أساليب التدريسالعلوم التربوية

مراحل استراتيجية المحاضرة الناجحة

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي مراحل استراتيجية المحاضرة الناجحة؟

إنَّ مراحل المحاضرة تقسم وتوزع على أساس جدول زمني، ويحب أن ترتكز خطة المحاضرة على خطة زمنية محددة ودقيقة، بحيث يمكن الإلمام بجميع أقسام المحاضرة، والقيام بجميع الأنشطة التعليمية اللازمة ضمن البيئة الصفية.

ما هي مراحل استراتيجية المحاضرة الناجحة؟

تتمثل مراحل استراتيجية المحاضرة والتي على أساسها الحصة الدراسية تكون ساعة زمنية من خلال ما يلي:

  1. إلقاء التحية على الطلاب وتهيئتهم من خلال العمل على مراجعتهم بالمحتوى التعليمي للمحاضرة التي قدمت سابقاً، ومناقشة الطلاب بالنقاط الرئيسية والأساسية الخاصة بها، ومدتها عشر دقائق.

  2. البدء في عملية مناقشة أهم النواحي الرئيسية للمحاضرة الحالية، والعمل على ربطها مع ما سبق تناوله في المحاضرات السابقة، ثمَّ العمل على مناقشة التفاصيل الصادرة من هذه الجوانب، ومدتها خمسة عشر دقيقة.

  3. العمل بمناقشات جماعية وإدارتها مع التلاميذ، والعمل على تقديم أسئلة نقاشية، تهدف إلى تأكيد استيعاب وفهم المعلومات، وفحص مدى تفاعل ومشاركة التلاميذ مع المحاضرة، ومدتها خمسة عشر دقيقة.

  4. فتح المجال للطلاب للعمل على تقديم عروض تقديمية منفردة ومختصة ومعنية بالمحتوى التعليمي، بحيث لا تتجاوز مدة كل طالب أكثر من خمس دقائق، والاكتفاء بثلاثة تلاميذ في كل محاضرة، ومدتها خمسة عشر دقيقة.

  5. التمهيد لخاتمة وانتهاء وقت المحاضرة، من خلال تجميع الدفاتر، وتحديد المهام والواجبات المطلوبة من الطلاب الى المحاضرة القادمة، ثم مغادرة القاعة أو البيئة الصفية في نظام، ومدتها خمس دقائق.
    |

المصدر
استراتيجيات التدريس والتعليم، د جابر عبد الحميد جابرالمناهج وطرائق التدريس في ميزان التدريس، محمد حميد مهدي المسعودياستراتيجيات التدريس الحديثة، د إيمان محمد سحتوت، د زينب عباس جعفر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى