فن الطهيمهارات فن الطهي

حيل تساعد على طهي الطعام بطريقة أسرع

يعد تحضير الوجبات في المنزل بدلاً من طلب الوجبات الجاهزة أمرًا جيدًا لأكثر من سبب، حيث أنه صحياً أكثر وأفر ومادياً، ويمكن أن يساعد استخدام الوقت في المطبخ بشكل أكثر فاعلية على الاستمتاع بوجبات صحية وشهية، إذا تم التخطيط بشكل صحيح وإتباع خطوات مرتبة، وحيل معينة من أجل التمكن من إنجاز وتحضير الوصفات والمأكولات بشكل سريع ومنظم. في هذا المقال الكثير من الحيل التي تجعل الطهي أسرع وستجعل فكرة الطهي رائعة وممتعة.

 

حيل تساعد على طهي الطعام بطريقة أسرع

 

  • القيام بتسخين الفرن: قبل البدء في الطهي، يجب التأكد من تشغيل الفرن وضبط درجة الحرارة وسيوفر هذا وقت الطهي أثناء تقطيع أو خلط المكونات للشواء أو الخبز في الفرن.

 

  • إعداد الأجهزة وتسخين الفرن: هناك سبب يجعل وصفات الفرن تبدأ دائمًا بتسخين الفرن يجب القيام بتشغيل الفرن قبل حتى القيام بسحب الطعام، سيؤدي استخدام الحمل الحراري لتسخين الفرن أيضًا إلى تسريع الأمور، ويمكن دائمًا إعادته إلى درجة الخبز العادي بمجرد تسخينها.

 

  • غلي الماء مقدماً: أثناء إعداد الخضار أو أي نوع من الأطعمة مع المرق، يجب غلي الماء مسبقًا بدلاً من سكب الماء في درجة حرارة الغرفة مع تحضير الطعام حيث أن هذا سيوفر الكثير من الوقت.

 

  • اختيار مقلاة صغيرة: يمكن أن تستغرق المقلاة ذات القاعدة العريضة وقتًا أطول للتسخين وبالتالي زيادة وقت الطهي. لذلك عند عدم وجود وقت كافي وفي حال الرغبة بإنجاز الطعام، فمن الأفضل دائمًا اختيار مقلاة أصغر حجمًا حيث يمكن أن يكون الطهي أسرع.

 

  • تقطيع الطعام إلى قطع أصغر: يجب معرفة مهارات الفرم وتقطيع الخضار بأحجام صغيرة قبل وضعها في المقلاة، حيث تستغرق الخضار المفرومة جيدًا وقتًا أقل في الطهي مقارنةً بالوقت الذي يتم تقطيعه بأحجام أكبر. سيُطهى صدر الدجاج المقطّع إلى شرائح رفيعة في دقائق بشكل مسطح، في حين أن صدور الدجاج السميكة غير المقطّعة سيستغرق وقتًا أطول في الطهي.

 

  • إخراج اللحم المبرد من الثلاجة مسبقًا: من المهم التأكد من أن اللحم غير المطبوخ تم تبريده في درجة حرارة الغرفة قبل البدء في الطهي، لذا يجب إخراجها مسبقًا أثناء القيام بالإعدادات الأخرى لطهي طبق معين، مثل كراميل البصل أو تقطيع الطماطم.

 

  • استخدام كمية مناسبة من الحرارة: إذا تم البدء بالطهي عندما يكون الفرن أو المقلاة باردًا جدًا، فسيستغرق الطعام وقتًا أطول في الطهي حيث أنه سيفقد الرطوبة أيضًا، مما يعني أنه لن يكون طعمه جيدًا. من ناحية أخرى عند ترك الأشياء تسخن كثيرًا فسوف يحترق الطعام.

 

  • الحصول على سكين حاد: عندما يكون السكين غير حاد، سيكون الطبخ أصعب ويستغرق وقتًا أطول. عندما يكون السكين حادًا، يمكن قص الأشياء بضربة واحدة. فيجب معرفة كيفية شحذ السكين كل أسبوعين، أو يمكن الذهاب إلى متجر مطبخ متخصص لهذا الغرض.

 

  • التحضير والاستعداد: من المهم التأكد من توافر كل المكونات والمعدات بحيث تكون جاهزة للدحرجة وتوضع في مكانها قبل بدء الطهي. يمكن للطهاة الذين لا يلتزمون بهذه القاعدة أن يضيعوا الكثير من الوقت في التراجع في منتصف الوصفة لإعداد المكونات.
  • التدرب على طهي أكثر من شيء في نفس الوقت: يجب عدم التردد في وضع أشياء متعددة على الموقد في وقت واحد، ويمكن للطهاة المحترفين العمل والتدرب على التعامل مع قدرين أو ثلاثة حسب الحاجة. يجب تعلم تعدد المهام مثل تجهيز وتتبيل الدجاج بخصوص وجبة العشاء، وعند طبخ المعكرونة أو غليها فيجب العلم أن أول شيء يجب فعله هو وضع قدر من الماء على الغليان.

 

  • غسل وتحضّير المنتجات فور دخولها إلى المنزل: يمكن لساعة من غسل المنتجات وتجهيزها بعد التسوق أن تساعد في التهيئة والتجهيز لوجبات أسرع، يمكن غسل الكرفس وتقطيعه إلى أعواد وتقشير الجزر، وتحويل البروكلي والقرنبيط إلى زهيرات نظيفة، وغسل الخضروات والأعشاب كلها أمور تسرع من طهي وصفات الطعام بسرعة.

 

  • تجهيز سلة بالمكونات من المخزن أو الثلاجة: تأتي هذه النصيحة من مشاهدة مسابقات الطهي التلفزيونية حيث يمكن حمل سلة  أو وعاء والذهاب إلى المخزن أو الثلاجة، وحمل أكبر قدر ممكن من الأغراض في وقت واحد لتوفير الوقت، وللتأكد من توافر جميع المكونات وعدم فقدانه في منتصف الطريق.

 

  • طبخها بالغاز: في حال توفر شواية غاز فيجب معرفة أنها تسخن أسرع من الفرن، لذا يجب استعمالها في عمل الوجبات الكاملة على الشواية. ويمكن وضع الأواني أو المقلاة مباشرة على الشواية لطهي الصلصات أو تسخين الأطباق الجانبية، بحيث يكون كل شيء في مكان واحد إضافة إلى الفاكهة المشوية التي تقدم كحلوى رائعة.

 

  • الاعتماد على المواد الغذائية الأساسية:  سيسهل ذلك إعداد وجبة مع بعض العلب والأشياء المجمدة على استعداد، ويمكن أن تتجمع الحساء واليخنات والباستا معًا بسرعة فائقة وفي حال استخدام عناصر مُحضرة من المخزن والمجمد.

 

  • برش الزبدة : غالبًا ما تتطلب وصفات الخبز زبدة طرية، لكن في بعض الأحيان قد  لا يتوفر الوقت لانتظار وصولها إلى درجة حرارة الغرفة. يمكن تجريب هذه الحيلة السريعة وهي برش الزبدة الباردة أو يفضل أن تكون مجمدة على مبشرة صندوقية في قطع صغيرة رقيقة، فسوف تنعم الزبدة المبشورة في نفس الوقت الذي تستغرقه لتسخين الفرن.

 

  • استخدام قدور واسعة وغير عميقة: بدلًا من القدور يمكن تجريب استخدام القدور الواسعة والضحلة للطهي. حيث تعني مساحة السطح الأوسع وجود قدر أكبر من المقلاة يلامس عنصر التسخين مباشرةً، وتعني مساحة السطح الأكبر أيضًا أن السوائل تتناقص بشكل أسرع، ويمكن تحمير المزيد من الطعام دفعة واحدة في طبقة واحدة.

 

  • اختيار اللحوم الخالية من العظام: في حين أن الأضلاع الغنية بالعظم قد تبدو لذيذة، ولكن من الأفضل تجنبها إذا كان لا يوجد وقت كافي للطهي. تستغرق الجروح التي تحتوي على عظام بداخلها وقتًا أطول في الطهي مقارنة بنظيراتها الخالية من العظم، لذا يجب  اختيار القطع الخالية من العظام للحصول على وجبة أسرع.

 

  • وضع الغطاء على القدر: عند غلي الطعام فيجب وضع غطاء عليه، حيث يعني وضع غطاء على القدر أن درجة حرارة الهواء الخارجي سيكون لها تأثير أقل على درجة حرارة طهي الطعام، وهذا بدوره سيساعدك على تحضير الطعام بشكل أسرع.

 

  • استعمال مقصات المطبخ: من الممكن توفير الوقت والجهد الكثير أثناء تقطيع الأعشاب أو الدجاج أو الخضار بالسكين، يمكن استعمال بعض أنواع  مقصات المطبخ، حيث تسهل مقصات المطبخ تقطيع الطعام بسرعة، مما يقلل من وقت المطبخ الثمين في هذه العملية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى