العلوم التربويةلغة الجسد

مهارات لغة الجسد اللازمة لمندوب المبيعات الناجح

اقرأ في هذا المقال
  • مهارات لغة الجسد اللازمة لمندوب المبيعات الناجح.
  • لغة جسد العميل تعطي انطباعا عاما للموظف.
  • إرشادات لغة الجسد الخاصة بمندوبي المبيعات.

مهارات لغة الجسد اللازمة لمندوب المبيعات الناجح:

 

أصبحت لغة الجسد من أبرز الطرق التي يسلكها الموظفون ومندوبي المبيعات من أجل الحصول على النجاح بصورة متواترة، وتعتبر مهارات لغة الجسد من الضروريات التي تعطي الأفضلية للموظفين وخصوصاً مندوبي المبيعات على غيرهم، وهذا دليل على الأهمية الكبيرة للغة الجسد وخاصة في عالم الأعمال، لا سيّما وأنّ تعلّم مهارات لغة الجسد أصبحت تدرّس على شكل مناهج في المدارس والجامعات والأكاديميات الكبرى.

 

لغة جسد العميل تعطي انطباعا عاما للموظف:

 

منذ البدء بجلسة العمل مع الزبائن والعملاء، لا بدّ من مراقبة لغة جسد العميل، فمنذ اللحظة الأولى للاجتماع سيبدو العميل مرتاحاً أو قلقاً أو لديه تحفّظات معيّنة، وكلّ ذلك سيظهر من خلال إيماءات جسده وتعابير وجهه بما فيها نظرات عينيه، في اللقاء الأول يظهر العملاء عادة إيماءات توحي بعدم الثقة بسبب قصر مدّة العلاقة، ولكن مع الوقت يبدأون بإظهار إيماءات أكثر إيجابية وانفتاح، وتلك الإيماءات الإيجابية تعني أنّ مسار الصفقة يسير بشكل جيّد، أمّا الإيماءات السلبية فتعني أنّ العميل لديه اعتراضات وأنّه غير راضٍ عمّا يعرض عليه.

 

إرشادات لغة الجسد الخاصة بمندوبي المبيعات:

 

لدى قراءة تاريخ الصفقات العظمى، نجد أن سبب الفشل الرئيسي لتلك الصفقات هو عدم قدرة الطرفين في التواصل عبر لغة الجسد بشكل إيجابي، وعدم قدرتهم على قراءة لغة الجسد وإشاراته بطريقة صحيحة، لذا يجب مراعاة ما يلي خلال جلسات العمل:

 

  • خلال تقديم عروض الصفقات من قبل مندوبي المبيعات يجب التصرف بثقة وارتياح من خلال لغة جسد تشير إلى هذه الثقة والقوّة.

 

  • الابتسام الهادئ بشكل دائم، مهما كان الشخص الموجود سلبي الطباع، وكلّما استخدمت الابتسامة الهادئة بشكل أكبر تم الاعتياد عليها كلغة جسد تشير إلى إلهدوء والثقة بالنفس واحترام الطرف الآخر.

 

  • إشعار الجميع بقيمة الشيء الذي يملكه الموظف أو مندوب المبيعات وكذلك الاهتمام بالوقت، ولكن بعيداً عن الغش والخداع والكذب.

 

  • إشعار العملاء والزبائن بالمصداقية، وإبداء النصيحة من خلال نظرة صادقة وكلمات تتوافق مع لغة الجسد الخاصة بتعابير الوجه.

 

  • محاولة الموظف أو مندوب المبيعات إبعاد اليدين عن الكوعين، كون هذا الأمر يشير إلى لغة جسد ذات مصداقية.

 

  • في حالة الجلوس لا بدّ للموظّف أو لمندوب المبيعات أن يبقي رجليه على الأرض، دون وضع إحداهما على الأخرى أو ضربهما بالأرض؛ كون هذا الأمر يزيد من شعور الزبون بالتوتّر والقلق والاعتقاد بكذب الموظف أو مندوب المبيعات.

 

  • اليد المفتوحة اقترنت عبر التاريخ بالصدق، والأمانة والاستقامة، والولاء، والطاعة، أمّا اليد المقبوضة فتشير إلى الإحباط، واليد الموجهة إلى أسفل تبرز رغبة قويّة بالسيطرة والتسلّط.

 

المصدر
لغة الجسد، بيتر كلينتون، 2010.لغة الجسد النفسية، جوزيف ميسينجر.ما يقوله كل جسد، جونافارو، 2010.لغة الجسد في القرآن الكريم، الدكتور عودة عبدالله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى