الصحة النفسيةالعلوم التربوية

نظرة المجتمع للمرض النفسي

اقرأ في هذا المقال
  • تأثير نظرة المجتمع السلبية إلى المرض النفسي.
  • نصائح للحد من النظرة السلبية للمرض النفسي.

إنّ نظرة المجتمع للأمراض النفسية لها دور هام في تحديد كيفية التعامل مع المصابين بهذه الأمراض، كذلك كيفية القيام بمساعدتهم على الحدِّ من تأثيرها، إلّا أنَّها تتعدى كل ذلك لتقوم بتحديد هيئة تعبير المصاب عن مشاعره وما يسببه المرض من مشاكل في حياته.

تأثير نظرة المجتمع السلبية إلى المرض النفسي:

  • تُسبِّب النظرة السلبية للأمراض النفسية خوف شديد لدى المريض من أن يتحدث عن إصابته، بالتالي يعوق جهوده للتعافي.

  • تقوم نظرة المجتمع السلبية بالحد من جميع الفرص التي من الممكن أن تظهر أمام المصابين بالأمراض النفسية، بالتالي يجعل البحث عن عمل ما أو البقاء في العمل صعب مقارنة بالآخرين.

  • تعوق النظرة السلبية للأمراض النفسية الجهود التي تبذل من أجل التوعية من الأمراض النفسية والوقاية منها.

  • تقوم النظرة السلبية للأمراض النفسية بالتأثير على الجودة للخدمات الخاصة بالرعاية النفسية التي يقوم المجتمع بتقديمها للمصابين.

تأثير التمييز في معاملة المصابين بمرض نفسي:

  • التمييز بشكل مباشر: يُعامل المريض النفسي غالباً بطريقة تختلف عن الآخرين، مثل أن ترفض شركة ما توظيفه بدون أن تنظر إلى مؤهلاته؛ ذلك بسبب اعتقادهم أنَّ هذه الفئة لن تكون قادرة على العمل.

  • التمييز غير المباشر: تلحق بعض قوانين الشركات الضرر بالمصابين، مثل عدم السماح للموظفين بالتأخير بداية العمل صباحاً، لما يسبِّبه الدواء الذي وصفه له الطبيب من تعب ونعاس مثلاً.

  • الأذى: يتعرض المصابون بمشكلات نفسية أحياناً للأذى مَن حولهم، من خلال الاستهزاء أو السخرية، بسبب المشكلات النفسية التي يعانونها.

نصائح للحد من النظرة السلبية للمرض النفسي:

  • قم بمساعدة المصابين بالأمراض النفسية على أن ينظروا لأنفسهم بإيجابية؛ لأنّ تحسين نظرة المجتمع لهم تبدأ من نظرتهم لأنفسهم.

  • قم بالمشاركة في الحملات الخاصة بالتوعية في مجتمعك؛ ذلك من أجل زيادة الوعي عن المشكلات النفسية ومحاولة تعديل النظرة الخاطئة إليها.

  • ابتعد عن التمييز في تعاملك مع المصابين بالأمراض النفسية، كذلك قم بمساعدتهم على تخطي ما يمرّون به من مشكلات.

  • قم بالتحدث مع المصابين بطريقة لائقة، بحيث تبتعد من خلالها عن إظهار قلة الاحترام والتقدير، فذلك يشجِّع الآخرين على التعامل معهم بأسلوب أفضل.

  • لا تنظر للمرض الذي يعاني منه المصاب فحسب، بل قم بالنظر إلى حقيقة الشخص نفسه، فهو مثل غيره من الناس، يعاني من مشكلة ويحاول التعايش معها.

المصدر
الطب النفسي والقانون، لطفي الشربينيالأمراض النفسية،أحمد مجيد هواريالامراض النفسية، عبدالعلي الجسماني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى