الهندسةهندسة المياه والبيئة

السلسلة الغذائية والشبكة الغذائية وأثرهما على البيئة

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي السلسلة الغذائية؟
  • ما هي الشبكة الغذائية؟
  • بعض الحقائق حول الشبكة الغذائية والسلسلة الغذائية.

ما هي السلسلة الغذائية؟

كلنا نعتمد على الغذاء للبقاء على قيد الحياة، وبشكل عام أن الطاقة ضرورية لنمو الكائنات الحية، لكن هل تعلم أن هناك عملية لصنع هذا الطعام؟ هناك أيضًا عدد من النباتات والحيوانات المختلفة التي تعتمد على هذا الخليقة للبقاء على قيد الحياة.


السلسلة الغذائية: هي عبارة عن نظام يستخدم لنقل الطاقة من كائن حي إلى آخر، وعند استخدام هذه الأنظمة في علم البيئة تُعرف باسم الشبكة الغذائية، حيث تصف السلسلة الغذائية الطريقة التي يجمع بها كائن حي معين طعامه، بمعنى آخر السلسلة الغذائية هي سلسلة من يأكل من في مجتمع بيولوجي أو نظام بيئي للحصول على الغذاء. توضح السلسلة الغذائية بشكل أساسي كيف تحصل الكائنات الحية على الغذاء وكيف يتم تمرير الطاقة والمواد الغذائية من كائن إلى آخر.


أشعة الشمس هي مصدر الطاقة الرئيسي لجميع الكائنات الحية، وهي ضرورية لتزويد النباتات بالطعام الذي تحتاجه وكذلك لإعطاء الإنسان والآخرين الطاقة التي تحافظ على صحتهم خالية من الأمراض. هناك أربعة أجزاء أساسية من السلسلة الغذائية وهذه الأجزاء الأربعة هي:

  • المنتجون: يُطلق على المنتجين أو النباتات هذا الاسم نظرًا لكونهم الكائن الوحيد الذي ينتج طعامهم، حيث تنتج النباتات أيضًا أغذية للكائنات الحية الأخرى، كما يمنحنا المنتجون الطاقة اللازمة من خلال عملية تعرف باسم التمثيل الضوئي، وهذه العملية مجتمعة مع المعادن والمغذيات من التربة تسمح للنبات بالنمو والازدهار ثم التكاثر. تشمل الأطعمة التي يتم إنتاجها من خلال هذه العملية: التفاح والبقان والخوخ والجزر والبطاطا.

  • المستهلكون: المستهلك هو عبارة عن كائن حي يأكل شيئًا مثل الحيوانات أو النباتات، ولفهم هذا الجزء دعونا نتتبع أنواع المستهلكون:


    1. المستهلكون الأساسيون: يُعرف المستهلكون الأساسيون باسم العاشبة في عالم الحيوان، حيث يتم إعطاء هؤلاء المستهلكين الاسم لأنهم أول من يأكل النبات، وبمجرد أن يتم أكل النبات يتم نقل الطاقة ثم استخدامها بواسطة هذا الحيوان، على سبيل المثال: المستهلك الأساسي هو الجندب الذي يأكل العشب.


    2. المستهلكون الثانويون: المستهلكون الثانويون هم حيوانات أكبر تأكل حيوانات وحشرات أصغر، ففي هذه الحالة يكون المستهلك الثانوي هو الحيوان الكبير الذي يأكل حيوانًا يأكل نباتًا، ثم يتم نقل الطاقة إلى المستهلك الثانوي تمامًا كما يتم نقلها إلى المستهلك الأساسي، على سبيل المثال: المستهلك الثانوي هو الجرذ الذي يأكل الجندب.


    3. المستهلكون من الدرجة الثالثة: المستهلكون من الدرجة الثالثة هم من آكلات اللحوم الذين يستهلكون آكلات اللحوم الأخرى، حيث يعتبر الإنسان مستهلكًا من الدرجة الثالثة وكذلك عدد من الحيوانات الكبيرة الأخرى بما في ذلك النمور والموظ والفيلة والأسود والدببة وأسماك القرش. 


    في معظم الأوقات لا يوجد لدى المستهلك من الدرجة الثالثة حيوان مفترس، ولكن هذا ليس هو الحال دائمًا، فعندما يموتون يصبحون وجبة لذيذة للعديد من الحيوانات، بشكل عام هذا ليس مصدر قلق للإنسان، ولحسن الحظ هناك العديد من الحيوانات التي تفعل ذلك. المستهلكون من الدرجة الثالثة مثل الأفعى يأكلون المستهلكين الثانويين.

  • البكتيريا أو الفطريات: على الرغم من أننا لسنا حريصين جدًا على البكتيريا أو الفطريات إلا أنهم مهمون في السلسلة الغذائية، وذلك نظرًا لحقيقة أن المادة الميتة تتحول إلى نيتروجين وكربون، حيث يتم إطلاقهما في غلافنا الجوي.

  • المُحلِّلات: عندما يعيش حيوان حياته ويموت بشكل طبيعي فإنه يترك جيفه وراءه، حيث تقوم المُحلِّلات بتفكيك العناصر الغذائية في الأشياء الميتة وإعادتها إلى التربة، كما يترك الحيوان وراءه كمية كبيرة من الطاقة، ويبدأ الحيوان في التعفن ويصبح مشهدًا فاضحًا للغاية، ولتقليل حدوث ذلك توجد أدوات جمع القمامة والمحللات.

ما هي الشبكة الغذائية؟

تتشابه الشبكة الغذائية عمليا مع السلسلة الغذائية، إلا أنها عملية أكثر بساطة، حيث تسمى شبكة من العديد من سلاسل الغذاء شبكة الغذاء، كما تضمن الشبكة الغذائية وجود إمدادات وفيرة من الطعام بحيث تحتوي جميع النباتات والحيوانات والحشرات على كمية كافية. إذا مات نبات من نوع معين بسبب المرض فسوف يعاني الجراد والعديد من الحشرات الأخرى، وهذا من شأنه أن يسبب المعاناة مع الروابط الأخرى في السلسلة الغذائية التي تعمل على تدهور النظام البيئي.


على سبيل المثال البشر حيوانات آكلة للحوم أو أكلة للحيوانات والنباتات، وهكذا فإن البشر هم المستهلكون الأساسيون والثانويون للغذاء، ومع ذلك في معظم الحالات يكون الإنسان هو المستهلك من الدرجة الثالثة، وعندما يأكل الإنسان الخضروات فيكون هو المستهلك الأساسي، وعندما يأكل اللحم فهو مستهلك ثانوي، ولكن بصفته المستهلك الثالث للغذاء يكون الإنسان عمومًا المستهلك الأساسي للحوم والنبات، وكل هذا الترابط يعني الشبكة الغذائية.

بعض الحقائق حول الشبكة الغذائية والسلسلة الغذائية:

  • الشبكة الغذائية هي مجموعة من سلاسل الغذاء المختلفة التي تعمل معًا لإنشاء النظام البيئي.

  • سلاسل الغذاء في الشبكة الغذائية مترابطة في وقت أو آخر.

  • السلسلة الغذائية هي النمط الذي تستخدمه الطاقة لنقل المنتجين إلى المحللات.

  • تتبع السلسلة الغذائية مسارًا واحدًا فقط، حيث تجد الحيوانات الطعام.

  • تُظهر شبكة الغذاء العديد من المسارات المختلفة التي ترتبط بها النباتات والحيوانات.

  • شبكة الغذاء عبارة عن عدة سلاسل غذائية متصلة ببعضها البعض.

  • تبدأ سلاسل الغذاء دائمًا بنبات وتنتهي بحيوان.

  • تحتاج جميع الكائنات الحية إلى الطاقة من أجل البقاء على قيد الحياة، وهذه الشبكة الغذائية وعمليات السلسلة الغذائية تجعل من الممكن الحصول على تلك الطاقة.

  • يوجد أكثر من 100000 محلل مختلف في العالم.

  • كل الروابط مع السلسلة الغذائية ضرورية، حتى إذا تم التخلص من إحدى خطوات السلسلة الغذائية فقد يتسبب ذلك في نتائج كارثية على البيئة.

  • النباتات تكون في بداية السلسلة الغذائية والبشر في النهاية.

المصدر
كتاب البيئة وحمايتها للمولف نسيم يازجيكتاب النظام البيئي والتلوث د. محمد العوداتكتاب الانسان وتلوث البيئة للدكتور محمد صابر/2005كتاب علم وتقانة البيئة للمؤلف فرانك ر.سبيلمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى