أساليب التدريسالعلوم التربوية

مهام الموجه التربوي نحو المعلم في عملية التعلم

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي مهام الموجه التربوي تجاه المعلم في عملية التعلم؟

يقصد بالتوجيه التربوي: بأنّه هو عبارة عن عملية تعاونية تحدث بشكل مقصود ومستمر، تقوم على مجموعة من الأسس والمبادئ للإرشاد والتقويم، وتحدث هذه العملية بين الموجّه التربوي والمدرس، من أجل العمل على رفع مستوى أداء المدرس، وأيضاً من أجل العمل على تطوير وتحسين العملية التعلمية، وذلك لتحقيق قدر عالي من العائد التربوي المطلوب، ويحتاج إلى تحقيق ذلك إلى العمل الجماعي والتعاوني بين الموجه التربوي والمدرس والكادر الإداري، وجميع الأشخاص المعنيين والمهتمين بالعملية التعليمية والتربوية.

ما هي مهام الموجه التربوي تجاه المعلم في عملية التعلم؟

للموجه التربوي العديد من المهام التربوية المهمة والضرورية والهادفة للنهوض بالعملية التعليمية، ويتم ذلك من خلال التركيز على تقديم العون والمساعدة المدرس من أجل العمل على تحقيق الأهداف التربوية والتعليمية المطلوبة، والعمل على تقديم الدعم الفني المهني لهم وتتمثل هذه المهام من خلال ما يلي:

أولاً: العمل على توجيههم إلى ممارسة التخطيط من أجل تنفيذ المناهج الدراسية.

ثانياً: المشاركة من حيث العمل على إعداد إحصائية بعدد أعضاء الهيئة التدريسة المادة الدراسية، من أجل معرفة النقص والزيادة، ومن ثم اقتراح التوزيع بما يتناسب مع الخبرات والتجارب التربوية.

ثالثاً: القيام على إعداد آلية مناسبة لنقل المعلمين الزائدين عن الحاجة في المدرسة، والقيام على تغطية النواقص، والمشاركة في عملية توزيع المدرسين الجدد بما يتناسب مع الحاجة.

رابعاً: القيام على تطوير أداء المدرسين، وذلك عن طريق تقديم الدروس التجريبية والندوات وغيرها والمشاركة الفاعلة ضمن إطار المكتب الفني.

خامساً: بناء علاقات وروابط إنسانية مع المعلمين وتشجيعهم وتحفيزهم، والمشاركة الفاعلة في حل المشاكل من الناحية الإدارية والعملية التي يتعرضون لها.

سادساً: العمل على تشجيع وتعزيز الروابط والعلاقات الإنسانية بين المعلمين، وبين الأشخاص المتعلمين والكادر الإداري المعني في المدرسة.

سابعاً: العمل على التنظيم من أجل العمل على تبادل الخبرات والتجارب بين المعلمين.

ثامناً: العمل على زيارة الفصول الدراسية للمعلمين، وممارسة الطرق والأساليب التوجيهية المتنوعة والمتعددة من أجل توجيههم.

تاسعاً: القيام على فحص السجلات الفنية، والاختبارات والامتحانات الشهرية ودفاتر الأنشطة، وذلك بهدف التوجيه والتقويم.

عاشراً: تقويم المعلمين عن طريق اللجوء إلى استمارة التقويم المعتمدة.

المصدر
طرق التدريس العامة تخطيطها وتطبيقاتها التربوية، وليد أحمد جابر، ط 2005-1425.استراتيجيات التدريس الحديثة، د إيمان محمد سحتوت، د زينب عباس جعفر.تحليل المحتوى في المناهج والكتب الدراسية، د ناصر أحمد الخوالدة.نظريات المناهج التربوية، د على أحمد مدكور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى