إدارة الأعمالمال وأعمال

ما هو الفرق بين صنع القرار الإداري واتخاذ القرار الإداري؟

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم صنع القرار الإداري
  • مفهوم اتخاذ القرار
  • الفرق بين صنع القرار واتخاذ القرار

مفهوم صنع القرار الإداري:

 

هي العملية التي تهدف إلى إيجاد حلول نهائية لمشكلة تعتبر عقبة في طريقة تطبيق سير عمليات المنظمة، والبحث المستمر عن الحل الأحسن بين عدد من الحلول التي تمّ طرحها من خلال طريقة المفاضلة بينها، ويحتاج هذا من إدارة المنظمة اختيار البديل الأمثل بشكل حذر؛ سعيًا لحل المشكلة وبالتالي القيام بصنع القرار.
فإن عمليّة صنع القرار تمر بعدد من المراحل والخطوات، تبدأ من تحديد المشكلة وفهمها، ثم القيام بتحليلها وتقييمها، ويبدأ الشخص المسؤول بصنع القرار واستقطاب المعلومات وجمعها، ينتقل فيما بعد لاقتراح الحلول الملائمة وتقييمها ثم اختيار الأفضل من بينها.
ويمكن تعريف عمليّة صنع القرار على أنها عملية ديناميكية تمر بعدد من الخطوات، تبدأ من مرحلة التصميم وتنتهي باتخاذ القرار، ومن أشهر سماتها أنها أسلوب متتابع منطقي في اتباع الخطوات في التوصل للقرار الصحيح، وكما أنّها معتمدة في السير في طريقها على معرفة البديل الأفضل وتحديد ما يلائمه مع الأهداف المنشودة.

مفهوم اتخاذ القرار:

 

إن اتخاذ القرار مصطلح إداري لا يعتبر مقابل لمصطلح صنع القرار، ويعتبر كل منهما خطوة من خطوات القرار، إذ أن اتخاذ القرار هو النهاية التي يتم التوصل إليها من قِبل صانع القرار، بعد أن يقوم بعملية جمع المعلومات حول المشكلة قيد الدراسة، وإيجاد عدد من الاقتراحات المُثلى، حيث إن عملية اتخاذ القرار هي الاختيار الأفضل بين عدد من القرارات التي تم صنعها من قبل المسؤول.
وعملية اتخاذ القرار تعتبر محور رئيسي لأهداف المنظمات التي تهدف إلى تحقيقها من خلال تطبيقها للعمليات الإدارية؛ ويكون هذا من خلال القدرة نحو التطور والتقدم وحل المشاكل، تبدأ مراحل عملية اتخاذ القرار بعملية العصف الذهني، وتنتهي باختيار القرار الأمثل من بين البدائل التي يتم طرحها بين عدد من القرارات بكفاءة عالية.

الفرق بين صنع القرار واتخاذ القرار:

 

الفرق بين عملية صنع القرار وعملية اتخاذ القرار إن صنع القرار يمثل عملية ممنهجة من عدد الخطوات المحددة، ويكون قبلها وضع المشكلة قيد الدراسة والبحث لكي يتم الوصول لاتخاذ القرار بكل حيطة ويقظة؛ ليتم تفادي وقوع الأمور السلبية.

أما فيما يتعلق بعملية اتخاذ القرار فهي عبارة عن رد فعل لما يحيط بالقرار من مؤثرات، وقد تكون بشكل مفاجئ في بعض الأوقات إلا أن المدير الناجح هو من يكون مستعد لهذا التوقيت المفاجئ، كما ينصح بشكل عام بالتأني وعدم التسرع في عملية اتخاذ أي قرار حتى لا يعود بالضرر على المنظمة وعملها.

وعملية صنع القرار هي البداية الأولى لبدء البحث عن عدد من البدائل وتمريرها بعدد من العمليات، منها: المعالجة والدراسة والبحث وفي النهاية اتخاذ القرار الأمثل من بين عدد من هذه المقترحات المطروحة، أي أن اتخاذ القرار يعتبر مرحلة نهائية لعملية صنع القرار.

المصدر
السلوك التنظيمي في إدارة المؤسسات التعليمية، أ.د  فاروق فيله، د.محمد عبد المجيد، عمان.،2005محمد عبد العليم صابر، نظم المعلومات الإدارية، مصر ، 2007محسن أحمد الخضري، إدارة التغيير ، 2003طيطي، خضر مصباح، إدارة التغيير التحديات والاستراتيجيات للمدراء المعاصرين، الأردن، 2010 اتجاهات حديثة في إدارة التغيير، الدكتور سيد سالم عرفة، 2012

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى