العلوم التربويةتنمية ذاتيةمهارات فردية

كيف أدير شؤوني بانتظام

إذا أردنا ان نعرف الطريقة المثلى لتفوّق فلان وشهرة آخر وسعادة هذا وتعاسة ذاك فالأمر كلّه يتعلّق بحس إدارة الوقت، فالأمم التي تملك القدرة على إدارة وقتها بصورة مثالية هي الأمة التي ستصل إلى أهدافها وستحقّق النجاح مع مرور الوقت وبسرعة غير متوقعة، ولعلّ الأمر ينطبق أيضاً على الأفراد وكيفية إدارتهم لشؤون حياتهم بانتظام، فالأشخاص المنتظمون القادرين على إدارة شؤون حياتهم بصورة حقيقية هم الأشخاص الأقرب للنجاح والأكثر تفوقاً.

 

ما هي الطرق التي تساعدنا على إدارة شؤوننا بصورة جيدة

 

1. احترام الوقت

 

إذا أدركنا قيمة الوقت والمكانة التي من الممكن أن نصل إليها في حال انتظمنا في إدارة شؤون حياتنا من خلال الالتزام بالوقت، سنكون مذهلين بالفعل وسنفاجئ أنفسنا بمقدار النجاح الذي سنحصده خلال فترة بسيطة، فالأشخاص الذين اعتادوا على احترام الوقت هم الأشخاص الأكثر قدرة على تنفيذ مهامهم بنجاح.

 

وهم الأشخاص الأكثر رواجاً وشهرة وقدرة على حفظ العهود والتخلّص من العقبات الممكنة، فهم قادرون على توقّع الأحداث كونهم ملتزمون بجدول زمني يحتمل عدّة وقائع ممكنة الحدوث، وما هي السبل المثلى للتعامل مع هذه الأحداث، فهم يدركون جيداً كيفية إدارة الوقت وإدارة شؤون حياتهم بأفضل صورة ممكنة.

 

2. وضع الخطط اللازمة لإدارة شؤون الحياة

 

لمن يعتقد بأنّ الحياة تسير بصورة فوضوية فهو مخطئ ولن يحصل على مبتغاه مهما كلّف الأمر، فالحياة تحتاج إلى العديد من المتطلبات التي تساعد على إدارة شؤون الحياة بصورة واقعية صحيحة، ومن أبرز هذه المتطلبات وضع مجموعة من الأهداف والخطط اللازمة لتنفيذ هذه الأهداف والالتزام بها، لنجد بعد ذلك ان الحياة تسير وفقاً للخط الأهداف التي قمنا بوضعها مسبقاً ولا تسير بصورة عشوائية، وحتّى أن المفاجئات والعقبات التي تواجهنا قد تمّ وضع مجموعة من الخطط البديلة لمواجهتها بصورة منطقية تمنع وقوعنا في الفشل.

 

3. صقل الشخصية بالمعلومة والمعرفة

 

إنّ إدارة شؤون الحياة أمر يتطلّب منا الكثير من الإجراءات التي من شأنها صقل الشخصية وحمايتها بالمعلومة الصحيحة والمعرفة الجيّدة، ولا يمكن أن نصل إلى هذه الشخصية القادرة على تجاوز العقبات ما لم نتمكن من امتلاك شخصية نموذجية واضحة المعالم تعمل على مواجهة كافة العقبات بصورة منطقية متسلحة بالمعرفة والثقة.

 

المصدر
غير تفكيرك غير حياتك، بريان تراسي، 2007. قوة التفكير، إبراهيم الفقي. نقطة التركيز، بريان تراسي 2012. قرارات تغير حياتك، هال ايريال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى