إرشاد مهنيالعلوم التربوية

الصعوبات التي تواجه العمل المهني الجماعي

اقرأ في هذا المقال
  • الصعوبات التي تواجه العمل المهني الجماعي.

من الجميل أن يتقاسم الإنسان جميع المواقف التي يَمرّ بها في الحياة مع أفراد آخرين، وخاصة إذا واجه المشاكل والصعوبات التي يكون من الصعب عليه أن يتخلص منها بشكل منفرد دون طلب المساعدة، فيبحث الفرد دائماً عن أشخاص يتوافق معهم بالأفكار والسلوكات؛ من أجل الوصول إلى حلول متشابهة ومشتركة.

الصعوبات التي تواجه العمل المهني الجماعي:

يواجه العمل المهني الجماعي العديد من المشاكل والصعوبات التي تحد بينه وبين تحقيق الأهداف المهنية الخاصة به، بحيث تختلف كل مجموعة مهنية عن الأخرى من حيث القائد المهني ومن حيث الأفراد ومن حيث نوع المهام التي يقومون بها، وتختلف معها المعيقات والصعوبات، وتتمثل الصعوبات التي تواجه العمل المهني الجماعي من خلال ما يلي:

  • صعوبة إدارة العمل المهني الجماعي، بحيث يكون القائد المهني غير مؤهل ولا توجد لديه المهارات الكافية للقدرة على إدارة الفريق المسؤول عنه.

  • صعوبة التخطيط المهني للمجموعة، بحيث يوضع أهداف مهنية غير متوافقة مع أهداف الأفراد والعمل، فيقوم كل فرد بالعمل بشكل غير منظم وكل فرد يعمل لتحقيق هدفه كما لو كان يعمل لوحده.

  • صعوبة التوافق بين أفراد المجموعة، بحيث لا يكون هناك روابط بينهم كالثقة المتبادلة.

  • صعوبة التوافق المهني، بحيث يكون بعض أفراد المجموعة من تخصصات ومجالات مهنية مختلفة عن الهدف المهني للمجموعة.

  • صعوبة في الإنجاز والتطور، بحيث لا تكون القدرات والمهارات المهنية التي يتمتع بها أفراد المجموعة غير مناسبة للعمل، ولا يتوفر التدريب المهني للارتقاء بها وتحسينها، وعدم تقديم التقدير والمكافآت لمن يستحقها من أفراد المجموعة.

المصدر
التوجيه المهني ونظرياته، جودت عزت عبد الهادي وسعيد حسني العزة، 2014.مقدمة في الإرشاد المهني، عبد الله أبو زعيزع، 2010.التوجيه والإرشاد المهني، محمد عبد الحميد الشيخ حمود، 2015.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى