أساليب التدريسالعلوم التربوية

ما هي المشكلات التي يواجهها المرشد التربوي في عملية التعليم؟

اقرأ في هذا المقال
  • المرشد التربوي.
  • ما هي المشكلات التي يواجهها المرشد التربوي في عملية التعليم؟

المرشد التربوي:

يعرف المرشد التربوي: على أنه عبارة عن الشخص التربوي المهتم والمعني بالقيام على تعديل السلوك لدى الشخص المتعلم.

ما هي المشكلات التي يواجهها المرشد التربوي في عملية التعليم؟

أولاً: الحركة والنشاط بمستوى عالي من قبل بعض الأشخاص المتعلمين.

ثانياً: انتقاء المرشد التربوي لمهنة العمل الإرشادي، وذلك لاعتقاده أنها مهنة الراحة وتجنب الملل من عملية التدريس.

ثالثاً: عدم قيام المرشد التربوي على تطوير نفسه، وعدم إدراك ومعرفة قدرات ورغبات وميول الأشخاص المتعلمين.

رابعاً: الضعف في المستوى التحصيلي أو التأخر الدراسي للشخص المتعلم.

خامساً: الخجل والانطواء على النفس.

سادساً: الصفة أو السلوك العداواني للشخص المتعلم.

سابعاً: كثرة غياب الشخص المتعلم وعدم حضوره إلى المدرسة.

ثامناً: ضعف العلاقة القائمة بين المرشد التربوي والشخص المتعلم.

تاسعاً: اتباع السلوك السيء من الشخص المتعلم كالتدخين.

عاشراً: قلة دافعية الشخص المتعلم نحو الدراسة والتعلم.

الحادي عشر: قلة تفهم المشرف التربوي واستيعاب أهمية القيام على تنمية وتطوير عمل المرشد التربوي.

الثاني عشر: مطالب الإدارة للمرشد التربوي، من حيث المطالبة بإلزامه بالسجل الورقي وعدم القبول ببرامج التقنية الحاسوبية المتعلقة بالإرشاد التربوي.

الثالث عشر: التركيز من قبل المشرف التربوي على المهام والأعمال الكتابية وإغفال الأنشطة الأخرى التي يقوم بها المرشد التربوي.

الرابع عشر: عدم حضور المشرف التربوي للفعاليات التي يقوم بها المرشد التربوي.

الخامس عشر: عدم الاعتناء والاهتمام بتدريب وتأهيل المرشد التربوي بصورة مناسبة.

السادس عشر: عدم القيام على عقد دورات إرشادية وتدريبية للمرشد التربوي والاهتمام بها.

السابع عشر: عدم التعاون مع المرشد التربوي من قبل المشرف التربوي.

الثامن عشر: عدم قيام المشرف التربوي على التحدث مع الشخص المتعلم والتعرف إلى سلوكه.

التاسع عشر: عدم القيام على زيارات متبادلة بين المرشد التربوي والمشرف التربوي.

العشرون: عدم تقديم المساعدة والعون من قبل المشرف التربوي إلى المرشد التربوي من أجل حل بعض المشاكل للأشخاص المتعلمين في المدرسة.

الحادي والعشرون: توكيل المرشد التربوي بمهام ليست من ضمن مجاله أو تخصصه، مثل القيام على أخذ وحصر الغياب للأشخاص المتعلمين داخل المدرسة.

الثاني والعشرون: عدم التعاون مع المرشد التربوي من قبل المعلم التربوي وتخليه عن دور الإرشاد التربوي.

الثالث والعشرون: القيام على بعث الأشخاص المتعلمين إلى المرشد التربوي بأمور بسيطة مثل نشأة الشخص المتعلم كتابه أو حل واجب وغيرها.

الرابع والعشرون: تعدد المهام والأعمال الكتابية التي توكل ال المرشد التربوي من قبل مدير المدرسة.

الخامس والعشرون: زيادة عدد الأشخاص المتعلمين عن الحد والمستوى المعقول.

السادس والعشرون: قلة وضعف التحفيز والتشجيع للمرشد التربوي من قبل الإدارة المدرسية.

السابع والعشرون: عدم تفهم الدور الإرشادي الذي يقوم به المرشد التربوي من قبل العاملين في المدرسة.

الثامن والعشرون: ازدياد مستوى وكثرة مشاكل الأشخاص المتعلمين داخل المدرسة.

المصدر
طرق التدريس العامة تخطيطها وتطبيقاتها التربوية، وليد أحمد جابر، ط 2005-1425.استراتيجيات التدريس الحديثة، د إيمان محمد سحتوت، د زينب عباس جعفر.تحليل المحتوى في المناهج والكتب الدراسية، د ناصر أحمد الخوالدة.نظريات المناهج التربوية، د على أحمد مدكور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى