العلوم التربويةتنمية ذاتية

الأفكار لا تعرف الزمان و المكان

اقرأ في هذا المقال
  • الأفكار لا تعرف الزمان و المكان.

إنَّ المصدر الأساسي للقيمة اليوم، والوصول إلى أعلى درجات النجاح هو المعرفة، وبما أنَّ ما من حدود على مقدار ما يمكننا اكتسابه من المعرفة، فما من حدود على مقدار ما يمكننا الحصول عليه من نجاح، من خلال القيمة المكتسبة.

الأفكار لا تعرف الزمان و المكان:

بوسعنا أن نبدأ طريقنا نحو النجاح من موضعنا الحالي، بصرف النظر عن خلفيتنا العلمية، أو خبراتنا المتراكمة، أو رأس المال الذي نملكه، فكلّ ما علينا فعله، هو زيادة رأس مالنا في عقولنا، فعلينا أن نبدأ العمل اليوم في تحسين قدرتنا على الأداء، والتوصّل للنتائج التي سوف يدفع الآخرين نظيرها، والتي سوف تقودنا بدورها إلى النجاح الذي نطمح إليه.

الأمر الرائع فيما يخصّ المعرفة، أنَّه من الممكن إعادة إنتاجها مرات عديدة دون أن تفقد قيمتها، فهي السلعة الوحيدة التي يمكن أن تكون استخداماتها لا نهاية لها حقاً.

إذا توصلنا إلى فكرة جديدة للقيام بشيء ما على نحو أسرع وأفضل، يمكن لهذه الفكرة أن تطوف العالم كلّه في لمح البصر، لتوضع بين يدي ملايين الأشخاص، ممَّن يستطيعون استخدامها لتحسين حياتهم وأعمالهم، دون أن نخسر أي شيء، ما دامت القيمة الأصلية للفكرة أو المعلومة تعود لنا نحن.

المصدر
غير تفكيرك غير حياتك، بريان تراسي، 2007.المفاتيح العشرة للنجاح، إبراهيم الفقي.قوة التفكير، إبراهيم الفقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى