أمثال عالميةحكم وأقوال

أمثال عالمية عن النميمة

اقرأ في هذا المقال
  • أمثال عالمية عن النميمة

أمثال عالمية عن النميمة:

 

عرف اللغويون النميمة في معاجم اللغة المختلفة حول العالم على أنها القيام بتناقل الكلام بين الناس، بحيث يكون الغرض من ذلك إيقاع العداوة وإحداث الفساد والبغضة بينهم، إذ تعمل النميمة على ثوران الغضب بين الناس، ويُعتبر نقل الكلام إلى الحاكم هو من أشد أنواع النميمة إثماً، وهو ما أطلق عليه مفهوم الوشاية ويعود السبب في ذلك من شدة خطورتها وقوتها.

 

إنّ الشخص الذي يقوم بنقل الكلام بين الناس يُطلق عليه النمام، وهو من الأشخاص الذين يشكلون خطراً كبيراً على المجتمع؛ وذلك لما له من آثار سلبية جمةً تصل إلى قطع صلة الرحم وتعكير صفاء النفس، ناهيكم عن العداوة التي يولدها في المجتمع الذي يقطنه.

 

1. السخرية برق النميمة (Sarcasm lightning gossip):

 

يعود أصل المثل إلى دولة الصين العظيمة، حيث خرج عن الشعب الصيني مخاطباً به كافة الأطياف البشرية، مشيراً من خلال المحتوى الضمني للمثل الصيني إلى أنّ السخرية هي تكون الشعلة التي تبدأ بها النميمة.

 

2. من أطاع الواشي ضيع الصديق (Who obeys the informer scandal friend):

 

خرج هذا المثل مخاطباً به كافة الأطياف البشرية، مشيراً من خلال المعنى الضمني للمثل الفرنسي إلى أنه من يقوم بطاعة الإنسان النمام، هو من يفقد كافة العلاقات من حوله.

 

3. طريقة المعرفة العين أما الأذن فهي للطرب والنميمة:

 

يعود أصل المثل إلى دولة سوريا، حيث كان أول ما خرج كان عن الخبير والأديب السوري (عبدالرحمن منيف)، إذ أوضح من خلال المحتوى الضمني للمثل العربي أنّ الناس الحكماء هم من يكسبون المعرفة من خلال الرؤية، بينما هناك الكثير من الأشخاص الذين يوظفون أذانهم في النميمة.

 

4. حتى لو كنت أطهر من الجليد وأنقى من الثلج لن تفلت من النميمة (If you were clearer than ice and purer than snow, you won’t get away with gossip):

 

يعود أصل المثل إلى دولة بريطانيا، حيث أول ما خرج عن الشاعر والكاتب المسرحي الشهير (ويليام شكسبير)، إذ أشار من خلال المحتوى الضمني للمثل البريطاني إلى أنّ الإنسان مهما كان نقياً أبيض القلب، فإنه لا يتخلص من نميمة الناس عليه.

المصدر
كتاب أمثال إنجليزية بالعربية - مجلة الكتب العربيةكتاب أمثال ومقولات - حمدي عثمان - 2020كتاب أمثال إنجليزية بالعربية - الماستركتاب قاموس الأمثال الإنجليزية - محمد عطيه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى