التربية الخاصةعلم الاجتماع

ما هي الإعاقة السمعية؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي نسبة الإعاقة السمعية؟
  • ما هي طرق التواصل مع المعاقين سمعياً؟
  • ما هي طرق التواصل الشفهي؟
  • ما هي مشكلات قراءة الكلام لدى المعاقين سمعياً؟
  • على ماذا يعتمد نظام التواصل اليدوي؟

ينقسم تعريف الإعاقة السمعية إلى قسمين، القسم الأول؛ الأصم كلياً وهو الطفل الذي فقد قدرته السمعية في السنوات الثلاث الأولى، حيث أن الطفل لم يكتسب اللغة. والقسم الثاني؛ الطفل الأصم جزئياً الذي فقد جزء من قدرته السمعية، فهو يسمع عند درجة معينة وهو ينطق اللغة حسب درجة إعاقته السمعية.

ما هي نسبة الإعاقة السمعية؟

وجدت الدراسات أن نسبة شيوع الإعاقة السمعية بدرجات كبيرة؛ بسبب التعريف المستخدم في تعريف الإعاقة السمعية ومدى دقة الختبارات والمقاييس المُعتمدة في قياس القدرة السمعية، حيث تُعَدّ الإعاقة السمعية من الإعاقات قليلة الحدوث مقارنة بالإعاقات الأخرى.

ما هي طرق التواصل مع المعاقين سمعياً؟

  1. التواصل الشفهي:
    يُعَدّ التواصل الشفهي من الطرق التي تركز على التواصل اللفظي أو الشفوي، حيث يُعتبر الكلام قناة التواصل الرئيسية؛ ممّا يساعد الأطفال المعوقين سمعياً على فهم الكلام المنطوق.

  2. التواصل اليدوي:
    هذا التواصل يستخدم نظام الرموز اليدوية؛ لإيصال المعلومات والتعبير عن المفاهيم والكلمات والأفكار.

  3. التواصل الكلي:
    في هذه الطريقة تستخدم كلّ الوسائل في عملية التواصل؛ مثل قراءة الكلام، لغة الإشارة، هجائية الأصابع، الرسم والكتابة، مع استخدام المُعينات السمعية.

ما هي طرق التواصل الشفهي؟

  1. التدريب السمعي:
    هو تدريب الطفل على توظيف كل ما يملكه من قدرات سمعية، حيث تهدف إلى الاستفادة من بقايا السمعية لدى الطفل المُعاق، حيث أن التدريب السمعي يُنمّي الوعي للطفل للصوات المحيطة، القدرة على تمييز الأصوات والتميز بين الأصوات الكلامية المتباينة.

  2. قراءة الكلام:
    يتم تعليم الأطفال المعاقين سمعياً على قراءة الكلام أو قراءة الشفاة، أو استغلال المعلومات البصرية لفهم الكلام. ويتم تنمية قدرات الفرد على القراءة ومعرفة أفكار المتكلم، بالملاحظة عن طريق الإيماءات والفم.

ما هي مشكلات قراءة الكلام لدى المعاقين سمعياً؟

  1. مشكلات تتعلق بالمُتكلم:
    سرعة أو بطء حركات الشفاة وعدم وضوح تعبيرات الوجه المصاحبة لعملية الكلام.

  2. مشكلات تتعلق بالبيئة المحيطة:
    عدم ملاءمة المسافة بين المتكلم وقارئ الكلام.

  3. مشكلات تتعلق بطبيعة الكلام أو النطق:
    وجود عدد من مخارج الحروف لا يتم رؤيتها على الشفاة وبعض الكلمات التي تتشابه في حركة الشفاة.

  4. مشكلات تتعلق بقارئ الكلام:
    قد يعاني الطفل من مُشكلات بصرية وعدم التركيز مع المُتكلم.

على ماذا يعتمد نظام التواصل اليدوي؟

  1. لغة الإشارة:
    هي رموز مرئية إيمائية تستعمل بشكل منظم، حيث أن استعمال لغة الإشارة باستمرار يعمل على نسيان الوجه وتعابيره، كما يعمل على إهمال توظيف البقايا السمعية.

  2. أبجدية الأصابع:
    هي استخدام اليدين في تهجئة الحروف وإعطاء كل حرف شكل معين يتم تعليم المستخدمين عليه، كما يتم التعليم الأبجدية عن طرق الأصابع وتهجئة الكلام بدلاً من النطق.

المصدر
1_جمال الخطيب.مقدمة في الإعاقة السمعية.الأردن:دار الفكر.2_إبراهيم الزريقات.الإعاقة السمعية.عمان:دار وائل النشر.3_عبد الرحمن و إيهاب البيلاوي.المعاقين سمعياً.الرياض:مكتبة دار الزهراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى