الموسيقىفنون وتسلية

الموسيقى في ماليزيا

اقرأ في هذا المقال
  • الموسيقى في ماليزيا
  • أنواع الموسيقى في ماليزيا
  • تاريخ الموسيقى في ماليزيا

الموسيقى في ماليزيا:

 

الموسيقى في ماليزيا: يشمل مصطلح الموسيقى الماليزية على الموسيقى التي تم إنشاؤها في أشكال متعددة في ماليزيا، فهي تعكس مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأنواع الموسيقية في ماليزيا.

 

أنواع الموسيقى في ماليزيا:

 

1- موسيقى الجاز في ماليزيا:

 

أصبحت موسيقى الجاز مشهورة في ماليزيا بعد أن بدأت الأوركسترا الفيلهارمونية الماليزية في أداء أرقام الجاز بانتظام، حيث تشهد مهرجانات الجاز اليوم ظهورًا منتظمًا للفرق المشهورة عالميًا مثل فرقة “WVC” وعازفي البيانو.

 

2- موسيقى الهيب هوب في ماليزيا:

 

الهيب هوب هو نوع من أنواع الموسيقى الصاعدة في ماليزيا، فهي ثقافة موسيقية فرعية وجدت في جنوب برونكس وهارلم في مدينة نيويورك وكانت مشهورة لدى الأمريكان من أصل أفريقي ولاتيني خلال فترة السبعينيات، حيث تعد موسيقى الهيب هوب من أشهر أنواع الموسيقى في ماليزيا.

 

2- موسيقى ملايو:

 

مع أربعة عشر نوعًا من الطبول، والمزامير، والصنوج، والأبواق، فإن الموسيقى الكلاسيكية لموسيقى ملايو، تُنقر على الأقدام، ونابضة بالحياة. وعادةً ما يتم لعبها بالتمثيلات التمثيلية والدراما والأحداث الملكية والمهرجانات والاحتفالات الأخرى، وتحكي موسيقى الملايو قصة الفرح والحياة والحركة الديناميكية.

 

3- موسيقى الطبلة الهندية:

 

هناك نوعان من أنماط الموسيقى الهندية الرئيسية السائدة في ماليزيا – أسلوب كارناتيك جنوب الهند وأسلوب الهندوستاني الهندي الشمالي. تحظى موسيقى كارناتيك بشعبية في جميع أنحاء البلاد ويتم تأديتها في المعابد والإحتفالات والمهرجانات الدينية.

 

4- الموسيقى الكلاسيكية الغربية:

 

الأوركسترا الفيلهارمونية الماليزية، الأوركسترا المقيمة في قاعة بتروناس الفيلهارمونية، هي أشهر الأوركسترا الغربية الكلاسيكية في البلاد. تؤدي المجموعة متعددة الاستخدامات أيضًا أرقام موسيقى الجاز والفلكلور والروك. تتكون المجموعة من أكثر من 20 عضوًا وهي مشهورة عالميًا بتسليمهم العاطفي للكلاسيكيات الخالدة.

 

5- موسيقى الآلات الصينية:

 

تتكون الأوركسترا الصينية في ماليزيا، وعادة ما يتراوح عدد أعضائها من 15 إلى 50 عضوًا، من آلات وترية ورياح وآلات إيقاعية معينة ترافق عروض رقصة الأسد، حيث أن هناك العديد من فرق الأوركسترا والأوبرا المدعومة في كوالالمبور، والتي تنتجها المدارس والجمعيات البوذية.

 

6- موسيقى البوب في ماليزيا:

 

شهد البوب عودة الظهور بعد أن جمع العديد من الفنانين بين الأساليب الموسيقية التقليدية والتأثيرات الغربية. تبدأ قصة موسيقى البوب مع قيام التجار الفارسيين في الهند بغناء الأغاني الماليزية، والتي تم إحضارها بعد ذلك إلى ماليزيا في أوائل الثلاثينيات. أثرت شعبية فرقة البيتلز في الستينيات على ولادة نوع “Pop Yeh-Yeh”، وهو مزيج من موسيقى البوب البريطانية وأرقام الملايو. كما شهد العقد الأول من القرن الحادي والعشرين انتعاشًا جديدًا في موسيقى البوب، واليوم أصبحت الآيدولز مثل سيتي نورهاليزا تتجه نحو شخصيات الموسيقى في ماليزيا.

 

تاريخ الموسيقى في ماليزيا:

 

يشمل تاريخ الموسيقى في ماليزيا على أنواع مختلفة في ماليزيا، حيث تعتمد الموسيقى على آلات الإيقاع وأهمها هو الجندانج “الطبل”. ويوجد أنواع عديدة من الطبول التقليدية، فقد جاء معظمهم من تأثيرات الهند والصين وتايلاند وإندونيسيا، والتي تضفي شكلاً مميزًا من التعبير الثقافي الماليزي.

 

المصدر
كتاب الموسيقى الكبير/ الطبعة الأولى للمؤلف "نصر الدين الفارابي"كتاب نزعة الى الموسيقى/ الطبعة الأولى للمؤلف "أوليفر ساكس"كتاب دعوة الى الموسيقى/ الطبعة الأولى للمؤلف "يوسف السيسي"كتاب أسرار الموسيقى/ الطبعة الأولى للمؤلف "علي الشوك"

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى