الانثروبولوجياعلم الاجتماع

الأنثروبولوجيا الصحية المتمحورة حول المعنى

اقرأ في هذا المقال
  • الأنثروبولوجيا الصحية المتمحورة حول المعنى.
  • علم البيئة الطبي والأنثروبولوجيا الصحية.
  • المحتوى الثقافي والأنثروبولوجيا الصحية.

يتناول هذا المقال الأنثروبولوجيا الصحية المتمحورة حول المعنى وعلم البيئة الطبي والأنثروبولوجيا الصحية والمحتوى الثقافي والأنثروبولوجيا الصحية.

 

الأنثروبولوجيا الصحية المتمحورة حول المعنى:

 

الأنثروبولوجيا الصحية المتمحورة حول المعنى متأصلة بعمق في الداخل ومدعومة بقوة الأنشطة اليومية والنظريات والهياكل التنظيمية للطب الحيوي والعلوم الطبية فهي مفاهيم ثقافية غربية عن الفردية، وهي أن كل فرد متميز ومسؤول عن نجاحه أو فشله وتحسين الذات. والتقدم والاعتقاد بأن التاريخ هو عملية تحسين اجتماعي مطرد ومسؤولية العمل أو الإيمان بملاءمة تغيير العالم لتلبية احتياجات الإنسان ولتلبية الأهداف الثقافية للنضج والعافية والنجاح الاجتماعي.

 

وبالتالي، من المنظور المتمحور حول المعنى، فإن هدف الأنثروبولوجيا الصحية هو “تفريغ” وتحليل كل ما يتألف منه المجال الصحي، من التجربة وتدريب المعالجين وعملهم، كمجموعة من الأنظمة لإنشاء تجربة وتوصيل المعنى في حياة الإنسان.

 

كما أكد بعض الباحثين أن النهج المتمحور حول المعنى، بالإضافة إلى فائدتها التحليلية، لها قيمة عملية في معالجة القضايا الصحية. على سبيل المثال، قد يكون للنهج الذي يركز على المعنى قيمة في علاج سرطان الأطفال لأنه يعزز تطوير طريقة لمقدمي الرعاية في فهم الاستجابة لتجربة الأطفال الفورية لأعراض الضيق، بما في ذلك المعاني والمشاعر المتأثرة ثقافيًا التي يعلقها الأطفال على أعراض معينة طوال مسار مرضهم.

 

علم البيئة الطبي والأنثروبولوجيا الصحية:

 

النهج المتبع في علم البيئة الطبي لفهم علم الأحياء البشري والسلوك، كمجموعة تفاعلية من التكيفات مع التحديات البيئية والاجتماعية، له معنى كبير للعديد من علماء الأنثروبولوجيا الصحية. ومع ذلك فإن البعض الآخر شكك في جوانب هذا النهج على أساس أنه من منظور الإيكولوجيا الطبية، والمرض، كما يصوره العلم، وغالبًا ما يتم التعامل معه على أنه موضوع طبيعي.

 

وبعبارة أخرى، فإن المرض شيء منفصل عن الوعي البشري والتفسير الثقافي البشري للعالم. في المقابل، أصبحت النظم الطبية ينظر إليها في علم البيئة الطبية على أنها استجابات اجتماعية نفعية تدخلي في الظروف الطبيعية. نتيجة لهذه المقدمات، يتم امتصاص ثقافة البيئة الطبية في الطبيعة.

 

المحتوى الثقافي والأنثروبولوجيا الصحية:

 

أن عمل الأنثروبولوجيا الصحية هو تحليل الفعالية التكيفية للسلوكيات والمعتقدات المتعلقة بالصحة. حيث خسر في مثل الفهم التقدير الكامل للبناء الثقافي والرمزي للإنسان من العالم الذي نعيش فيه. حيث يمكن للبشر تجربة العالم المادي الخارجي فقط من خلال أطرها الثقافية وبالتالي الأمراض، كما تُعرف من خلال الجسم والأحاسيس أو الملاحظات والقياسات، من قبل تصورات المرضى والمعالجين على حد سواء والأحاسيس المليئة بالمحتوى الثقافي.

 

حتى العلوم الطبية والطب الحيوي لا يقدمان حسابات خالية من الثقافة للعالم المادي، فهم يرون إن فهم المرض أو الجسد هو أيضًا منشآت ثقافية. وهذا لأن كلاً من هذه الطرق البراغماتية المتشابكة تاريخياً لمعرفة نشأة العالم ضمن أنظمة ثقافية معينة في نقاط معينة من تطور تلك الأنظمة، وهي تقبل دون تفكير أو استجواب للكثير من الأفكار والقيم الثقافية المتجذرة والمستمدة من شمولها الثقافي والتجمع.

 

المصدر
محمد الجوهري، مقدمة في دراسة الأنثروبولوجيا، 2007محمد الجوهري، الأنثروبولوجيا الاجتماعية، 2004ابراهيم رزقانة، الأنثروبولوجيا، 1964كاظم سعد الدين، الأنثروبولوجيا المفهوم والتاريخ، 2010

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى