العلوم التربويةعلم النفس

ما هي شرائح السلوك الإنساني الرفيعة في علم النفس؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي شرائح السلوك الإنساني الرفيعة في علم النفس؟
  • تأثير شرائح السلوك الإنساني الرفيعة في علم النفس.
  • دليل شرائح السلوك الإنساني الرفيعة في علم النفس.
  • العمليات العقلية في شرائح السلوك الإنساني الرفيعة في علم النفس.
  • تداعيات شرائح السلوك الإنساني الرفيعة في علم النفس.

ما هي شرائح السلوك الإنساني الرفيعة في علم النفس؟

 

شرائح السلوك الإنساني الرفيعة في علم النفس هو مصطلح صاغه ناليني أمبادي وروبرت روزنتال في دراستهم لفحص الأحكام الدقيقة لفعالية المعلم، حيث اكتشفوا أن المقاطع القصيرة جدًا من 10 ثوانٍ وحتى 2 ثانية من مقاطع الفيديو الصامتة الديناميكية توفر معلومات كافية للمقيّمين الساذجين لتقييم فعالية المعلم في الارتباط العالي مع تقييمات الدورة النهائية للطلاب لمدرسيهم.

 

بشكل مميز يتم تعريف شرائح السلوك الإنساني الرفيعة في علم النفس على أنها مقتطفات موجزة من السلوك الإنساني التعبيري، مأخوذة من التيار السلوكي والتي تحتوي على معلومات ديناميكية ومدتها أقل من 5 دقائق، حيث يمكن أخذ عينات من الشرائح الرفيعة من أي قناة اتصال متاحة، بما في ذلك الوجه والجسد والكلام والصوت والنصوص أو مجموعات كل هذه.

 

من ثم فإن الصور الثابتة على سبيل المثال الصور والقطع الأكبر من السلوكيات الديناميكية لا يمكن اعتبارها شرائح رفيعة، بالتالي تحتفظ شرائح السلوك الإنساني الرفيعة في علم النفس بالكثير، إن لم يكن معظم المعلومات المشفرة عبر سلوك ديناميكي مائع مع تقليل أو أحيانًا إزالة المعلومات المشفرة في التدفق اللفظي المستمر، والتاريخ الماضي للأهداف السلوكية والنفسية، والسياق العالمي والشامل الذي يأخذ فيه السلوك مكانة.

 

تأثير شرائح السلوك الإنساني الرفيعة في علم النفس:

 

منذ تقديم مصطلح شرائح السلوك الإنساني الرفيعة إلى مجال علم النفس، كان للبحث النفس التجريبي حول الأحكام الرقيقة تأثير موزع عبر علم النفس الاجتماعي والتطبيقي والمعرفي، وقد تغلغل مؤخرًا في الأدبيات الشعبية أيضًا، على سبيل المثال تم إثبات أن الأحكام المستندة إلى شرائح السلوك الإنساني الرفيعة في علم النفس تتنبأ بدقة بفاعلية الأطباء الذين يعالجون المرضى، وحالة العلاقة بين ثنائية الجنس الآخر تتفاعل، وأحكام العلاقة بين شخصين، وتوقعات قضاة قاعة المحكمة فيما يتعلق بجريمة المدعى عليه.

 

دليل شرائح السلوك الإنساني الرفيعة في علم النفس:

 

كشفت الأبحاث الحديثة في علم النفس حول الأحكام ذات الشرائح الرفيعة للسلوك الإنساني أن دقة مثل هذه الأحكام مقيدة بعدة عوامل، بشكل عام تكون منهجية شرائح السلوك الإنساني الرفيعة في علم النفس مفيدة فقط طالما يمكن استخراج المعلومات ذات الصلة والصحيحة من تيار سلوكي.

 

تشمل العوامل التي تؤثر على دقة الأحكام ذات الشرائح الرفيعة الثقافة والتعرض، والاختلافات الفردية في القدرة على فك تشفير المعلومات بدقة، والاختلافات في الدقة بناءً على الخبرة وعضوية المجموعة، ونوع الحكم الذي يتم إجراؤه، على الرغم من أن الأطفال والبالغين الذين يتمتعون بقدر أكبر من النجاح في التعامل مع الآخرين، بشكل عام هم أفضل في فك تشفير السلوك الإنساني غير اللفظي في لغة الجسد، إلا أن الفروق الفردية يتم تلطيفها من خلال التعرض الثقافي والثقافي الفرعي.

 

خاصة الناس أفضل في الحكم بدقة على الأهداف من ثقافتهم وثقافاتهم المشابهة لثقافتهم أكثر من أولئك الأجانب، وبشكل فردي يمكن أن تتأثر الأحكام ذات شرائح السلوك الإنساني الرفيعة في علم النفس بخبرة الأشخاص وكفاءتهم مع السياق الاجتماعي المعين الذي يتم تقييمه، حيث تم توضح هذه التحذيرات المتعلقة بالشرائح الرفيعة للسلوك الإنساني معًا كيف تعتمد صلاحية وفائدة الشريحة الرفيعة في النهاية على كل من البنية التي يتم تقييمها وعلى السياق الذي يتم من خلاله الحكم على الدقة.

