لكل عملية تحدث بالحياة ويَمرّ بها الفرد أكثر من طريقة وأكثر من اختيار، وعلى الفرد دراسة ومعرفة جميع الخيارات والطرق واختيار ما يناسبه أكثر، بحيث يكون قراره مبني على ثقة الفرد بنفسه وثقته باختياره المناسب.

مفهوم الإرشاد المهني:

الإرشاد المهني: هو عملية تعاونية تبادلية يُقدم بها المرشد المهني المعلومات اللازمة للفرد عن جميع ما يهمه في المستقبل المهني، ويقوم الفرد باتخاذ القرار المهني المناسب لميوله وقدراته؛ وذلك ليكون فرد ناجح وذو إنتاج وفعالية في المجتمع.

الأماكن التي يُقدَّم بها الإرشاد المهني:

  • يُقدَّم في المدارس وخاصة المدارس المهنية، التي تقوم على تعليم وتدريب الطلاب على المهن المختلفة، مثل الخياطة والتجميل وغيرها.

  • يُقدَّم الإرشاد المهني في الجامعات بحيث هناك أفراد لا يربطون بين تخصّصهم والمهنة التي تتبعها.

  • يُقدَّم في المصانع والشركات وغيرها من المؤسسات الصناعية.

طرق الإرشاد المهني:

يُقدَّم الإرشاد المهني للأفراد من خلال طرق ووسائل معينة، وذلك حسب الفرد الذي يُقدَّم له الإرشاد المهني، وهذه الطرق هي:

  1. طريقة الإرشاد المهني الفردي، بحيث يُقدَّم لكل فرد على حِده وذلك حسب حاجة كل فرد.

  2. طريقة الإرشاد المهني الجماعي، بحيث يُقدَّم لمجموعة من الأفراد الذين تكون حاجتهم للإرشاد متشابهة.

  3. طريقة الإرشاد المباشر، بحيث يكون المرشد المهني هو المتكلم والمتحكم بالعملية الإرشادية.

  4. طريقة الإرشاد المهني غير المباشرة، بحيث تهتم بالفرد وما يحتاجه ويكون هو المتحكّم بالعملية الإرشادية.

  5. طريقة الإرشاد المهني التوفيقي، وتسمى أيضاً بالاختيارية وذلك لأنَّ المرشد المهني يقوم باختيار الأسلوب المناسب لمساعدة الفرد.