العلوم التربويةتنمية ذاتية

كيف نمنح أنفسنا ميزة من أجل النجاح؟

اقرأ في هذا المقال
  • كيف نمنح أنفسنا الميّزة؟

اقرأ في هذا المقال:

إنّّ نسبة سبعين بالمئة من الأشخاص البالغين، لم يقوموا بزيارة مكتبة تبيع الكتب خلال الخمسة أعوام المنصرمة. كما وأنَّ الأشخاص المتوسطين، يقرأون ما معدّله أقل من كتاب واحد سنوياً، كما وأنَّ ثمان وخمسين بالمئة من هؤلاء الأشخاص لم يقرأوا أبداً كتاباً واحداً من الغلاف إلى الغلاف، بعد مغادرتهم مقاعد الدراسة في المرحلة الثانوية.

كيف نمنح أنفسنا الميزة؟

أن نمنح أنفسنا الميّزة، أي أن نكون أكثر ثقة ومعرفة وقدرة تنافسية، وأن نكون أكثر اطلاعاً ومواكبة للتغيّرات التي تحصل في العالم، فالنجاح يتطلّب منّا النظر بعمق إلى المستقبل، والاستفادة من الماضي.

وفي عصر المعلومات، إذا لم نكن نقرأ باستمرار فإنَّنا معرّضون ﻷن نصبح مع مرور الوقت أشخاصاً متأخرين عن الآخرين، ونضع أنفسنا خارج إطار المنافسة.

أما إذا كنّا نقرأ لمدة ساعة يوميّاً، ونقوم بمتابعة الأخبار والجرائد الرسمية والمقالات، فسوف نكون بعد فترة ليست بالطويلة، مساوين للحاصلين على الماجستير والدكتوراه في حقل التخصص الذي نجتهد فيه، حيث سنصبح من أذكى الأشخاص، وأكثرهم اطلاعاً، وأغزرهم إنتاجاً في المجال الذي نطمح للنجاح فيه.

المصدر
غير تفكيرك غير حياتك، بريان تراسي، 2007.المفاتيح العشرة للنجاح، إبراهيم الفقي.قوة التفكير، إبراهيم الفقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى