إدارة الأعمالمال وأعمال

ما هو الفرق بين الإدارة العامة وإدارة الأعمال؟

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم الإدارة العامة
  • مفهوم إدارة الاعمال
  • معايير التميز بين الإدارة العامة وإدارة الأعمال

من مصطلحات علم الإدارة الإدارة العامة وإدارة الأعمال، وهما مصطلحان بينها تشابه كبير في أكثر من نقطة من المفاهيم والنشاطات والطرق المستخدمة في كل منهما، ولكنَّ الإختلاف يكون في التّطبيق ونسبة المرونة والأهداف وطبيعة النّشاط.

مفهوم الإدارة العامة:

نوع من أنواع من الإدارة، تهتمّ بالنّشاطات التّي ترتبط بالأعمال الحكوميّة، و تسعى إلى تطبيق السّياسة العامة الخاصّة في الدّول.

مفهوم إدارة الأعمال:

هي نوع من أنواع الإدارة التي تهتم الإدارة بتنفيذها في مؤسَّسات الأعمال للمشاريع الشّخصية أو شركات الأشخاص او الأموال.

معايير التّمييز بين الإدارة العامة وإدارة الأعمال:

الأهداف الرئيسية:

-الإدارة العامَّة هدفها الرئيس هو تقديم خدمة مفيدة للمجتمع بغض النظر عن الرِّبح أو عدمه.
– إدارة الأعمال تهدف إلى بقاء المشروع واستمراريته عن طريق تقديم خدمة مفيدة للمجتمع لتحقق الرِّبح، تحقّق من خلالها البقاء والاستمرارية.

مجال التّطبيق:

الإدارة العامَّة تُطبَّق في مجال الخدمة العامة في الدوائر والمؤسَّسات الحكومية.
أمّا إدارة الأعمال تُطبّق في مجال القطاع الخاص من شركات أو مشاريع فردية.

المصلحة:

في الإدارة العامة يعمل العاملون في إطار المصلحة العامّة، ومن الأمثلة عليها الخدمات التي تقوم بها وزارة التّربية والتّعليم.
أمّا إدارة الأعمال يقوم العاملون بعملهم في إطار المصلحة الخاصّة وفقاً للمشروع الذي يعملون فيه.

الاستفادة:

الإدارة العامَّة يكون المستفيد الأول هو أفراد المجتمع.
أمّا في إدارة الأعمال المستفيد الأول هو صاحب العمل أو المساهمين في الشَركة ثمَّ العملاء.

حجم ونطاق النّشاط:

هناك اختلاف كبير من حيث الحجم ونطاق النّشاط بين منظمات الأعمال والإدارة العامَّة، والحجم يعكس أثر النّمط الإداري والتّنظيمي.
-المنظمات العامّة حجمها أكبر باستثناء بعض منظمات الأعمال في الدّول الصّناعية المتقدمة، وتتغلغل في كافة الأنشطة في المجتمع.

– منظمات الأعمال يقتصر نشاطها على نطاق معين وينعكس على حجم الموارد التي تتعامل فيها، وعدد العاملين والتداخل والتّشابك بين الأنشطة.

إطار العمل:

الإدارة العامّة تعمل ضمن إطار سياسة الدّولة، وبذلك تستمد سلطاتها من الدستور والقوانين والأنظمة الحكومية.
أمّا منظمات الأعمال تعمل ضمن حدود السّياسة الخاصَّة التّي تحددها مجلس الإدارة ولها قانون أساسي أو داخلي ولا تخرج عن المصلحة العامَّة أو تتعارض مع قانون الدّولة.

الاحتكار والمنافسة:

في المؤسَّسات الحكومية تتولَّى الإدارة العامَّة إدارتها وتعمل في جو احتكاري فلا يوجد مؤسَّسات حكومية تتنافس مع بعضها البعض على تقديم الخدمة للأفراد.

أمّا منظمات الأعمال يوجد روح للمنافسة في معظم الحالات فنجد شركات خاصَّة تعمل في نفس المجال، بمعنى أنَّ منظمات الأعمال تخلق جو تنافسي.

الصفة الرسمية للموظف:

في الإدارة العامَّة يعمل الموظف بصفة رسمية، مثل اعتباره مدير للمدرسة ولا يعمل الموظف باسمه الشّخصي لأنَّ ذلك لا يهم الجمهور.

أمّا منظمات الأعمال يعمل المدير أو الموظف معتمداً على اسمه في كثير من الحالات وسمعته الشّخصية، لذلك منظمات الأعمال تدفع رواتب عالية لتجذب بعض المديرين حتى يستفيدوا من أسمائهم وسمعتهم.

شكل التنظيم:

في الإدارة العامَّة يأخذ التّنظيم شكل دائرة حكومية، وزارة أو دائرة أو هيئة، شركة قطاع عام وغيرها.
أمَّا إدارة الأعمال يكون إمّا مشروع فردي أو نوع من أنواع شركات الأشخاص أو الأموال، ودائماً يتخذ شكل شركة المساهمة العامَّة وخصوصاً إذا كان المشروع كبير.

مقاييس النّجاح:

في الإدارة العامَّة يقاس النّجاح بقدر تقديمها للخدمة التّي أنشئت من أجلها.
أمّا في إدارة الأعمال يقاس نجاحها بمقدار الأرباح التّي تحققها لأصحابها والمساهمين فيها.

نستنتج ممَّا سبق أنّه يوجد اختلافات رئيسية بين الإدارة العامَّة وإدارة الأعمال، حتى إذا كان هناك تشابة بين الوظائف الإدارية، والتّطوُّر الكبير في الإدارة أدَّى إلى تلاشي بعض الاختلافات.

المصدر
مدخل إلى الإدارة، أ.عمر محمد درّه، 2009الإدارة والأعمال، د.صالح العامر،د.طاهر الغالبي، الطبعة الثانية، 2008إدارة الأعمال وتحديات القرن الحاديوالعشرين،أمين عبد العزيز حسن، 2001

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى