العلوم التربويةمرحلة المراهقة

طرق زيادة الثقة بالنفس عند المراهقين

اقرأ في هذا المقال
  • علامات عدم الثقة بالنفس عند المراهقين:
  • طرق زيادة الثقة بالنفس عند المراهقين:

يعد التواصل والحوار من أهم الخطوات من أجل تعزيز ثقة المراهق بنفسه ومحاولة تنميتها، فكونوا دوماً على تواصل مع المراهقين واجعلوهم يلجأون اليكم في كلّ ما يحتاجه دون أن تلُوموه على أيّ شيء، أيضاً حاولوا إرشاده ضمن الطُّرق التي يتقبّلها في هذا العُمر الذي يفرِض عليه تغيُّرات كثيرة.

علامات عدم الثقة بالنفس عند المراهقين:

  • التوقعات السلبية بكل ما يقوم به.

  • انعدام القدرة في التعبير عن الاحتياجات.

  • التركيز على نقاط الضعف وعدم التفكير بنقاط القوة.

  • تتغلغل مشاعر الخزي لديه، الاكتئاب، القلق في نفس الشخص.

  • الاعتقاد والإيمان بأنّ الآخرين أفضل منه بكثير.

  • الخوف والخجل الشديد من الفشل.

  • لا يقوم بتصديق أو قبول ردود الفعل الإيجابية من الآخرين.

طرق زيادة الثقة بالنفس عند المراهقين:

  • كثرة المدح: من الضّروري أن يُكثر الأهل من مدح ابنهم المراهق، ليس بسبب إنجازاته فحسب، بل لأَجل الجُهد الذي يبذله، خاصَّةً عندما يفشل في أمر ما، إذ من الضّروري أن يزرعَ الأهل الفخرَ في نفس ابنهم، لكن يجب الحرص على أن لا يكُون المديح مبالغ فيه أو في غير موضعه الصحيح.


  • اجعله يبدو صادقاً: لأنّ لدى المراهق المقدرةَ على اكتشاف إذا كان أهله يكذبُون عليه، فتكُون العواقب سلبية، بدلاً من أن تكون العواقب إيجابية، بالتالي يزداد شُعور المراهق بالسوء.  


  • النقد البناء: يجب الحرص على ألّا يُكثر الأهل من نقد ابنهم المراهق إلّا عند الضرورة القسوى، يجب أن يكون النقد بناء، غير جارح لمشاعرهم، مثلاً عندما يخُطئ المراهق في الإجابة عن أي سؤال في امتحانه، لا يجب أن ينتقده الأهل، يشعروه بأنّه شخص فاشل، بل يجب أن ينتقدُوه بطريقة تجعلُه يُحاول أن يدرس أفضل في المرات المُقبلة، كأن يقولوا (كدت أن تجيب عن السؤال بطريقة صحيحة وادرس أفضل في المرات المُقبلة وستجيب عنه بالتأكيد).


  • الأخذ بالرأي: إنّ أكثر ما يحبُّه المراهقين، يزيد من ثقتهم، هو مُعاملتهم مثل الكبار والأخذ برأيهم، اتباع بعض النصائح والآراء التي يقدمونها. يمكن إشراكُ المراهقين في بعض القرارات التي قد تبدو بسيطةً في نظر الأهل، لكن لها أثر كبير في ثقتهم بنفسهم.


  • التشجيع على ممارسة الهوايات: يجب تشجيعُ المراهقين على ممارسة هواياتهم، أي نشاط يحبُّون القيام به، إذ تُعدّ هذه فرصةً للنجاح، لتثبيت الذات، حتى لو كانت الهواية غريبة، غيرَ مألوفة في العائلة ، بشرط ألّا تتعارضَ مع سلامة المراهقين، إتمامهم لباقي المهام والواجبات الضروريّة.

منابع الثقة بالنفس عندك المراهق:

  • المعارف: يقصد بالمعارف الأهل، المعلمين، غيرهم من المصادر الرئيسية لثقة المراهق بنفسه، من المُمكن أن يغيّروا من طريقة تفكيره بنفسه، أيضاً أن يزيدوا من ثقته بنفسه عند التركيز على إيجابياته.

  • الصوت الداخلي: يستمع المراهقين دوماً إلى صوتهم الداخلي، الذي يُؤثر بشكل كبير على طريقة رؤيتهم لنفسهم، مثلاً إن استمرَّ المراهقين في قول أشياء مثل، (أنا فاشل)، (لن أتمكن أبداً من تكوين الصداقات)، بداخلهم سيؤثر ذلك على ثقتهم بنفسهم ويزعزعُها، إذا قال المراهقين أشياءَ تبثُّ الأمل مثل، (سأنجح في المرة المقبلة)، ستتغير نظرته لنفسه بشكل أفضل.

  • التجارب: يكوِّن المراهقين نظرةً لنفسهم من خلال التجارب التي يخوضونها، المهارات التي يتعلّمونها، إذ من المُمكن أن يستمتعَ المراهقون بأيّ نشاط يقومون به، يفتخرون بأنفسهم، بينما من الممكن ألا يتقبَّلوا فكرة أنّ النتائج لم تكن مثاليّة، لم يتمكَّنوا من القيام بها على أفضل وجه.

المصدر
المراهق والانحراف، هيام محمود رزقضغوط المراهقين و الشباب، محمود عطيةالمراهقة و كيف تتعامل مع المراهقين، محمد بن محمود
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق