العلومعلوم الأرض والفلك

المميزات العامة لأحافير حقب الحياة الحديثة

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي المميزات العامة لأحافير حقب الحياة الحديثة
  • المميزات الحفرية الخاصة لكل نظام في حقب الحياة الحديثة

ما هي المميزات العامة لأحافير حقب الحياة الحديثة؟

ازدهرت في هذا الحقب مجموعة المثقبات وبلغت أحجام ضخمة أكبر بكثير من أحجامها في الأزمنة الجيولوجية السابقة، والمناطق التي توجد فيها هذه الحفريات (هي غالباً المناطق الاستوائية والمناطق شبه الاستوائية) وتعتبر من أهم الأحافير المرشدة.


وخلال حقب الحياة الحديثة أصبحت الشعاب المرجانية نادرة كما قلت أعداد الزنبقيات بشكل كبير، والقنفذيات كثرت وخاصة في المناطق الدافئة وازدادت أعداد المجموعات التي ظهرت في الطباشيري مثل spatangoida وتعتبر بالإضافة إلى ذلك كثرة القنفذيات المنتظمة مثل echinidae.


كما ظهرت الأسماك الحديثة والزواحف التي وجدت في حقب الحياة المتوسطة وأصبحت منقرضة، إلا بعض الأنواع التي استمرت معيشتها حتى العصر الحديث مثل التماسيح والسحالف والثعابين وغيرها، والثديات خلال هذه الحقب كانت كثيرة وضخمة خاصة في المياه العذبة مثل الجمال والحصان والفيل والرئيسيات.


كما أصبحت في هذا النظام الأمونيتات والبلمنيتات نادرة وقلت بالتدريج حتى اختفت تماماً، والأنواع القليلة جداً من الأمونيتات التي قد توجد في صخور هذا النظام من الأنواع غير المألوفة uncoiled.


وفي بعض المناطق مثل شمال أفريقيا وسوريا وجنوب أمريكا وجنوب الولايات المتحدة الأمريكية توجد امونيتات في الطباشيري العلوي خطوط الدرز فيها تشبه السيراتيتات ceratites التي كانت موجودة في النظام الترياسي، والنباتات تطورت إلى الأنواع الحديثة وازدهرت حفريات النخيل حتى وجدت في مناطق القطب المتجمد الشمالي.

المميزات الحفرية الخاصة لكل نظام في حقب الحياة الحديثة:

  • الباليوسين الايوسين: نظام الـ Paleocene Eocene حيث بلغت فيه النميوليتات أقصى ازدهارها وخاصة في صخور الايوسين الأوسط، كما أن جنس الـ Discocyclina لا يوجد إلا في هذا النظام، ومن القنفذيات لا يوجد سوا عائلتين واستمر وجودهما من الطباشيري حتى نهاية الإيوسين ثم اختفت.


    وأحافير المحاريات والقواقع والرأس قدميات في هذا النظام تشبه كثيراً الأنواع الحديثة وخاصة ما يعيش منها في المحيط الهندي، والثديات خلال هذا النظام كانت بدائية وصغيرة الحجم وأسنانها ضعيفة ولها خمسة أصابع في القدم وتمتلك مخاً صغيراً في الأيوسن السفلي والباليوسين، أما في الأيوسين الأوسط فقد ازدادت أحجامها وأصبحت أكثر تخصصاً.

  • الأوليجوسين: ظهرت خلالها عائلات جديدة من الثديات خاصة في أوروبا وأمريكا مثل الفيلة.

  • الميوسين: هنا انقرضت النميوليتات كما استمر وجود بعض القنفذيات غير المنتظمة، واختفت في نهاية هذه الفترة، كما ازدهرت القواقع وبعض من أنواع الفيلة في أوروبا.

  • البليوسين: خلال هذه الفترة هاجرت بعض المجموعات التي كانت تعيش في نصف الكرة الشمالي إلى الجنوب، فظهرت في أوروبا وحوض البحر المتوسط.


المصدر
جيولوجيا النظائر/قليوبي، باهر عبد الحميد /1994الأرض: مقدمة في الجيولوجيا الفيزيائية/إدوارد جي تاربوك, ‏فريدريك كي لوتجينس, ‏دينيس تازا /2014الجيولوجيا البيئية: Environmental Geology (9th Edition)/Edward A. Keller/2014علم الأحافير والجيولوجيا/مروان عبد القادر أحمد /2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى