الصحة النفسيةالعلوم التربوية

تفسير حالة اضطراب تناول الطعام

اقرأ في هذا المقال
  • تفسير حالة اضطراب تناول الطعام.

كل شخص معرَّض لأن يصاب باضطرابات الاكل بغض النظر عن عمره أو جنسه أو خلفيته الثقافية والعرقية، غالباً ما تكون النساء أكثر عرضة للإصابة باضطرابات الأكل، خصوصاً في المرحلة العمرية من 15 إلى 25، تقريباً 10 % توجد اضطرابات تناول الطعام عند الرجال، يرى الأشخاص المصابون باضطرابات الأكل وتناول الطعام الشيء الوحيد حتى يشعروا بتحكمهم في حياتهم، لكن مع مرور الوقت يبدأ اضطراب الأكل في التحكم بهم، كما قد يضر نفسه أو يدمن على الكحوليات أو المخدرات.

تفسير حالة اضطراب تناول الطعام:

يوجد أنواع مختلفة من اضطرابات تناول الطعام أو ما تسمّى باضطرابات الأكل، هي حالات صحية نفسية عقلية، كما أنّها تتضمن علاقة غير صحية مع الأكل، في الغالب يكون المريض يخاف جداً من الوزن الزائد، إذا كنت تعاني من أحد اضطرابات تناول الطعام، فقد تكون قد مررت بواحدة أو أكثر من التجارب التالية:

  • ظهور هاجس وقلق بكل ما يرتبط بالطعام وزيادة الوزن.

  • ترغب في خسارة وزن حتى مع قلق أصدقاؤك أو أسرتك من أن تكون أنحف من اللازم.

  • غالباً ما تترك كل من حولك يعتقدون أنّك تتناول الطعام، بينما لا تفعل ذلك.

  • غالباً ما تتحفظ بكل ما يخص عادات أكلك، فلا تخبر بها أحد لأنّك تعلم أنّها ليست صحية.

  • غالباً ما يجعلك تشعر بالقلق والاكتئاب وبالذنب.

أسباب اضطرابات تناول الطعام؟

من الصعب جداً أن يكون اضطراب الأكل عند كل الأشخاص نتيجة سبب واحد، غالباً ما يرجع ذلك إلى بعض الأحداث أو المشاعر أو الضغوطات التي تصل بالفرد عدم قدرته على التأقلم، فقد يشمل ذلك تدني التقدير الذاتي ومشكلات مع الأصدقاء والعائلة، كذلك وفاة شخص عزيز وتوقعات أكاديمية مرتفعة ومشكلات في المدرسة أو الجامعة، أيضاً نقص الثقة والاعتداء الجنسي أو العاطفي.

قد تؤدي بعض الأحداث الصادمة لظهور أحد اضطرابات الأكل، مثلاً فقدان عزيز أو الطلاق في الأسرة أو مخاوف جنسية، كما قد يعاني الشخص المصاب بمرض أو إعاقة ما طويلة الأجل، مثل مرض السكري والاكتئاب والعمى والصمم، من كمشاكل واضطرابات في الأكل، كذلك أكدت الدراسات أنّ البعض أكثر عرضة للمعاناة من اضطرابات تناول الطعام بسبب لتكوين الجيني.

المصدر
اضطرابات الأكل، مجدي محمد الدسوقياختبار اضطرابات الأكل ، زينب محمد حمداناضاءات طبية، ياسمين عبدلله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى