العلوم التربويةتربية الطفل

تنمية مهارات الأطفال اللغوية

اقرأ في هذا المقال
  • تنمية مهارات الأطفال اللغوية.
  • ما هي طرق تنمية المهارات اللغوية لدى الأطفال؟

تنمية مهارات الأطفال اللغوية:

 

يعاني أغلبية الأهالي من ضعف المهارات اللغوية التي يمتلكها الأطفال ولا يعرف الأهالي أفضل الطرق التي تعمل على تطوير المهارات اللغوية لدى الأطفال، من أنسب الطرق التي تساهم في تطوير لغة الأطفال هي التكلم معهم، أغلبية الأهالي لا يعرفون طريقة التحدث مع الأطفال بهدف تنمية المهارات اللغوية لديهم، لذلك في هذا المقال سوف نتحدث عن طرق تنمية المهارات اللغوية لدى الأطفال.

 

ما هي طرق تنمية المهارات اللغوية لدى الأطفال؟

 

1- التحدث مع الطفل عن كافة الأشياء:

 

من المهم أن يجلس كل من الأب والأم مع الطفل والتحدث معه عن كل شيء وفي كل الأوقات، حيث أن الحديث المتواصل مع الطفل يساهم بشكل كبير في زيادة عدد الكلمات التي يتم ترسيخها في ذاكرة الطفل، بالتالي يتمكن الطفل من حفظ الكلمات بسرعة أكبر والتحدث في هذه الكلمات.

 

2- طرح الأسئلة:

 

الأطفال لا يستطيعون التفريق بين الحديث العادي وبين السؤال، لكي تتمكن الأم من تعليم الأطفال التمييز بين السؤال والحديث تقوم الأم بسؤال الطفل هل تريد أن تأكل، ثم تقوم الأم بالإجابة من خلال تحريك رأسها، هنا يتعلم الطفل أن السؤال بحاجة إلى إجابة، هنا تتمكن الأم من تعليم الأطفال المهارات اللغوية.

 

3- رواية القصص:

 

من المتعارف عليه أن قراء القصص للأطفال تساهم بشكل كبير في تطور الخيال لدى الأطفال وتنمي المهارات اللغوية عند الأطفال، حيث يكتسب الأطفال من خلال القصص العديد من المفردات التي تطور المهارات اللغوية لديهم، لذلك من المهم أن يقوم الوالدين برواية القصص لدى الأطفال، حتى تتطور المهارات اللغوية لديهم.

 

4- عدم استعمال لغة المواليد الصغار:

 

بعض الأهالي يتحدثون مع الأطفال في لغة المواليد، دون وعي الأهالي أن هذه اللغة لا تساهم في تطوير المهارات اللغوية عند الأطفال بل تضعف المهارات اللغوية، لذلك من المهم أن يتجنب الأهالي التحدث مع الأطفال بلغة الأطفال الأصغر في السن والحرص على التحدث معهم بلغة تناسب عمرهم، حتى يتمكن الأهالي من تطوير المهارات اللغوية عند الأطفال.

 

5- السماح للأطفال بالتحدث:

 

من المهم أن يسمح الأهالي للأطفال بالتحدث حتى لو كانت أحاديث الأطفال كثيرة هذا يدل على تطور المهارات اللغوية لديهم، لذلك من المهم أن يسمح الوالدين للأطفال في التحدث، والاستماع إلى الأطفال بكل صدر رحب، حتى يشعر الأطفال بأهمية ما يقولونه وتتطور المهارات اللغوية لديهم بصورة أكبر.

 

المصدر
الأم تعرف أكثر من الجميع، أليس كالهان، 2015مدخل إلى رياض الأطفال، أمل خلف، 2005علم النفس الاجتماعي، أحمد علي حبيبالتربية في رياض الأطفال، عدنان عارف، 2000

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى