أساليب التدريسالعلوم التربوية

نموذج سلم التقدير اللفظي

نماذج ومقاييس التقييم هي قوائم مرجعية مخصبة لأنها تذهب أكثر بعد الإشارة إلى وجود أو عدم وجود جانب لأنها تسمح بتحديد الدرجة التي تم تعلمها.

 

نماذج ومقاييس التقييم في التعليم

 

يعتبر نموذج التقييم ومقياس التقييم من أدوات التقييم المبنية على أساس سلسلة من المؤشرات التي تشير إلى درجة تطور المعرفة والمهارات والمواقف والقيم من تقدم معين، ومن أجل القيام على تصميم هذه الأدوات يجب النظر في المقياس سواء كان وصفي أو بسيط أو عددي، أو أبجدي يتعلق بمستوى الإنجاز الذي تم بلوغه، هذه الأدوات هي جدول يتم فيه تضمين الجوانب المراد تقييمها على المحور الرأسي وعلى أفقي نطاقات ومراقبة، ومن أجل القيام على تطوير نموذج تقييم أو مقياس تقييم يلزم مجموعة من الأمور، وتتمثل هذه الأمور من خلال ما يلي:

 

  • كتابة مؤشرات الإنجاز على أساس جوانب التعلم المتوقع.

 

  • ترتيب مؤشرات الإنجاز حسب ملاءمتها أو مظهرها في موقف التعلم.

 

  • كتابة مؤشرات الإنجاز بوضوح ودقة.

 

  • تحديد مستويات مختلفة من الإنجاز لكل مؤشر من أجل نموذج التقييم.

 

  • اقتراح مقياس قيمة يسهل فهمه واستخدامه.

 

يعتبر نموذج التقييم ومقياس التقييم كأدوات تقييم مفيدين للملاحظة والتحقق، لأنها تسمح بتحديد درجة اكتساب المعرفة والمهارات والمواقف والقيم وفقًا لطبيعة التعلم المتوقع وكذلك مع ما يحتاج الطالب للعب دور لتحقيق ذلك، وإنها أدوات يمكن تطبيقها لتقييم عملية ما أو كجزء من التقييم النهائي لأنها توفر معلومات في الوقت المناسب عن مستوى تحصيل الطلاب، ستتيح المعلومات التي تم الحصول عليها عن كل مؤشر في المؤشرات المختلفة، معرفة النقطة التي وصلوا إليها فيما يتعلق بالجوانب المختلفة للتعلم المتوقع، ويمكن استخدام هذه الأدوات من أجل تحقيق مجموعة متنوعة من الأمور، وتتمثل هذه من خلال ما يلي:

 

  • التقويم التغاير عندما يقوم المعلم على أساس تقييم أداء الطلاب، يحدد مستوى الإنجاز الذي وصلوا إليه.

 

  • التقييم الذاتي، عندما يراقب كل طالب نفسه بشكل نقدي ويصدر أحكامًا بشأن تقدمه وصعوباته ويضع نفسه في المستويات المختلفة المقترحة.

 

  • يتم إجراء التقييم المشترك للطلاب من خلال تقييم أداء زملائهم في الفصل، والتدخل المناسب لمساعدة الطالب على التحسن.

 

نموذج سلم التقدير اللفظي

 

سلم التقدير اللفظي ومقاييس التقييم ونماذج التقييم هي أدوات تنص على معايير محددة وتسمح للمعلمين والطلاب بجمع المعلومات وإصدار أحكام حول ما يعرفه الطلبة وما يمكنهم فعله فيما يتعلق بالنتائج، أنها توفر طرقًا منهجية من أجل القيام على جمع البيانات حول السلوكيات والمعرفة والمهارات المحددة.

 

تعتمد جودة المعلومات المكتسبة من خلال استخدام قوائم المراجعة ومقاييس سلم التقدير اللفظي ونماذج التقييم بشكل كبير على جودة الواصفات المختارة للتقييم، تعتمد فائدتها أيضًا على مشاركة الطلاب المباشرة في التقييم وفهم التعليقات المقدمة، حيث أن الغرض من قوائم المراجعة و سلم التقدير اللفظي ونماذج التقييم هو:

 

  • توفير أدوات للتسجيل المنتظم للملاحظات.

 

  • توفير أدوات للتقييم الذاتي.

 

  • تقديم عينات من المعايير للطلاب قبل جمع وتقييم البيانات الخاصة بعملهم، وتسجيل تطوير المهارات والاستراتيجيات والمواقف والسلوكيات المحددة اللازمة لإثبات التعلم.

 

  • توضيح احتياجات الطلاب التعليمية من خلال تقديم سجل بالإنجازات الحالية.

 

نصائح لتطوير قوائم المراجعة و سلم التقدير اللفظي

 

  • استخدام قوائم المراجعة وسلم التقدير اللفظي ونماذج التقييم فيما يتعلق بالنتائج والمعايير.

 

  • استخدام التنسيقات البسيطة التي يمكن أن يفهمها الطلاب والتي تنقل المعلومات حول تعلم الطلاب إلى أولياء الأمور.

 

  • التأكد من أن الخصائص والمواصفات المذكورة واضحة ومحددة ويمكن ملاحظتها.

 

  • تشجيع الطلاب على المساعدة في بناء المعايير المناسبة.

 

  • التأكد من أن قوائم المراجعة وسلم التقدير اللفظي ونماذج التقييم مؤرخة لتتبع التقدم بمرور الوقت.

 

  • ترك مساحة لتسجيل الملاحظات القصصية أو التعليقات.

 

  • استخدام القوالب العامة التي أصبحت مألوفة للطلاب والتي يمكن إضافة صفات متنوعة اليها بسرعة اعتمادًا على النتيجة التي يتم تقييمها.

 

  • تقديم إرشادات للطلاب لاستخدام وإنشاء قوائم المراجعة الخاصة بهم، وسلم التقدير اللفظي ونماذج التقييم لأغراض التقييم الذاتي و إرشادات لتحديد الأهداف.

 

إرشادات للمعلم استخدام سلم التقدير اللفظي

 

عادة ما تقدم قوائم المراجعة أو سلم التقدير اللفظي على صيغة نعم او لا فيما يتعلق بعرض الطالب، وعند تطوير معايير التسجيل ومستويات الجودة لنموذج التقييم، ينبغي للمعلم وضع في الإرشادات التالية في اعتباره:

 

  • المستوى 4 هو معيار مستوى التميز يجب أن تشير الأوصاف إلى أن جميع جوانب العمل تتجاوز توقعات مستوى الرتبة وتظهر أداءً أو فهمًا مثاليًا.

 

  • المستوى 3 هو معيار الاقتراب لمستوى التميز، يجب أن تشير الأوصاف إلى بعض جوانب العمل التي تتجاوز توقعات مستوى الرتبة وتظهر أداءً أو فهمًا قويًا.

 

  • المستوى 2 هو المعيار المقبول، يجب أن يشير هذا المستوى إلى الحد الأدنى من الكفاءات المقبولة لتلبية توقعات مستوى الصف، يظهر الأداء والفهم أو يتطوران ولكن هناك بعض الأخطاء والإتقان ليس شاملاً.

 

  • المستوى لا يلبي المعايير المقبولة، يشير هذا المستوى إلى ما هو غير مناسب لتوقعات مستوى الصف ويشير إلى أن الطالب لديه أخطاء جسيمة أو سهو أو مفاهيم خاطئة، حيث يحتاج المعلم إلى اتخاذ قرارات بشأن التدخل المناسب لمساعدة الطالب على التحسن.

 

إنشاء قواعد التقييم مع الطلاب

 

يزيد التعلم عندما يشارك الطلاب بنشاط في عملية التقييم، يعمل الطلاب بشكل أفضل عندما يعرفون الهدف، ويرون النماذج ويعرفون كيف يقارن أدائهم بنتائج التعلم.

 

يتم توضيح نتائج التعلم عندما يساعد الطلاب في وصف المعايير المستخدمة لتقييم الأداء، استخدام العصف الذهني بالإضافة إلى المناقشة لمساعدة الطلاب على تحليل شكل كل مستوى، استخدم لغة صديقة للطلاب وتشجيع الطلاب على تحديد التوصيفات ذات المعنى بالنسبة لهم.

 

استخدام عينات العمل لمساعدة الطلاب على ممارسة وتحليل معايير محددة لتطوير قائمة العناصر الهامة، يمكنهم أيضًا استخدام العينات لممارسة تعيين مستويات الأداء مقارنة المعايير من مستوى إلى آخر.

 

على الرغم من استخدام نماذج التقييم غالبًا تقييم لأدوات التعلم، إلا أنه يمكن استخدامها أيضًا كأدوات تقييم للتعلم، يمكن للطلاب الاستفادة من استخدام القواعد حيث يصبحون أكثر كفاءة في الحكم على جودة عملهم وفحص تقدمهم، كالقيام بإشراك الطلاب في عملية التقييم من خلال جعلهم يشاركون في إنشاء نموذج تقييم، تسهل هذه العملية فهمًا أعمق للنتائج المرجوة ومعايير التقييم المرتبطة بها.

 

بعد إنشاء نموذج تقييم يمكن للطلاب استخدامها لتوجيه تعلمهم، تعمل المعايير الموضحة في نموذج التقييم على تركيز انعكاس الطالب على عملهم وتسهيل تحديد أهداف التعلم لتقييم أداء معين، من خلال التقييم الذاتي وتقييم الزملاء يمكن للطلاب استخدام نموذج تقييم العمل المنجز حتى الآن واستخدامها لتوجيه تخطيطهم للخطوات التالية في التعلم.

 

المصدر
تقنيات التعليم وتطبيقاتها في المناهج، للاستاذ الدكتور محمود جابر الشبلي، د ابراهيم جابر المصري، د حشمت رزق أسعد، د منال أحمد الدسوقي.تقنييات التعلم الحديث وتحديات العولمه، الدكتور إبراهيم جابر.نموذج اشور للتصميم التعليمي، للكاتب عبد الجبار حسين الظفري.التخطيط التربوي. الاستاذ الدكتور محمد متولي غنيمه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى