون هو السائق أو الراكب.

 

وهذا النوع من الكوابيس شائع مع أغلب الأشخاص، وليس فقط مع من يمتلكون سيارات أو بإمكانهم قيادتها، والتفسير النفسي لهذا الحلم هو أن الفرد يكون غير قادر على عمل شيء محدد في حياته.

 

الآلات المعطلة:

 

هذا النوع من الأحلام، والتي إما أن يحاول فيها الفرد تشغيل نوع ما من المُعدَّات الميكانيكية إلا أنه يفشل في هذا، أو تتوقف الآلة من غير سبب، وغالبية هذه الأحلام يوجد بها هواتف، وعادةً ما يحاول الشخص استعماله في وقت الخطر أثناء محاولة الاتصال بأحد، أو مثلاً حلمه بـأنه تنعدم قدرته على الاتصال أو انقطاع الإنترنت فجأة.

 

ويعني هذا الحلم بأن الفرد يفقد اتصاله مع الواقع، وأن جزءاً من الجسد والعقل لا يعمل كما يجب، ويحدث هذا الحلم عادةً عند محاولة الاتصال بشخص ما ويكون الشخص قلق بشأن هذا الاتصال.

 

الشخص مفقود أو محاصر:

 

هذا النوع من الأحلام هو أمر منتشر جداً وعادةً ما يحدث، حيث يكون الفرد في صراع مع ذاته لتحديد كيفية التصرف في موقف ما في حياته الواقعية، وفي الحلم يجد الشخص طريق للخروج من منطقة ما مثل الغابة أو شوارع المدينة أو مبنى كبير أو بنية تشبه المتاهة، وتوجد طريقة أخرى لهذا النوع من الأحلام وهي وقوع الفرد في فخ ما، أو يتم دفنه حالياً  أو تعليقه في شبكة، أو أن يشعر بعدم قدرته على الحركة، ويرافق هذه الأحداث شعور الشخص بالرعب.

 

وتفسير هذا الحلم أن الشخص يكون محاصر في الحياة الواقعية، وغير قادر على الاختيار بصورة صحيحة، ولا يتمكن أن يأخذ القرار الصحيح في حياته.

 

عدم اللحاق بالقطار أو الطائرة:

 

في هذا النوع من الأحلام، يحلم الفرد أنه لا يتكمن من اللحاق بالقطار أو الطائرة أو الحافلة، وفي العادة تفوته في وقت أقل من الثانية، وبدلاً من أن يواجه الأمر بالشعور بالخوف، يشعر بالإحباط نتيجة هذا الحلم،  ويمكن أن يحدث هذا الحلم بصورة أخرى مُختلفة، وهو أن الشخص يصل متأخر لفعل شيء مهم أو حدث كان يجب أن يشارك فيه، ولكنه يجد أن الحدث قد بدأ بالفعل قبل قدومه.

 

والتفسير المرجح لهذا الحلم، أن الشخص يشعر أنه قد خسر فرصة مهمة في حياته، وغالباً ما يحلم به عندما يكون في مواجهة معينة من أجل اتخاذ قرار مصيري في الحياة.

 

الرسوب في الامتحان:

 

هذا الحلم عادةً ما يحدث لأشخاص قد تخرجوا منذ وقتٍ طويل، وفيه يحلم الشخص أنه يتم منعه من تقديم امتحانه بطريقة ما أو أنه لا يتمكن من الوصول إلى أماكن الامتحان، أو يكون عاجز عن العثور على قاعة الامتحان، وقد يحلم أنه لم يذاكر بصورة جيدة وليس معه أدوات لأداء الامتحان.

 

قام العلماء بتفسير هذا الحلم، بأنه دليل على أن هذا الشخص يتعرض لاختبار معين في الواقع، ويشعر أنه غير مستعد له بصورة كافية، أو أنه يقوم باتخاذ قرار خاطئ في حياته.

 

السقوط أو الغرق:

 

يحلم الكثير من الأشخاص أنهم يسقطون في الهواء، وفي بعض الأوقات يجدون أنفسهم على وشك الغرق في الماء، وقد انتشرت الكثير من الشائعات حول حلم السقوط والتي تقول أن الشخص إذا ارتطم بالأرض في الحلم فإنه سوف يموت إلا أن هذا الأمر غير صحيح ابداً.

 

وقد رجح العلماء أن التفسير النفسي لهذا النوع من الأحلام، أنها تحدث مع الأشخاص الذين بحاجة للشعور بالأمان أو يحتاجون لوجود من يدعمهم في الواقع.

 

الطيران:

 

يدل تمكن الشخص من الطيران في الحلم إلى أنه تحرر من ظروف كانت تثقله في الحياة. ورغم اعتقاده أن هذا الشعور بالتحرر مجرد حظ أو صدفة، إلا أنه عادةً بسبب تمكنه من اتخاذ قرار صعب.

المصدر
الطب النفسي المعاصر، احمد عكاشة، 2019شخصيات مضطربة، طارق حسن، 2020الاضطرابات النفسية والعقلية، د. محمد حسن غانم، 2014كيف تكتشف اضطراباتك الشخصية، د. إمتياز نادر، 2017

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى