العلوم الحياتيةتصنيف الكائنات الحية

سحلية الرمل

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي سحلية الرمل؟
  • خصائص سحلية الرمل
  • أماكن تواجد سحلية الرمل
  • التكاثر في سحلية الرمل

ما هي سحلية الرمل؟

سحلية الرمل (سقنوقر الرمل): هي إحدى أغرب سحالي أمريكا الشمالية كما يطلق عليها الدسيسة أو المليسة، وهي تشبه السقنقور الرملي المنقط غير أنها لا تملك بقعاً داكنة في جانبها وهي أصغر حجماً منه، كما أنّ الجسم أسطواني كبقية أفراد العائلة والحراشف ملساء، ممّا يمكّنها من الغوص في الرمال بسهولة للاختباء من الأعداء.

خصائص سحلية الرمل:

للسحالي الرملية جاذبية بسبب وجود البقع الداكنة من الجهة الخلفية وتتصف هذه البقع باللون البني أو اللون الرمادي، كما أنّ الذكور تكون ذات ألوان خضراء وزاهية في موسم التكاثر (من أبريل إلى مايو)، وتتلاشى مرة أخرى في أواخر الصيف. وهذه السحالي اشتهرت باسم سمكة الرمال لإختفائها السريع تحت الرمال وهي تصطاد الحشرات بسرعة فائقة بعد احساسها بأخف حركة من قبل الحشرات.

سحلية الرمال من أكبر السحالي المشتركة، ويصل طول سحلية الرمال من 18 – 20 سم في الطول، ويمكن أن تصل إلى 25 سم في الطول، و12 غرام للوزن للكبار وتعيش السحالي الرملية لمدة تصل إلى نحو 12 عام، رغم أنّ الكثيرين قد يموتون في المراحل المبكرة من الحياة.

وكما أنّ هذه السحالي غير خطرة نهائياً ولطيفة، وفي الفترة الأخيرة اعتبرت من ضمن السحالي الأليفة لسهولة تربيتها فهي تحتاج الى حرارة كافية وكذلك حوض مع رمال لكي تتربى في المنازل، وتبحث سحلية الرمل عن غذاءها من الحشرات والديدان حول النباتات التي تنمو في المنخفضات وبين الكثبان الرملية.


أماكن تواجد سحلية الرمل:

انتشرت السحالي الرملية من فرنسا وعبر أوروبا إلى منغوليا وجنوب روسيا وشمال الصين جنوبا حتى شمال تركيا، وفي منطقة بريطانيا تمثل الحد الشمالي الغربي الأكثر من مجموعتها، وقد كانت لدينا مجموعة واسعة تشمل أجزاء من جنوب شرق انجلترا، وأجزاء من جنوب غرب وشمال ويلز وشمال غرب إنكلترا. وسحلية سمكة الرمال هي إحدى اغرب وأجمل السحالي آكلة الحشرات اللي تعيش في الصحاري الرملية العراقية في جنوب العراق غرباً و شرقاً وكذلك يعتبر موطن هذه السحالي هي الصحاري الرملية في إيران، العراق، دول الخليج، شبه الجزيرة العربية لحد أفريقيا الشمالية.

التكاثر في سحلية الرمل:

تتكاثرأنثى سحلية الرمال بالبيض وتضعه في أواخر شهر مايو وحتى شهر يونيو في جحور محفورة في الرمل، ومحتضنة من حرارة الشمس، وتضع من (4 – 14) بيضة تقريباً، وتخرج الصغار من البيض في أواخر فصل الصيف، عند الفقس تكون السحالي حوالي ستة سنتيمترات في الطول كما أنّ السحالي الرملية غير قادرين على توليد حرارة الجسم الخاصة بهم وتحتاج أن تستلقي في الشمس، أو أن تكون على اتصال مع الأسطح الدافئة، لرفع درجة حرارة الجسم، كثيراً ما يقال أنّ السحالي هي (ذوات الدم البارد) ولكن في الواقع هذا ليس صحيحاً فدرجة حرارة دمائهم تختلف مع الظروف البيئية. وتقوم السحالي الرملية خلال فصل الشتاء بالسُبات في مخبئها، وتبقى حتى عودة ظهورها في الطقس متوسط الحرارة، وعادةً يكون ظهورها ما بين شهر مارس وشهر مايو.


المصدر
أساسيات علم الأحياء / للمؤلف حسين علي السعدي / طبعة 2كتاب نشأة الأنواع الحية / تشارلس داروين / 2004- Arnold, E.N. And Barton, J.A. (1980). Afield guide to The Reptiles And Amphibians- StebbIns, R.C. And Cohen, N.W. (1995). A Natural History of Amphiians

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى