بشكل عام يوجد للطاقة الشمسية العديد من المشاكل، فعلى سبيل المثال وبغض النظر عن مدى صفاء السماء، فإن الألواح الشمسية لا تنتج: الكهرباء في الليل، لذلك فإن نظام الطاقة الشمسية قد يحتاج عادةً إلى طريقة ما لتخزين هذه الطاقة، وأيضاً إذا كان الطقس سيئاً للغاية لفترة طويلة، فإن نظام الطاقة الشمسية سيوفر القليل من المخرجات، مما يعني أننا بحاجة فعلاً إلى توفير بدائل احتياطية لتوليد الطاقة من مصادر أخرى.

 

ولكن فإن هذه العيوب متوازنة مع تكاليف الصيانة المنخفضة لمنشآت ومحطات الطاقة الشمسية، لا سيما أن مصدر الطاقة (أشعة الشمس) لا يكلف شيئاً، بالإضافة أيضاً إلى المزايا البيئية للطاقة الشمسية ونصائح التوازن لصالح الطاقة الشمسية، وإن كل هذه المزايا قد أدت إلى تسجيل نمو قياسي في السعة الشمسية المركبة على مر السنين، والسؤال الآن هل تقنية الطاقة الشمسية مقبولة اليوم؟

 

هل تقنية الطاقة الشمسية مقبولة اليوم؟

 

المبادئ والتاريخ:

 

تتولد الطاقة الشمسية الكهروضوئية عادةً عندما تمتص الإلكترونات أشعة الشمس في مادة شبه موصلة، وقد طور العلماء تقنية الخلايا الكهروضوئية في الخمسينيات من القرن الماضي وقاموا بتكييفها على الفور تقريباً لتزويد الأقمار الصناعية بالطاقة الكهربائية، وهو استخدام مستمر حتى اليوم.

 

كما يوجد هناك نوع آخر من منشآت الطاقة الشمسية وهو محطة الطاقة الشمسية الحرارية، والذي يسمى أيضاً بـ منشأة الطاقة الشمسية المركزة، وتستخدم محطات الطاقة الشمسية المركزة صفائف من المرايا لتركيز ضوء الشمس في غرفة التدفئة أو أنابيب الاستقبال الخطية، ولقد تم عرض الطاقة الشمسية المركزة على نطاق واسع بنجاح في الثمانينيات، وما زالت هذه التقنية تستخدم حقاً في بعض أكبر محطات الطاقة الشمسية في جميع إنحاء العالم.

 

القدرة العالمية:

 

على الصعيد العالمي في نهاية عام 2012 تصدرت ألمانيا العالم بحوالي 25 جيجاواط من السعة المركبة، ولكن الدول الأخرى ليست متخلفة عنها، حيث ذكرت العديد من التقارير أنه وجد هناك أكثر من حوالي 100 جيجاواط من الطاقة الشمسية في نهاية عام 2012 في معظم دول العالم مثل: الصين واليابان والولايات المتحدة، وتتمتع كل من: الولايات المتحدة وإسبانيا بأكبر مساهمة من الطاقة الشمسية المركزة.

 

الخطط المستقبلية:

 

على الرغم من أن النمو السريع في قدرة الطاقة الشمسية بالعقد الأول من القرن الحادي والعشرين خاصة منذ عام 2005 الذي يعد مؤشراً جيداً على أن التكنولوجيا مقبولة على نطاق واسع، إلا أنه ربما يكون هناك مؤشر أفضل تقدمه خطط النمو المتزايدة في المستقبل.

 

فعلى سبيل المثال لقد تم في عام 2013 تشغيل أكثر من حوالي 800 ميغاواط من الطاقة الشمسية المركزة في الولايات المتحدة، كما يوجد أيضاً لدى كل من جنوب إفريقيا وإسبانيا والهند مشاريع كبيرة للطاقة الشمسية المركزة، وهذا بدوره يعني أنه مع تطور تكنولوجيا الطاقة الشمسية والتغلب على عيوبها فسوف تكون هذه الطاقة مقبولة بشكل كبير لدى العديد من سكان دول العالم.