العلومعلوم الأرض والفلك

ما هو الجبس؟

اقرأ في هذا المقال
  • ماهو الجبس؟
  • أنواع الجبس.
  • أشكال الجبس.
  • استخدامات الجبس.
  • مراحل صناعة الجبس.

هو معدن كبريتيّ، ينتشر في الطبيعة بشكل كبير، إضافةً إلى توافره بكثرة في الأرض، يظهر بشكلين إحداهما معدنيّ والآخر صخر رسوبيّ، يمتاز بقدرته على التداخل مع معدن الأنهدرايت، ومن الممكن العثور عليه في الحجر الجيريّ أو الطين وقد يتواجد في الدولوميت.

ماهو الجبس؟

تُشير كبريتات الكالسيوم المائيّة إلى الاسم الكيميائيّ للجبس، حيث تكون بلوراته النموذجيّة مائلة المحور، ومن الممكن أن تكون على شكل توائم تلتصق ببعضها البعض تتشابه في شكلها مع رأس الرُّمح.

يُعتبر الجبس من المواد الصَّلبة التي تتكوّن من ثنائيّ هيدرات كبريتات الكالسيوم( وهو مركَّب كيميائيّ يظهر على شكل مسحوق أبيض، يوجد في الطبيعة بعدَّة أشكال يمكن تحديدها بالاعتماد على محتويات ماء التبلور الموجود في البنية البلوريّة للجبس).

يُطلق على الجبس عدَّة مُسميّت منها: الجص أو الجبص، قد يظهر بعدَّة ألوان إمّا الرماديّ أو الأبيض وقد يميل في بعض الأحيان إلى الاحمرار، هذا وقد يمكن العثور عليه إمّا على سطح الأرض أو في الأعماق، كما يمتاز الجبس بمظهره النَّاعم الذي يمكن خدشه بالإظفر.

يمكن صناعة الجبس من خلال استخراج صخوره من باطن الأرض ليبدأ تكسيرها وسحقها إلى قطع صغيرة حتى تُصبح كالرَّماد الناعم، ثمَّ يبدأ بعد ذلك تسخين المسحوق الناتج عن تكسير الصخور ضمن درجات حرارة مناسبة؛ وذلك حتَّى يتم التخلص من أكبر كميّة ممكنة من الماء الذي يرتبط بالجبس ارتباطاً كيميائياً كبيراً، ونتيجة لذلك يتكوّن الجبس المُكلّس الذي يُعتبر المصدر الأساسيّ في صناعة ألواح الجبس.

يبدأ تشكّل الجبس في كبريتات الكالسيوم التي تذوب في كميّات كبيرة من المياه المالحة، فعندما تتبخَّر المياه فإنّ كبريتات الكالسيوم تتركز في مكان ما؛ نظراً لعدم قدرتها على البقاء في المحلول لتبدأ بعد ذلك بالتبلوّر على شكل جبس يدخل في صناعة العديد من المُنتجات.

يتحد الجبس الموجود في كبريتات الكالسيوم مع الإسمنت ممَّا يجعله يُصبح هشّاً مع مرور الوقت؛ الأمر الذي يؤدِّي إلى حدوث تصدُّعات وتشقُّقات في الأبنيّة، لذلك يُنصح باستخدام الإسمنت المقاوم للكبريتات خاصَّةً إذا كانت نسبة الجبس قليلة جداً.

يتمُّ استخدام الجبس في العديد من الصناعات والإنتاجات؛ نظراً لقدرته على إخفاء العيوب خاصَّةً التي تظهر بعد الإنتهاء من عمليّة تشطيب المباني والخرسانات، إضافةً إلى سهولة تشكيله حيث يُساعد في عمل رسومات بارزة وواضحة في الأسقف والحيطان، هذا وقد يتمُّ استخدام ألواح الجبس لعمل فواصل تقوم بتقسيم الأماكن.

يمتاز الجبس بسرعة جفافه؛ الأمر الذي يتطلَّب الدِّقة والسُّرعة المحدودة عند العمل به، إضافةً إلى تميُّزه في نعومته العالية وقوَّة ضغطه الجيدة، هذا ومن الممكن أن يترسَّب الجبس على شكل طبقات في مياه البحار أو في المياه المالحة، وقد يتمُّ ترسيبه في الكهوف الجيريّة حيث تُلازم هذه الترسُبات طبقات الحجر الجيري والرملي والدولوميتي، ويمتاز الجبس بقدرته على الذوبان في حمض الهيدروكلوريك، وقد يختلط في بعض الأحيان ببعض الشوائب التي تغيِّر لونه.

أنواع الجبس:

  • الجبس الطبيعيّ: يوجد في أغلب الأحيان مع الصُّخور الملحيّة، يأخذ شكلاً مُسطَّحاً وقد يظهر هذا النوع على شكل كتل ليفية تتلاصق مع الطين او مع الأحجار الرمليّة ومن انواعه: الجبسيت الذي يُعبِّر عن رواسب أرضية ذات حبيبات دقيقة، الألياف المُتوازنة: وهي كتل تحتوي على عدد كبير من الشُّقوق، الجبس الصخريّ: وهو جبس صلب ومتماسك إضافةً إلى جبس المرمر وهو عبارة عن كتل ذات حبيبات دقيقة.
  • الجبس الإصطناعيّ: تتمُّ صناعته من عدد من المواد الكيميائيّة الصناعيّة، حيث يقوم الإنسان بتشكيله وصناعته واستخدامه في عدد من الصناعات والأعمال.

أشكال الجبس:

  • الشكل البلوريّ: يمتاز هذا الشكل بشفافيته، يُشبه متوازي الأضلاع يُعتبر السلينيت من أشهر الأمثلة عليه.
  • الشكل غير المتبلور: يمتاز بلونه الأبيض، يتمُّ استخدامه لنحت الزينة، من الأمثلة عليه المرمر.
  • الشكل الليفيّ: يمتاز بلمعانه اللافت، يدخل في صناعة المجوهرات، يُعتبر الساتان سبار من أهمِّ الأمثلة عليه.

استخدامات الجبس:

  1. يدخل في صناعة ألواح الجدران للمنازل والمكاتب والمباني التجاريّة.
  2. يستخدمه الحرفيّين في صناعة القوالب وأواني التزيين.
  3. يتمُّ استخدامه في الخرسانة للعديد من الشوارع والطرق السريعة بالإضافة إلى خرسانة الجسور والمباني.
  4. يدخل في تشكيل التماثيل والهياكل المُختلفة.
  5. يتم إضافته إلى التربة حتى يعمل على ضبط درجة حرارتها.
  6. يمكن استخدامه في صناعة الأسمدة، حيث يُساعد على تنشيط وزيادة نمو الخضروات خاصَّةً البقوليّات.
  7. يدخل في صناعة الزجاج.
  8. يتم استخدامه في محطَّات توليد الطاقة الكهربائيّة التي تعتمد بشكل رئيسيّ على الفحم.
  9. يتمُّ استخدامه كجبيرة للأطراف المكسورة؛ نظراً لقدرته على تثبيت العظم المكسور وإرجاعه إلى مكانه.
  10. يدخل استخدامه في العمليّات البنائيّة وصناعة الديكورات.
  11. يتمُّ استخدامه في صناعة طباشير السبورات التي تُستخدم في المدارس والمؤسسات التعليميّة.

مراحل صناعة الجبس:

  • مرحلة تحضير المواد الأوليّة: يتمُّ فيها طحن وتكسير المقالع الخاصَّة التي تحتوي على جبس، ومن ثمَّ غربلة الجبس ليصبح جاهزاً لعمليّة الحرق.
  • مرحلة التحميص: الهدف من هذه المرحلة هو الحصول على أنواع محدَّدة من الجبس، تحدث هذه المرحلة بعدَّة طرق منها طريقة الحوض المفتوح وطريقة المرجل المُتقطِّع إضافةً إلى طريقة السير الناقل.
  • مرحلة الطحن: بعد الانتهاء من عملية التحميص يتمُّ طحن الجبس الناتج من تلك العملية وإخراج الحبيبات الكبيرة؛ حتى يتمَّ طحنها وتحميصها مرَّة أخرى.
  • مرحلة التخزين: يتمُّ في هذه المرحلة تخزين الجبس في مُستودعات خاصَّة لفترات قصيرة حتى ينضج بشكل كامل من خلال قيامه بامتصاص كميات من المياه الموجودة في الجو ليبدأ بعد ذلك استخدامه.

المصدر
What is Gypsum Board?Gypsum Statistics and InformationGypsum

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى