العلوم التربويةتنمية ذاتية

ما هي الخطوات المتبعة للتخلص من المواقف السلبية؟

اقرأ في هذا المقال
  • خطوات التخلص من المواقف السلبية.
  • ماذا يحدث عندما نقوم بتطبيق خطوات السيطرة على المواقف السلبية؟

كلّ واحد منا معرّض ﻷن يقع في موقف سلبي يفقده الطاقة الإيجابية التي يملكها، ونحن كبشر نختلف في الطريقة التي نتعامل بها مع المواقف السلبية، فبعضنا أسرع ما يكون غاضباً أو حليماً، أو يتعامل مع الموقف بحكمة أو بهمجية، وكيفية التعامل مع الموقف تعطينا نتائج مختلفة، إما أن تكون إيجابية قليلة المضار أو سلبية تفوق كلّ التوقعات.

خطوات التخلص من المواقف السلبية:

الخطوة الأولى: هي أن نفكّر بأننا أشخاص إيجابييون، وأن هذه المواقف لا تتناسب مع شخصنا وقيمتنا.

الخطوة الثانية: في أن نعرف أننا سنخسر الرهان إذا استمرينا في الكلام، أو إذا ما بقينا في نفس المكان، ﻷن الاستمرار في الخطأ يقلّل من فرص النجاح أو التخلّص من الخطأ ذاته.

الخطوة الثالثة: هي أن نقوم على تغيير وضعنا الجسدي إلى حالة السكون والاسترخاء، فهناك علاقة قويّة بين وضعنا الجسدي وحالتنا النفسية، ولا يوجد إنسان يغضب وهو مستلقي، أو متوتّر وهو يضع قدماً فوق قدم، لهذا السبب علينا دائماً أن نغيّر الموضع الذي نحن عليه.

الخطوة الرابعة: هي أن نقوم بصنع الابتسامة على وجوهنا بكل ثقة واستخفاف، فنحن بهذه الطريقة لا نثير حنق غريمنا فحسب، بل ونقوم على خداع فكره أيضاً، كون الابتسامة في العادة لا تترافق مع الغضب.

الخطوة الخامسة: علينا أن نتنفس ببطء وعمق، وأن نغّير من ملامحنا وحركاتنا العصبية، وأن نسيطر على تنفسنا الغاضب، كون هذه الطريقة ستلهينا عن مسببات الغضب، في حين سيصاب غريمنا بالحيرة والارتباك، وعدم القدرة على معرفة الحالة النفسية التي نمرّ بها.

ماذا يحدث عندما نقوم بتطبيق خطوات السيطرة على المواقف السلبية؟

عندما نقوم على اتخاذ مثل هذه الخطوات، فنحن نحافظ على أنفسنا ونسيطر على مشاعرنا، وليس من السهل أن يتم استفزازنا بسرعة، وتصبح لدينا الخبرة والحكمة في التعامل مع المواقف الصعبة، والقدرة أيضاً على اتخاذ القرارت والتفكير بشكل إيجابي.

إنّ الذين يملكون القدرة في السيطرة على ذاتهم في المواقف الصعبة، هم أشخاص بالعادة يصلون إلى أعلى درجات النجاح، كون ضبط المشاعر من أصعب الأمور التي يمكن لنا كبشر أن نخفيها أو نتحّكم بها بشكل مُطلق.

المصدر
قوة التفكير، إبراهيم الفقي.نظرية الفستق، فهد عامر اﻷحمدي، 2017.غير تفكيرك غير حياتك، بريان تراسي، 2007.نقطة التركيز، بريان تراسي 2012.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى