الصحة النفسيةالعلوم التربوية

أنواع الغضب وأسبابه

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي أنواع الغضب
  • ما هي أسباب الغضب
  • هل من الممكن السيطرة على الغضب؟

يعتبر الغضب أحد أنواع الشعور الإنساني و الذي يواجه كل البشر بين وقت وآخر، وكذلك تختلف في الشدة والدرجة ويمكن أن يتضمن آثار سلبية أو إيجابية على الحياة حسب نوعه أو طبيعته.

 

ما هي أنواع الغضب:

 

الغضب المزمن:

 

هذا النوع مخفي، والذي يظهر بصورة نوبات متواصلة من الاستجابات نحو النفس والآخرين، ويظهر غالباً نتيجة الانزعاج والغيظ من الحياة والآخرين والمواقف، ويتسبب في الإصابة بمرض ضغط الدم وتدني المناعة، ويتعلق غالباً في حالات الاكتئاب واضطرابات المزاج الحاد.

 

الغضب المتقلب:

 

هو حالة من الغضب المتتنقل بشكل مفاجئ، يمكن القضاء عليه والتخلص منه من خلال تركيز مراقبة وتمالك الذات، قبل الدخول في هذه الحالة، واكتساب بعض أساسيات وأساليب إدارة الغضب، مثل تقنيات التنفس وغيرها.

 

الغضب الحكمي:

 

ينتج هذا النوع استجابة ونتيجة لوقوع حدث يتطلب الغضب، وهو غالباً يأخذ استجابة معتدلة متوسطة وغير مقلقة.

 

الغضب السلبي:

 

وفي هذا النوع يتفنن صاحبة بذكاء لعدم إظهاره للآخرين، ويبقى مكبوت في داخل الشخص، ليظهر على صورة استهزاء ومزاح لاذع، وصعوبة هذا النوع تكمن في أنه لا يمكن تقدير إذا ما كان هذا الشخص الذي يمازح ويسخر فعلاً غاضب أو حتى ما هو سبب غضبه، فهو صورة غامضة الملامح للغضب.

 

الغضب لأسباب طاغية:

 

وهذا النوع غالباً ما يظهر في حالة العجز، على سبيل المثال أن يكون لدى الشخص 10 دقائق أخيرة لتقديم عمل ما، وما زال لديه عمل يحتاج لساعات، فهو في حالة من العجر المطلق التي يتسبب في حالة الغضب وهو متعلق بالإحباط والعجز.

 

الغضب الانتقامي:

 

ويكون موجّه نحو شخص أو جهة محددة، يخلق مشاعر انتقامية تجاهها، تدفع الشخص بالقيام بأفعال انتقامية عن تخطيط مسبق، مثل التخريب في الممتلكات وغيرها، وتقدر خطورة هذا النوع من الانتقام بناء على خطورة الأفعال الانتقامية التي تنتج عنه.

 

الغضب من النفس:

 

وهذا النوع يكون بسبب الانزعاج من النفس، والإحساس بالفشل والعجز وعدم التقدير أو غيرها من المشاعر السلبية نحو النفس، مما يخلق إساءة للنفس بأسلوب متعمد مثل حرام الذات من الطعام أو غير متعمدة مثل الحالات العاطفية السلبية التي تسيطر على الشخص.

 

الغضب البناء:

 

ويظهر هذا النوع بسبب القيام بفعل غير صحيح أو تقصير يقوم به الشخص أو من حوله، وتكون الاستجابة هي السعي للتغيير الإيجابي، وهو من الأنواع المستحبة، الذي يأخذ بالشخص للأفضل دائماً، وهو بمثابة رفض الأفعال الخاطئة ومحاولة الوصول إلى الصواب.

 

الغضب اللفظي:

 

ويكون هذا النوع بأسلوب لفظي، يظهر في المشاجرات مع إطلاق بعض الشتائم اللفظية، وعند هذا يشعر الشخص بالغيظ، وهنا ينبغي عدم الغضب في كل الأحوال؛ لأنه في أوقات كثيرة قد يؤدي إلى الندم من رد الفعل.

 

ما هي أسباب الغضب:

 

1- يوجد الكثير من الأسباب التي ينجم عنها الغضب؛ لأنه لا يظهر من غير سبب ولا يظهر من فراغ بل من كثرة الضغوط على الشخص تجعله في حالة يأس من الحياة.

 

2- ومن أسبابه هو الإحساس بالضعف والتعب والإحباط عدم الاحترام، والتعامل مع الشخص بصورة غير لائقة.

 

3- القلق والتوتر، وبعدها يظهر الغضب في الكثير من الأسباب التي ينجم عنها الغضب بشكل سريع مثل بعض المواقف التي يقع فيها الفرد، والتي تشعره بالغضب مثل الظلم والتعدي بالكلام والفعل.

 

4- وكذلك القهر والكتمان تفرض ظروف غير مناسبة، والتي يحدث فيها بعض من الظلم وعدم المساواة والعدل كل هذا بالتالي يؤدي إلى الغضب.

 

5- ومن الأسباب خسارة العمل أو الفشل في العمل.

 

6- الصعوبات المالية وخسارة الممتلكات.

 

7- سوء المعاملة من المحيطين بالشخص.

 

8- الفشل في الحياة الخاصة مع شريك الحياة.

 

هل من الممكن السيطرة على الغضب؟

 

التحكم في الغضب يعد من الأمور التي من الممكن للشخص أن يتمكن منها ويسيطر عليها، لضبط النفس والهدوء والتفكير قبل عمل أي فعل.

 

أو استجابة التفكير قبل الدخول في نقاش حاد مع أي شخص، لهذا فالشخص قادر على أن يتحكم في غضبه باستبدال المكان الذي يتواجد فيه.

 

الذهاب إلى أي مكان ترفيه يهدئ الأعصاب، والتحدث عن الأشياء الإيجابية التي تبث الأمل والتفاؤل، كل هذا من المكن أن يسيطر على الغضب وان يسيطر الشخص على أعصابه.

المصدر
شخصيات مضطربة، طارق حسن صديق سلطان، 2020الطب النفسي المعاصر، احمد عكاشة، 2019الاضطرابات النفسية والعقلية والسلوكية، د. محمد حسن غانم، 2014كيف تكتشف اضطراباتك الشخصية وتتخلص منها، إمتياز نادر، 2017

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى