أساليب التدريسالعلوم التربوية

مفهوم المذاكرة للطالب وتعاون المعلم مع الأهل فيها

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو مفهوم المذاكرة؟
  • ما هو دور الأسرة في المذاكرة الطالب في عملية التعليم؟

ما هو مفهوم المذاكرة؟

مفهوم المذاكرة: هي عملية عقلية يقوم بها الطالب، لحفظ أو فهم موضوع معين، حيث أن المذاكرة هي فن، وذلك بسبب إبداع وبراعة الطالب خلال القيام بها، وفي بعض الأحيان لا يقوم الطالب على المذاكرة إلا في حال اقتراب موعد إجراء الاختبار، ويعتبر هذا الأمر من الأمور غير الإيجابية على الطالب، وعلى عملية تعلمه، حيث أن الطالب يتعامل من خلال معادلة تنص على أن المذاكرة تساوي الاختبار، ويعني بذلك أن الطالب يدرس فقط من أجل اجتياز الاختبار، حيث أن للمذاكرة هدف أساسي، غير ذلك وهو الحصول على أكبر قدر من المعارف والمعلومات التي تحقق الفائدة.

ما هو دور الأسرة في مذاكرة الطالب في عملية التعليم؟

يتجلى دور أولياء الأمور بدور عظيم وبناء وذلك خلال عملية تعلم الطالب، ويتمثل ذلك بالقيام على تشجيعهم على الدراسة والتعلم، لكي يصبح شخص بناء ومتسلح بالمعرفة والعلم، والتهيء للعملية التعليمية بصورة فعالة، وبعد ذلك ينتقل الدور والمسؤولية إلى أن تقع على عاتق المعلم التربوي بحيث يستمر في عملية البناء والإعداد.

وتعتبر الأسرة هي بمثابة حجر الأساس الذي يبنى عليه تهيئة الطالب إلى العملية التعليمية، ويتمثل هذا الدور بمجموعة عديدة وتتجلى فيما يلي:

  1. تحضير وإعداد المكان المناسب للدراسة، ومتابعة تأدية حل الوظائف والمهام المدرسية بصورة يومية.

  2. تحديد الواجب ووضعه من ضمن المهام ذات الأولوية.

  3. تشجيع الطالب على مهارات المطالعة الشخصية مما يودي إلى رفع مستوى مهارة القراءة.

  4. إدارة وتنظيم الوقت، والعمل على تحديد اوقات من الدراسة أو المرح وغيرها.

  5. المتابعة الدراسية للطالب بصورة يومية.

  6. الاتصال مع المعلم التربوي المعني من وقت إلى آخر.

  7. تشجيع الطالب وتحفيزهم على متابعة الواجبات والوظائف المطلوبة منه في المدرسة بصورة مستمرة.

  8. المناقشة والحوار مع الطالب من أجل على الأسباب والعوامل إلى أدت إلى انخفاض مستوى العلامات لديه.

  9. إعادة النظر في إجابة الطالب بعد الانتهاء من تأديتها، وبعد ذلك تصحح الإجابة غير الصحيحة منها، وذلك لكي يتعلم الطالب عن طريق أخطائه.

  10. متابعة الطالب والتأكد من حضوره إلى المدرسة بصورة منتظمة، حيث أن ذلك يعمل على تحسين ورفع مستوى تحصيل الطالب الأكاديمي، وعدم التعرض لمشكلة عدم فهم بعض المواضيع والدروس وذلك بسبب عدم حضورها.

  11. تشجيع الطالب على رفع مستوى ثقته بنفسه، حيث أن ذلك يساعد على التخلص من الشعور بالخوف أو التوتر من الخضوع للامتحانات وتأمينها بشكل أفضل وتحقيق مستوى أعلى من العلامات.

المصدر
طرق التدريس العامة تخطيطها وتطبيقاتها التربوية، وليد أحمد جابر، ط 2005-1425.استراتيجيات التدريس الحديثة، د إيمان محمد سحتوت، د زينب عباس جعفر.تحليل المحتوى في المناهج والكتب الدراسية، د ناصر أحمد الخوالدة.نظريات المناهج التربوية، د على أحمد مدكور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى