تسويقمال وأعمال

كيفية جذب شريحة السوق لمنتج معين

اقرأ في هذا المقال
  • كيفية جذب شريحة السوق لمنتج

اقرأ في هذا المقال:

كيفية جذب شريحة السوق لمنتج:

 

إنّ القليل من المنتجات يُمكنها تلبية احتياجات جميع العملاء المحتملين، حيثُ أنّهُ يطلب بعض الأشخاص القدرة على تحمل التكاليف قبل أي شيء آخر، وينجذب البعض الآخر إلى الجودة الفائقة والرفاهية، والبعض الآخر مهتم بالوظائف أو المتانة أو توافر الأجزاء والخدمة.

 

ويحتاج بعض المشترين إلى مشورة شراء وجهاً لوجه من مندوبي مبيعات مدربين، بينما يفضل البعض الآخر التسوق والشراء والدفع حتى في حالة البرامج والكتب والأفلام والوسائط الأُخرى والحصول عليها حصرياً عبر الإنترنت، حيثُ يسمح التسويق المستهدف للشركات بتصميم منتجاتها وأسعارها وعروضها الترويجية واستراتيجيات التوظيف لجذب شرائح مُعيّنة من العملاء.

 

حيث أنّ تصميم المنتج ولونه وميزاته تروق شرائح مختلفة من العملاء، ويُمكِن أن تُصبح هذه الخصائص عوامل حاسمة في قرارات الشراء عندما تتمكن العديد من المنتجات المنافسة من تلبية الاحتياجات الأساسية، فعلى سبيل المثال يُمكِن لأيّ سيارة أن تُلّبي احتياجات النقل الأساسية لأيّ مستهلك، لكن فئة الشباب من الذكور تُفضِّل عموماً المحركات القوية.

 

واعتماداً على الشريحة المستهدفة، قد يكون السعر هو المُحدِّد الوحيد في قرارات الشراء، حيثُ أنّهُ عندما تظهر الأبحاث أنّ هذا هو الحال، قد يُقرِّر المُصنِّعون أن الكوبونات أو أسعار البيع يُمكِن أن تحث عملاء جُدد على أخذ عيّنات من المنتج، وهذا صحيح بشكل خاص عندما يُنظر إلى المنتج على أنّهُ سلعة.

 

ومع وجود شريحة عملاء حساسة للسعر، فإنّهُ من المنطقي للشركات أن توظف كل مدخرات التصنيع المُمكنة للحفاظ على انخفاض الأسعار، وتستفيد المنتجات العامة والعلامات التجارية للمتاجر من المشترين المهتمين بالأسعار الذين لا يلاحظون اختلافاً طفيفاً في الجودة، مُقارنةً بالعلامات التجارية الوطنية ولا يتأثرون بالتغليف أو الإعلانات الفاخرة.

 

حيث أنّ مُشترو المنتجات الأُخرى (التحف والمجوهرات)، قد لا يهتمون كثيراً بالسعر، ويُتيح ذلك للبائعين الاستفادة من عدم مرونة الأسعار من خلال التركيز على تحسين منتجاتهم.

 

حيثُ أنّهُ تختلف الطريقة التي تُقنع بها الشركة العملاء بشراء منتجها أيضاً اعتماداً على احتياجات الشريحة المستهدفة والتركيبة السكانية والجغرافيا والتفضيلات، فالبحث الصحيح المستهدف يصمم بدقة استراتيجية التسويق للشركات من خلال تحديد سمات المنتج التي يقدرها العملاء أكثر.

 

ويُمكن للشركات بعد ذلك إبراز تلك السمات في الإعلانات ومكالمات المبيعات والأحداث الإعلامية والمواد الإضافية لجعل العروض الترويجية أكثر فعالية، وأنّ الشركات التي تستهدف جهود الترويج الخاصة بها توفر المال أيضاً من خلال تركيز الرسائل على شرائح العملاء ذات الصلة، وعدم إضاعة ميزانيات الإعلانات على الجماهير التي لا تهتم كثيراً بالمنتج.

 

وبالإضافة إلى ذلك تقوم شرائح العملاء بشراء واستلام منتجاتهم بشكل مختلف أيضاً، ومن خلال فهم هذه الاختلافات يُمكِن للشركات تطوير استراتيجيات التوزيع والموضع للوصول إلى الشرائح المفضلة لديهم.

 

حيثُ أنّهُ يُمكِن للشركات الصغيرة على وجه الخصوص، تحويل استراتيجية توظيف مُبتكرة إلى ميّزة تنافسية على المنافسين الكبار. ومن المُمكِن للمزارعين العضويين على سبيل المثال، الذين يستهدفون المستهلكين المناسبين والمتعلمين والمهتمين بالبيئة، قصر مبيعاتهم على متاجر الأغذية الطبيعية والأكشاك المتخصصة ومطاعم الأطعمة الصحية، ومن خلال خلق جو من التفرد، فإنّهُ يُمكنهم بيع منتجاتهم بسعر أعلى.

 

المصدر
من كتاب دليل الخطط التسويقية بواسطة ماريان بيرك وود... طبعة 2014من كتاب التسويق أسس ومفاهيم معاصرة للدكتور ثامر البكري...طبعة 2005من كتاب التسويق للدكتور محمد ابراهيم عبيدات...طبعة 1999من كتاب أصول التسويق وإدارة المبيعات للدكتور عاطف عباس...طبعة2009من كتاب أصول الخدمة المتميزة للعملاء للدكتور مدحت محمد أبو النصر...طبعة 2010

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى