تعتبر تجربة استخدام النظر مهمة جداً، حيث تساعد هذه النشاطات على إكساب الأطفال خبرات عن ألوان الأشياء وأحجامها وأشكالها وسماتها المختلفة، وتشمل الأمثلة على تجميع الصور أو جزء منها وقد تكون إما على شكل ورقي أو خشبي.

 

نشاطات لنمو حاسة البصر لذوي الاحتياجات الخاصة

 

من الأمثلة على الأنشطة على تنمية حاسة الأبصار ألعاب الكرة، واللعب بالألوان المختلفة وقصاصات الصور من المجلات وإلصاقها على بطاقات، وبالإضافة إلى عمل الدمى والرسم على الورق والقيام بالرحلات، وجلب البالونات متعددة الألوان، والخيوط من ألوان مختلفة وربط البالونات بخيوط مختلفة، ثم تُعرض في أماكن متنوعة في الغرفة.

 

ثم عند دخول الأطفال يتم ملاحظة ردود فعلهم عند رؤية البالونات، ويقوم المعلم بإعطاء الطلاب ورقة الكرتون مرسوم عليها بيت، ويطلب من الأطفال تلوينها بناءً على تعليمات المعلم، والطلب من الأطفال الإنصات إلى النغم الذي يصدر من الآلات الموسيقية التي يعرضها المعلم، وثم نسمعهم هذه الأنغام المختلفة من المسجل، ويطلب المعلم من الأطفال التعرف على الآلة التي تخرج صوتاً معيناً.

 

ويمكن تعليم الأطفال تشكيل الحروف والأرقام على الرمل، ويتم ذلك من خلال رسم الخطوط بالرمل، والكتابة مع تغميض العينين، وتدريبات الطفل على إكمال الجزء المفقود من الصورة، مثل حيوان ينقصه رجل أو ذيل، ولعبة “أنا أبحث عن” مثلاً يمكن أن يقول المعلم أبحث عن شيء أخضر اللون وهو صغير ومستدير، وبعد أن ينتهي المعلم كلامه يتيح فرصة للأطفال بالتخمين، وإذا لم يكن الأطفال قادرين على التخمين يوفر المعلم تلميحات أكثر.

 

ويمكن أيضاً تعليم الطفل مهارات التمييز البصري من أجل تنمية حاسة الإبصار، ويتم ذلك من خلال التتبع البصري بمتابعة حركة كرة دفعت أو من خلال تصنيف مجموعة مكعبات، وذلك وفقاً لأشكالها وأحجامها المختلفة في مجموعات متشابهة، أو من خلال التمييز بين الألوان المختلفة، ويمكن تدريب الطفل على مهارة إصابة قطع البولينغ الخشبية أو الزجاجات الفارغة، والهدف من هذا النشاط  تدريب حركة العين والقدم، وممارسة ألعاب إصابة الهدف.

 

وأيضاً يمكن تعليم الطفل مهارة السكب من أجل تنمية حاسة الإبصار، والهدف من هذا النشاط تنمية مهارة السكب، وتنمية تناسق حركة العين واليد، ويحتاج المعلم لتطبيق هذا النشاط إلى الأدوات التالية، إبريق بلاستيكي وكؤوس وأرز وسوائل وأداة تنظيف، ويتم إجراء التمرين من خلال ملء نصف الإبريق بحبوب الأرز ثم يدع المعلم الطالب يسكب المحتوى فـي كل كأس، وثم يعيد سكب ما في الكؤوس في الإبريق، ويستمـر على هذه الطريقة عدة مرات.

 

ثم يقوم المعلم بإرشاد الطفل بالتقاط جميع ما وقع خارج الكؤوس بعناية، وعندما يتمكن الطفل من أداء هذه المهارة بنجاح يقوم المعلم بتبديل المحتوى الجاف الأرز بمحتوى سائل، ويُكرّر المعلم النشاط عدة مرات، وأيضاً تطبيق نشاط “لوحة اللعب” والهدف من هذا النشاط، تنمية المهارات الحركية الدقيقة وتشجيع التناسق بين حركة العين واليد، ويحتاج المعلم للعديد من الأدوات لتنفيذ هذا النشاط منها لوحة خشبية كبيرة وصمغ قوي ومطرقة ومسامير.

 

وأيضاً بعض الأشياء مـثل حذاء برباط ومِفك وبرغي وسحاب وأزرار وقرص هاتف وجرس باب وقفل ومفتاح، ولتنفيذ هذا النشاط يقوم المعلم بتثبيت الأشياء على لوح خشبي الشكل، ويدع الطفل يتعرف على الأشياء وعلى علاقة كل منها بالآخر، وأيضاً تطبيق نشاط “تمرير البالون” وذلك خلال الطوق المُعلق والهدف من هذا النشاط تنمية تآزر حركة العين مع اليد وإدراك العلاقة المكانية.

 

ويتم تنفيذ النشاط من خلال تعليق الطوق في سقف الغرفة ليكون في موضع مندل، بحيث يكون في مستوى طول الأطفال، ويقوم المعلم بنفخ البالونات ويعطى واحد لكل طفل، ويطلب المعلم من الأطفال التدرب على إطلاق البالونات في الهواء والتقاطها، ويطلب من الأطفال التدرب على ضرب البالونات بأيديهم ورؤوسهم، وبعد ذلك يطلب من كل طفل إطلاق بالونه في الهواء وضربه بيديه ليوجهه صـوب الطوق المتدلي حتى يمرّ من خلاله.

 

وإذا نجح الطفل في تمرير البالون خلال الطوق المتدلي يعطى له البالون الآخر ليقوم بنفس العملية، ويعزز الطفل الذي يسبق الآخرين في تمرير باللونين عبر الطوق، وأخيراً تطبيق لعبة “أكياس الحبوب” والهدف منها تنمية المهارات الحركية وتنمية مهارات الإدراك البصري وتحسين القامة، ويحتاج المعلم لتنفيذ النشاط إلى الأدوات التالية: عِدّة أنواع من المواد قمح وأرز وذرة وعدس وغيرها، وعدد من الصناديق بعدد أنواع الحبوب التي يستخدمها المعلم، وعدد من أكياس القماش صغير الحجم.

 

ولتنفيذ النشاط يقوم المعلم بتعبئة كل نوع من المواد في ثلاثة أكياس صغيرة، وتوضع الصناديق على أرضية الغرفة وفي مستوى واحد، ويُكتب على كل صندوق اسم نوع من المواد، ويقف كل طفل مُمسكاً بالأكياس الثلاثة أمام الصندوق الذي كتب عليه اسم المادة، وعلى بُعد مترين يقذف الطفل بالأكياس بالتناوب داخل الصندوق، ويقوم المعلم بتعزيز الطفل الذي يدخل الأكياس الثلاثة داخل الصندوق.