فيروس الهربس البشري 7 ( Human herpesvirus 7): هو نوع من أنواع الفيروسات الهربسية التي تُصيب البشر، ويرتبط هذا الفيروس في العديد من الأمراض، مثل أمراض الجهاز التنفسي والحساسية وغيرها من الأمراض.

 

وصف فيروس الهربس البشري 7

 

يمكن وصف فيروس الهربس البشري على النحو الآتي:

 

  • إن فيروس الهربس البشري 7 هو فيروس مغلف، كروي الشكل، ويبلغ قطره 170 نانومتر، وذو كابسيد حلزوني عشاري الوجوه، ومكون من الحمض النووي منقوص الأكسجين.

 

تركيب فيروس الهربس البشري 7

 

يتكون فيروس الهربس البشري 7 من:

 

  • يتكون فيروس الهربس البشري 7 من غلاف ثنائي الطبقة، والمادة الوراثية والطبقة البروتينية، وطفرات والبروتينات السكرية والنيوكليوكابسيد.

 

  • يتكون الجينوم لفيروس الهربس البشري 7 من الحمض النووي DNA، والذي يكون خيطي الشكل، وثنائي الشريطة.

 

  • يتكون الكابسيد لفيروس الهربس البشري 7 من البروتينات، ويلف المادة الوراثية والبروتينات الفيروسية وmRNA والغلاف الثنائي الطبقات.

 

  • يحتوي الكابسيد لفيروس الهربس البشري 7 على عدة أجزاء، وتتكون هذه الأجزاء من هيكسونات وبنتونات،ومجمع بوابة يسمح بدخول وخروج الحمض النووي إلى الكابسيد.

 

  • من أهم البروتينات الموجودة في فيروس الهربس البشري 7 هي: gB و gC و gD و gE و gG و gH و gI و gJ و gK و gL و gM.

 

خصائص فيروس الهربس البشري 7

 

يمتلك فيروس الهربس البشري 7 العديد من الخصائص، وهذه الخصائص هي:

 

 

  • يندرج فيروس الهربس البشري 7 تحت عائلة الفيروسات الهربسية، وجنس فيروسات الروزولو  (Roseolovirus)، وتحت مجموعة فيروسات بيتا الهربسية (Betaherpesvirus)، والاسم العلمي له  فيروس بيتا الهربسي 7 (Human Betaherpesvirus 7)، ويتم اختصاره HHV-7.

 

  • تم عزل فيروس الهربس البشري 7 لأول مرة في عام 1990 من خلايا CD4 + T، والمأخوذة من الخلايا الليمفاوية في الدم المحيطي.

 

  • إن جينوم فيروس الهربس البشري 7 مشابه جداً لجينوم فيروس الهربس البشري 6، وعلى الرغم من أنه أصغر بحوالي 10٪ ، إلا أنه يتكون من حوالي 145000 زوج قاعدي.

 

  • تكون الطبقة البروتينية لفيروس الهربس البشري 7 طبقة غير متبلورة، وتحتوي  على خيوط.

 

  • يتم تغطية فيروس الهربس البشري 7 بغلاف مكون من البروتينات والدهون.

 

  • يمتلك فيروس الهربس البشري 7 من طفرات مصنوعة من البروتينات السكرية، وتقوم هذه الطفرات بتوسيع قطر الفيروس.

 

  • تحتوي الطبقة البروتينية لفيروس الهربس البشري 7 على عدة بروتينات، وتقوم هذه البروتينات بعملية نقل الكابسيد إلى النواة والعضيات الأخرى، وتفعيل النسخ الجيني المبكر، وتفكيك mRNA.

 

  • يتكاثر فيروس الهربس البشري 7 في نواة الخلية المصابة.

 

  • يؤثر فيروس الهربس البشري 7 على الخلايا، فيؤدي إلى تسريب الغشاء، ووجود مخلوقات خلوية، وموت الخلايا المبرمج العرضي، ودعم العدوى الكامنة، وزيادة أو خفض في مستويات معينة من السيتوكينات.

 

  • يمتلك فيروس الهربس البشري 7 القدرة على البقاء خاملاً أو كامناً في جسم العائل لفترات طويلة، دون أن تتأثر بالجهاز المناعي لديه، وكما أنه يُعتبر من الفيروسات الانتهازية، والتي تستغل الفرص في نشاطها والتكاثر وعمل نسخ جديدة منها، مثل الإصابة بعدوى ما، أو انخفاض المناعة في جسم الإنسان.

 

  • إن أكثر من 95٪ من البالغين قد أصيبوا بعدوى فيروس الهربس البشري 7 قبل سن السادسة.
    تحدث العدوى الأولية لفيروس الهربس البشري 7 بين الأطفال عموماً بين عمر 2 و 5 سنوات، مما يعني أنها تحدث بعد الإصابة الأولية به.

