إرشاد أسريالعلوم التربوية

خريطة الأسرة الجينية في العلاج الأسري عبر الأجيال عند بوين

اقرأ في هذا المقال
  • الخريطة الجينية للأسرة.

الخريطة الجينية للأسرة:

يقوم العلاج الأسري في البداية على تقديم العون للأعضاء ومساعدتهم على إدراك النظام الأسري، من ثمَّ يعمل العالم بوين على علاج الافتراضات والقيام بالاستبصار، ممَّا يمكن الأعضاء من فهم بشكل واضح ما الذي يحصل ويصبح لديهم خريطة يقوموا باستخدامها للتوجيه، وتسمى هذه الخارطة بالخريطة الجينية للعائلة.


حيث تعتبر الخريطة الجينية مماثلة لشجرة العائلة، الّا أنَّها تركز على المعلومات التي تتعلق بالديناميات الانفعالية للعائلة، كما أنَّها تركز على تواريخ الوفاة والولادة.


إنَّ الخريطة الجينية تشرح وتفصل كيف تبدو شكل العائلة، رجل، امرأة، زواج، طلاق، تاريخ ميلاد الأبناء، والأحداث المهمة، وتحتوي أيضاً على معلومات عن الوظائف الانفعالية في العائلة، مثل الروابط المندمجة بشكل مبالغ، البتر الانفعالي، والنزاعات.


عند القيام بوضع رسمة للعلاقات والروابط في الخريطة الجينية فإنَّه يتمكن كل من المعالج والأعضاء أن يروا المثلثات والسلوكيات التي تساهم في حدوث عمليات القلق، إنَّ هذا يساعد المعالج الأسري على إدراك أين وكيف يقوم بإنشاء مثلثات ويبدل وظيفته في العائلة، وبناءً على نظرية العالم بوين فإنَّه عندما يقوم شخص بتغيير دوره ومكانه فإنَّ الأعضاء الآخرين في الأسرة سيتغيرون من أجل الوصول إلى التكيف مع تغير العضو الأول.

المصدر
الأسرة والطفل، داود نسيمة، حمدي نزيه، (2004). الإرشاد والعلاج النفسي الأسري، كفافي، علاء الدين، (1999). علم النفس الأسري، كفافي، علاء الدين، (2009).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى