اقرأ في هذا المقال:

يشمل مرض الذهان العديد من الحالات التي تقوم بالتأثير على عقل الفرد وتسبّب فقدان اتصاله بالواقع، ممّا يؤدي إلى تغيير أفكار الشّخص والتصورات في ذهنه، كذلك صعوبة فهم ما هو حقيقي وغير حقيقي، كما أنّه يمر بالعديد من الأعراض مثل الأوهام والهلوسة والتلفّظ بكلام غير مترابط أو مفهوم.

السبب الوراثي لمرض الذهان:

يقوم المصاب بمرض الذهان بإظهار سلوكات غير مناسبة للموقف ويدخل في حالة اكتئاب وقلق، يواجه مشكلات في النّوم والعزلة الاجتماعية ونقص الدّافع للعمل، لذلك يجب القيام بوضع خطّة للمساعدة في الأزمات، مثل التخطيط للعلاج أو زيارة المستشفى، كذلك الحصول على معلومات حول المصاب بالذهان؛ ذلك للدّعم النفسي لأنّ الأمر محزن ومخيف في بعض الأحيان.

أكدت العديد من الأبحاث أنّ الذهان والاضطراب ثنائي القطب يشتركان في سبب وراثيّ شائع، هو تغيّرات في الدماغ، سواءً في بنية الدماغ أو تغيرات في بعض المواد الكيميائية التي توجد في الدماغ عند الأشخاص الذين يعانون من الذهان، مثل انخفاض المادة الرمادية في أدمغة بعض الأفراد الذين لديهم تاريخ طبي ومرضي مزمن من مرض الذهان.