 

  • تم إجراء دراسة حيث تم أخذ عينات من بالغين أصحاء، فتم العثور على فيروس الهربس البسيط 7 في 98٪ منهم، وخاصة في الفم، كما تم اجراء دراسة أخرى في الدم البشري لعدد من الأشخاص فكان 20.37٪  إيجابيين لفيروس الهربس البشري 7.

 

  • يمكن أن ينتقل فيروس الهربس البشري 7 عن طريق ذرات الهواء المحملة بها، والتقبيل الفموي والتلامس الجلدي، وعن طريق البراز والبول، وعن طريق الاتصال الجنسي والاتصال المباشر.

 

  • يمكن أن يتسبب فيروس الهربس البشري 7 في حدوث حالة جلدية عند الرضع تُعرف باسم الطفح الجلدي الفرعي.

 

  •  تؤدي العدوى بفيروس الهربس البشري 7 إلى عدد من الأعراض الأخرى أو ترتبط بها، بما في ذلك أمراض الجهاز التنفسي الحموية الحادة، والحمى، والطفح الجلدي، والقيء، والإسهال، وانخفاض عدد الخلايا الليمفاوية، والنوبات الحموية، وعلى الرغم من عدم وجود أعراض في أغلب الأحيان.

 

  • يمكن أن يساهم  فيروس الهربس البشري 7 في تطوير متلازمة فرط الحساسية التي يسببها الدواء، واعتلال الدماغ، ومتلازمة الصرع، وعدوى التهاب الكبد، واعتلال النخالة النخاعية،  والنخالية الوردية،  وإعادة تنشيط  فيروس الهربس البشري 4 أو ما يسمى فيروس ابشتاين بار، مما يؤدي إلى حدوث المونونيكليزز (Mononucleosis)، وكما انه يؤثر على فيروس الإيدز.

 

  • تكون مضاعفات العدوى بفيروس الهربس البشري 7 أشد في عمليات زراعة الأعضاء.

 

  • يمكن تشخيص فيروس الهربس البشري 7 من خلال فحوصات الحمض النووي، مثل تقنية LAMP، وفحص PCR، وذلك باستخدام عينات الدم.

 

  • لا يوجد علاج لعدوى فيروس الهربس البشري 7، ويتم التخفيف من أعراضه فقط.

 

دورة حياة فيروس الهربس البشري 7

 

تكون دورة حياة فيروس الهربس البشري 7 على النحو الآتي:

 

  • تبدأ العدوى بفيروس الهربس البشري 7 عندما يتصل جسيمه بسطح خلايا  CD4 + T.

 

  • يتم ربط البروتينات السكرية لفيروس الهربس البشري 7 بمستقبلات غشاء  تلك الخلية، فيؤدي إلى تفكيك جسيم الفيروس، مما يسمح للحمض النووي الفيروسي بالدخول، وتسمى هذه الطريقة الابتلاع الخلوي، وهي احدى طرق دخول الفيروسات لخلية العائل.

 

  • ينتقل الحمض النووي لفيروس الهربس البشري 7 عبر الشبكة الإندوبلازمية، والأنابيب النووية إلى نواة الخلية المصابة؛ حيث يحدث تكاثر الحمض النووي الفيروسي ونسخ الجينات الفيروسية داخل النواة.

 

  • تقوم الخلايا المصابة بفيروس الهربس البشري 7 بنسخ الجينات الفيروسية التحليلية، مما ينتج عن ذلك عدوى مصاحبة للأعراض.

 

  •  عند دخول فيروس الهربس البشري 7 إلى الخلية، تحدث الاستجابة المناعية وذلك لحماية الخلية، وتقوم الخلية بلف الحمض النووي الفيروسي حول الهيستونات، وتكثيفه في الكروماتين، مما يتسبب في أن يصبح الفيروس خاملاً.

 

  • يمكن أن يظل فيروس الهربس البشري 7 خاملاً عن طريق نقل الفيروسات الناضجة عبر الروابط البلازمية أو الوصلات الغشائية من خلية إلى أخرى، وبهذا يمكن أن تختفي عن خلايا الجهاز المناعي، وتظل كامنة لفترة طويلة أو مدى الحياة.

 

  • يمكن لجسيم فيروس الهربس البشري 7 أن يُفعل عمل جيناته، ويتكاثر باستخدام المواد والالات الخلوية، لإعادة تنشيط نفسه، مما يؤدي إلى الإصابة بالعدوى الثانوية.

 

  • ينتقل نسخ جينات فيروس الهربس البشري 7 من LAT إلى جينات تحلل متعددة بعد عملية إعادة التنشيط؛ وهذه تؤدي إلى تعزيز النسخ المتماثل وإنتاج الفيروسات.

 

  • يؤدي التنشيط التحليلي إلى موت الخلايا، وخروج نسخ فيروس الهربس البشري 7.