العلوم التربويةتنمية ذاتيةمهارات فردية

كيفية التخلص من مشكلة الاعتقاد الخاطئ

تقوم الشخصية على العديد من الاعتبارات التي من شأنها أن تزيد من مهارات الفرد بصورة إيجابية في صقل الشخصية والذهاب بعيداً نحو النجاح، ولكن يرفض البعض أن يتماشى مع الواقع الذي حوله بصورة انسيابية معتقداً أنّ ما يقوم به الآخرون هو أمر غير شرعي ولا يجلب له سوى التعاسة، ولعلّ الشكوك والظنون والاعتقادات الخاطئة التي تحوم حول البعض هي من أبرز المعضلات التي تواجه الأفراد والتي لا يمكن التخلّص منها كونها تتعلق بالفكر، فالشكّ بالآخرين والاعتقاد الخاطئ حول نواياهم دون وجود مبرّرات أمر مرفوض ومن العادات السلبية.

 

الوسائل التي تساعد على التخلص من مشكلة الاعتقاد الخاطئ

 

1. قراءة الواقع بصورة جيدة

 

لا يجيد الكثير منّا قراءة الواقع بصورة جيّدة فهو يعتقد بأنّ الأشياء والأشخاص من حوله هم أشخاص متآمرون لا يقولون الحقيقة ولا يتصرفون بعفوية وإنسانية، ولهذا نجد هذا النوع من الأشخاص يشكّ في كلّ من هم حوله ولا يمكنه ان يمنح القرار بسهولة دون أن يكون الشكّ هو السمة الأبرز لهذا الأمر فهم عادة ما يقرؤون الواقع بصورة سلبية، ولعلّ الطريقة المثلى للتخلّص من هذه المشكلة يمكن في قراءة الفرد للواقع بصورة واقعية جيدة تمنح الأسبقية في التعرّف على الأشخاص ومعرفة نواياهم.

 

2. الثقة وتقدير الذات

 

إذا كنّا قادرين على أن نثق بأنفسنا بصورة جيّدة وقتها يسهل علينا أن نميّز الأمور التي يجب أن نشكّ فيها والأمور العادية وما هي الأمور التي تجلب لنا الاعتقادات، فالثقة بالنفس تمنحنا الكثير من التقدير للذات والقدرة على إدارتها بصورة نموذجية بعيدة عن الاعتقادات الخاطئة التي تثير العديد من المشكلات في شخصية الفرد دون أي داعٍ، فالأشخاص الذين يمتازون بالقدرة على اتخاذ القرارات وقراءة المواقف التي هم عليها بصورة جيّدة؛ هم الأشخاص الأكثر واقعية ونجاحاً والأكثر قدرة على التخلّص من الشكوك التي تحوم حول الآخرين.

 

3. إعطاء الآخرين فرصة للتعبير عن وجهات نظرهم

 

لا يجوز أن يكون الطابع العام لنا هو الظنّ والشكّ والاعتقاد الخاطئ وعدم القدرة على تصديق الآخرين، إذ لا بدّ وأن نمنح الآخرين فرصة للتعبير عن ذاتهم وعن وجهات نظرهم بصورة منطقية، وألا نثير الشكوك دون أن يكون هناك مبرّر لهذه الشكوك كونها وعلى المدى البعيد ستقودنا إلى التهلكة وعدم القدرة على بناء علاقات اجتماعية جيدة مع الآخرين وبالتالي يصبح الاعتقاد الخاطئ لا يمكن التخلّص منه بسهولة.

 

المصدر
غير تفكيرك غير حياتك، بريان تراسي، 2007. قوة التفكير، إبراهيم الفقي. نقطة التركيز، بريان تراسي 2012. قرارات تغير حياتك، هال ايريال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى