ما هو اكتئاب الصيف؟

 

هو اضطراب وجداني موسمي، يحتوي على تحولات ملحوظة في المزاج والأفعال أثناء هذا الفصل، وهو منتشر بصورة قليلة مقارنةً مع اكتئاب فصل الشتاء.

 

أسباب اكتئاب الصيف:

 

ليس هناك سبب واضح حتى الآن لظهور هذا النوع من الاضطراب، لكن من الممكن أنّ لتحول مستويات هرمون السيروتونين والميلاتونين في المخ دور في هذا، إذ يعمل هرمون السيروتونين في ضبط الحالة المزاجية، كما يعمل هرمون الميلاتونين بضبط الساعة البيولوجية للفرد.

 

يمكن أن يكون كذلك للأفكار والمشاعر السلبية نحو مجيء هذا الفصل دور في هذا، فقد يقلق بعض الأفراد نحو أمور عديدة متعلقة بهذا الفصل، مثل:

 

المخاوف المالية:

 

إذ ترتفع النفقات المالية عادةً خلال هذا الفصل، لذا قد تُقلل مصاريف هذا الفصل قدرة بعض الأشخاص في تغطية هذه المصاريف.

 

بروز عيوب الجسم:

 

فإن ملابس هذا الفصل تُبرِز عيوب الجسم بصورة أكبر من الملابس في فصل الشتاء، لهذا قد يشعر البعض بالخجل من شكل جسدهم في فصل الصيف، وقد يتجنب الفرد المناسبات الاجتماعية أو الذهاب للمسابح وغيرها من النشاطات.

 

الحرارة المرتفعة:

 

الكثير من الأفراد يكرهون الحرارة العالية في فصل الصيف، وهذا يتسبب في قضاء مدة أكبر في المنزل، ما قد يؤدي إلى العزلة والاكتئاب.

 

عوامل خطر اكتئاب الصيف:

 

يرتفع خطر ظهور هذا النوع من الاكتئاب لدى الإناث والأفراد الأصغر عمرًا، ومن يشتكي من اضطرابات نفسية أخرى، مثل:

 

1- الاكتئاب المفرط.

 

2- الاضطراب ثنائي القطب.

 

3- القلق النفسي ونوبات الهلع والذعر.

 

4- الفصام.

 

5- اضطرابات الأكل.

 

6- اضطراب الحركة الزائدة ونقص الانتباه.

 

أعراض اكتئاب الصيف:

 

1- نقص الشهية وفقدان الوزن.

 

2- القلق النفسي والانفعال.

 

3- الأفعال العدوانية في بعض الأوقات.

 

4- الأرق.

 

كما قد تظهر أعراض الاكتئاب الأخرى، مثل:

 

1- عدم الاهتمام بالأنشطة الروتينية.

 

2- الإحساس بانعدام القيمة والأحباط.

 

3- نقص الطاقة.

 

4- مشاكل في التركيز.

 

5- الكسل.

 

علاج اكتئاب الصيف:

 

تتداخل مظاهر هذا النوع من الاكتئاب مع الكثير من الاضطرابات النفسية، لهذا يخضع الفرد عادةً لمجموعة تقييمات نفسية، ويتم أيضاً إجراء فحوصات معملية، مثل: تعداد الدم الشامل، وفحص الغدة الدرقية، حتى يتم استبعاد وجود أسباب بدنية، يتم علاج هذا النوع من الاكتئاب بأسلوب أو أكثر من الأساليب التالية:

 

العلاج بالأدوية:

 

يتم استعمال مضادات الاكتئاب المختلفة بصورة منتشرة، لعلاج هذا النوع من الاكتئاب أو الاضطرابات الموسمية بشكل عام.

 

العلاج النفسي:

 

ويسمى كذلك العلاج السلوكي المعرفي، والذي يساعد الشخص المصاب على تحديد الأفعال والأفكار السلبية والتعامل معها بالصورة الصحيحة.

 

ممارسة تقنيات اتصال العقل بالجسم:

 

وهي تقنيات فعالة كذلك في التحكم بالتوتر، مثل: تمارين الاسترخاء واليوجا والتأمل والعلاج بالموسيقى.