 

على سبيل المثال على الرغم من أن شرائح السلوك الإنساني الرفيعة في علم النفس قد توفر معلومات صحيحة ودقيقة فيما يتعلق بالحالة العاطفية للفرد، إلا أنها قد توفر معلومات غير صالحة تمامًا فيما يتعلق بجوانب أخرى لهذا الفرد، مثل النوايا المستقبلية، حيث يتم شرح الكثير من هذا التباين بسبب الثقافة والتعرض بشكل مقنع من خلال العمل الأخير الذي يشير إلى وجود اللهجات اللفظية واللهجات غير اللفظية التي يتم تحديدها ثقافيًا.

 

يساهم التعرض للهجات معينة والإلمام بالمعايير والتراكيب الثقافية في زيادة الدقة، وبالتالي فإن الاطلاع على جميع المعلومات المتعلقة بالأشخاص بناءً على عضويتهم الجماعية ومعرفتهم بسياق التقييم يعزز الخبرة والدقة.

 

نوع الحكم الذي يتم إصداره له تأثير على الدقة أيضًا، حيث تعتبر أحكام شرائح السلوك الإنساني الرفيعة في علم النفس ذات طابع تنبؤي ودقيقة فقط إلى الحد الذي يمكن فيه ملاحظة المتغيرات ذات الصلة من الشريحة الرقيقة للسلوك الإنساني التي تم أخذ عينات منها، وبالتالي فإن الأحكام الرفيعة لشرائح السلوك البشري للمتغيرات التي يمكن ملاحظتها والتي تم الكشف عنها من خلال السلوك والتصرف، مثل مدى دفء الشخص أو محبوبته، وتميل إلى أن تكون أكثر تنبؤيه على عكس الأحكام الرفيعة للمتغيرات الأقل ملاحظة والتي لا يمكن ملاحظتها بسرعة من خلال السلوك.

 

مثل مدى مثابرة شخص ما؛ وذلك لأن المعلومات المتعلقة بكيفية ظهور المثابرة على الأرجح من خلال الإجراءات والسلوكيات التي تتكشف على مدى فترة زمنية طويلة نسبيًا، حيث أن مثل هذه المعلومات من غير المرجح أن يتم استخلاصها من شرائح رقيقة من السلوك الإنساني، وبالتالي فإن المتغيرات التي يمكن ملاحظتها بسهولة مثل الانبساط من سمات الشخصية في علم النفس.

 

العمليات العقلية في شرائح السلوك الإنساني الرفيعة في علم النفس:

 

ما هي العمليات العقلية الكامنة وراء القدرة المسؤولة عن إصدار أحكام دقيقة بناءً على شرائح رقيقة للسلوك الإنساني؟ نظرًا لقصر المحفزات التي يتم إدراكها، فضلاً عن طبيعة المعلومات التي يتم نقلها، فمن المحتمل أن تعتمد الأحكام المستندة إلى شرائح رفيعة من السلوك الإنساني على شكل غير واعي وتلقائي نسبيًا للمعالجة المعرفية.

 

بهذه الطريقة يمكن الحصول على معلومات اجتماعية مهمة دون أن يضطر الشخص المدرك إلى الاعتماد على استراتيجيات معالجة المعلومات المعقدة، والتي ترهق الموارد المعرفية الثمينة، وبالتالي يبدو أن الأحكام ذات الشرائح الرفيعة يتم إصدارها بسرعة وكفاءة، ولا يبدو أن استنفاد الموارد المعرفية يعطل الدقة على أساس الشرائح الرفيعة، بعبارة أخرى حتى عندما يكون الناس مشتتين أو مشغولين، لا يزال بإمكانهم تكوين انطباعات دقيقة بناءً على شرائح رقيقة.

 

بالمقابل الممارسة ليست أفضل من تسهيل إصدار أحكام دقيقة، ولا تقدم حوافز مثل المكافأة المالية للحصول على دقة أعلى في العمل والمهام المطلوبة، باختصار تحدث الانطباعات والأحكام الدقيقة التي تتكون من شرائح رقيقة للسلوك الإنساني بشكل تلقائي، وهي ذات طبيعة حدسية أي في الإدراك الحسي، ويبدو أنها تنطلق خارج الإدراك أو السيطرة الواعية.

 

تداعيات شرائح السلوك الإنساني الرفيعة في علم النفس:

 

تُشخص الشرائح الرفيعة من السلوك الإنساني العديد من الحالات العاطفية والشخصية والذاتية، حيث يمكن أن يخبرنا فحص الأحكام المستندة إلى شرائح رفيعة عن حساسية الأشخاص لهذه المعلومات بالإضافة إلى العملية التي يتم من خلالها تكوين الانطباعات الفورية، حيث سيؤدي هذا التدقيق بعد ذلك إلى فهم أفضل لكيفية ظهور التوقعات اللاحقة والسلوك الإنساني تجاه الآخرين.

 

المصدر
مبادئ علم النفس الحيوي، محمد أحمد يوسف.الإنسان وعلم النفس، د.عبد الستار ابراهيم.علم النفس العام، هاني يحيى نصري.علم النفس، محمد حسن غانم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى